الرياضي

الاتحاد

عجمان يعمق جراح «صقور الإمارات» بهدف معتوق

علي خميس لاعب وسط عجمان (يمين) يحاول التخلص من رقابة فيصل أحمد لاعب الإمارات (تصوير متوكل مبارك)

علي خميس لاعب وسط عجمان (يمين) يحاول التخلص من رقابة فيصل أحمد لاعب الإمارات (تصوير متوكل مبارك)

(عجمان) - حقق عجمان فوزه الثاني على التوالي، بتغلبه على فريق الإمارات بهدف أحرزه حسن معتوق في الدقيقة 67 من اللقاء الذي أقيم أمس بستاد راشد بن سعيد، ضمن الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم، وحضره 1157 متفرجاً، ولم ترتق المباراة إلى المستوى المطلوب، ليقفز “البرتقالي” إلى النقطة التاسعة، من فوزين و3 تعادلات، فيما تجمد رصيد الإمارات عند 3 نقاط.
جاءت البداية “برتقالية”، حيث قاد عجمان أول هجمة في المباراة، عن طريق السنغالي إبراهيما توريه، نجح دفاع “الصقور” في إبعادها، وفي ظل تفوق عجمان يعتمد فريق الإمارات على الهجمات المرتدة،
وينحصر اللعب في وسط الملعب، دون تشكل هجمات الفريقين الخطورة الحقيقية على المرميين.
واعتمد عجمان اللعب عن طريق الأطراف، حيث لم يظهر الإيفواري أوليفيه الذي بدأ المباراة أساسياً بالمستوى المطلوب، ليضطر كركار إلى إرسال الكرات الطويلة إلى إبراهيما توريه والذي لعب معه دفاع “الصقور” بمبدأ الرقابة اللصيقة للحد من خطورته.
ويتواصل الأداء على المنوال نفسه هجمات دون تركيز، مما انعكس على الفنيات، حيث كاد الإمارات أن يسجل هدف السبق، في غياب التغطية الدفاعية، عقب الهجمة التي قادها خالد درويش، بعد فاصل من المراوغة، ويواصل “الصقور” هجومه الضاغط لتحرك خالد درويش بفعالية، وفي المقابل يمثل إبراهيما توريه مصدر الخطورة الدائم في عجمان، ويقع لاعبو الفريقين في فخ الأخطاء الفردية، مما أثر على المستوى الفني للمباراة.
وأهدى أبراهيما توريه زميله أوليفيه كرة على “طبق من ذهب” لعبها ضعيفة بين أحضان الحارس، وأشهر عمار الجنيبي حكم المباراة البطاقة الصفراء الأولى لخالد درويش لاعب الإمارات للخشونة مع حسن معتوق لاعب عجمان، ويبقى الوضع على ما هو عليه حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي، والذي كان الحذر عنوانه الأبرز، حيث تأخرت انطلاقته لمدة 6 دقائق لعدم وجود طاقم المسعفين.
وفي بداية الشوط الثاني لجأ عجمان إلى سلاح الهجوم الضاغط، وسدد توريه كرة قوية ضلت طريقها إلى المرمى، ويهدر أوليفيه فرصة ثمينة لفريقه من انفراده تام بمرمى الإمارات، ويستمر الأداء على المنوال نفسه، هجوم “برتقالي” مع تكتل “أحمر”.
ويجري العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب عجمان تغييره الأول بنزول عبد الله الجمحي بدلاً من أوليفيه الذي لم يقدم الأداء المقنع،
ويحاول أوروك مهاجم الإمارات التوغل في عمق دفاع “البرتقالي” من دون جدوى، وتتهيأ فرصة لخالد درويش لاعب الإمارات يلعبها فوق العارضة، ويجري مدرب عجمان تغييره الثاني بنزول سمير إبراهيم، بعد غياب لمدة شهر بسبب الإصابة، بدلاً من عادل محمد.
وينجح حسن معتوق في تسجيل هدف عجمان في الدقيقة 67 وسط غياب التغطية الدفاعية لـ”الصقور”، حيث لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة الشباك، ويشعل الهدف حماس لاعبي “البرتقالي” ليتحسن أداء الفريق، ويجري مدرب الإمارات تغيره الأول بنزول أحمد عبد الحميد بدلاً من خالد درويش لتنتهي بفوز عجمان بهدف ساهم في تعميق جراح “صقور الإمارات.

باروت والداوودي في المدرجات
عجمان (الاتحاد) - حضر عيد باروت مدرب منتخب الشباب مباراة عجمان والإمارات مساء أمس في ختام الجولة السابعة للدوري، كما شهدها نبيل الداوودي لاعب دبي الحالي والإمارات السابق.




الأهداف: حسن معتوق في الدقيقة 67 “عجمان”.
الإنذارات: عبد الله الجمحي “عجمان”، خالد درويش “الإمارات”.
الحكام: عمار الجنيبي للساحة، وصالح المرزوقي “مساعد أول”، وأحمد سعيد “مساعد ثانٍ “، وعبد الله ناجي حكم رابع، والمراقب بدر الحمادي.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!