الرياضي

الاتحاد

هيكسبيرجر: لست مغامراً وأسعدتني عودة بيانو

بيانو مهاجم الوحدة في صراع قوي على الكرة مع إدينهو لاعب الشارقة (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

بيانو مهاجم الوحدة في صراع قوي على الكرة مع إدينهو لاعب الشارقة (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

بشعار “النقاط قبل الأداء” لعب الوحدة أمام الشارقة أمس الأول في الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم باستاد آل نهيان في أبوظبي أمس الأول، ونجح في العودة إلى لغة الانتصارات، بعد تعادلين في الجولتين الماضيتين.
وتأكد في المباراة ما قاله جوزيف هيكسبيرجر مدرب الوحدة قبل بدايتها باعتماده على الأكثر جاهزية من اللاعبين، وابتعد عن الاعتماد على الأسماء، وغاب عن قائمة المباراة، وليس التشكيلة فقط، بشير سعيد وحيدر ألو علي وعيسى سانتو وحمدان الكمالي لعدم الجاهزية، باستثناء بشير الذي كان حاضراً في التدريبات الأخيرة، وأثار عدم تواجده علامة استفهام كبيرة، رغم أن المدافع هيثم عتيق أدى المطلوب منه بشكل جيد.
وتمثلت المفاجأة في الدفع المهاجم البرازيلي فيرناندو بيانو، رغم مشاركته في آخر تدريبين للفريق فقط، بعد انقطاع 10 أيام عن المران مع الفريق، بسبب ارتكابه حادث سير.
ومع ذلك استطاع الوحدة أن يقدم أداءً متماسكاً في الشوط الأول، خاصة في الجانب الدفاعي، وقطع الإرسال بشكل كبير عن مهاجمي الشارقة إدينهو ومارسيلنهو اللذين خرجا نظيفين من المباراة، ليؤكد “العنابي” قدرته التكيف مع ظروفه وتعويض غيابات عدد مؤثر من اللاعبين، في مقدمتهم نجما الفريق إسماعيل مطر للإيقاف ومحمد الشحي للإصابة.
ويمثل هذا الفوز منعطف جيد للوحدة الذي سيكون وضعه في المرحلة القادمة أفضل بكثير عن السابقة، حيث يعود معظم لاعبي الخبرة ومفاتيح اللعب إلى المشاركة بداية من مباراة دبي في دور الـ16 لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم السبت المقبل.
وبالمقابل فقد قدم الشارقة مستوى جيد للغاية، باستثناء ختام الهجمة التي كانت من أبرز عيوبه في هذه المباراة، وفشل خط هجومه الخطير في استثمار ظروف صاحب الأرض، ووضح تماماً أنه يحتاج للكثير من العمل، حتى يتمكن من إيجاد الحلول خلال المباريات.
وواصل دفاع الشارقة الوقوع في الأخطاء الفادحة، بالذات قلبي الدفاع أكثر من مرة، ولو كانت قوة الوحدة الهجومية الضاربة حاضرة، لكان الوضع مختلفاً كثيراً عن ما انتهت عليه المباراة.
ونجح الفريق أن يقدم مستوى أفضل بكثير عما ظهر به في الشوط الأول، وأجبر الوحدة على التراجع بكل خطوطه، للحفاظ على هدفه الوحيد، لكن الاختراق كان غير موجود، إلا في مرات قليلة افتقدت التركيز المطلوب.
وقال جوزيف هيكسبيرجر عقب نهاية المباراة: أنا مدرب للوحدة، ولا أقوم بمغامرات، لكن هناك واقع يعيشه الفريق متمثل في عدم جاهزية بعض اللاعبين، كما أن البعض اشتكى من ألم مفاجئ، ولا أريد الخوض في هذا الأمر أكثر من ذلك، وأنا المدرب وأعرف الأكثر جاهزية والمجموعة التي شاركت هي الأفضل، من حيث جاهزيتها لخوض المباراة، صحيح لست راضياً عن الوضع الحالي، لكن هذه هي الخيارات المتاحة أمامي.
وعن الدفع ببيانو قال: إن اللاعب تدرب مر بظرف خاص معروف، وكل إنسان يخطئ، وهي أزمة نجح في تجاوزها في المباراة وأنا سعيد بذلك وسعيد أكثر بقدرته على تسجيل هدف منح الفوز للفريق، لأنه ليس من السهل عليه تجاوز أزمته الأخيرة، والتي أعترف بأنه أخطأ فيها.
وأضاف: نواجه مشكل حقيقية في خط الهجوم، يكفي أن محمد أحمد قاسم وسعيد الكثيري مصابين، وإسماعيل مطر موقوف، ولم يكن أمامي خيارات كثيرة، لذلك دفعت ببيانو بعد أن تدرب معنا مرتين، وتحدثت قبل المباراة، وذكرت أنني سوف أقيم وضع اللاعب وأرى إن كان بإمكانه مساعدة الفريق من عدمه، وأعتقد أنه كان موفقاً في اللقاء وقام بالدور المطلوب منه.
وقال هيكسبيرجر إنه بالإضافة لهذه الأسباب مجتمعة لا يمكنه أن يلعب أمام الشارقة وفي ستاد آل نهيان بـ3 لاعبين ارتكاز، وكان لابد أن يغير طريقة اللعب إلى 4 ـ 4 ـ 2 بوجود مهاجمين في المقدمة.
وعن المباراة قال: أعتقد أن الوحدة لعب بشكل جيد في الشوط الأول، وكان أكثر سيطرة على الكرة، واستحق التقدم فيه بهدف، عطفاً على ما قدمه، وفي الشوط الثاني ضغط الشارقة، وسعى لتعديل النتيجة، لكنه لم يصنع فرصاً كثيرة أو يشكل خطورة، واعتمدنا على الهجمات المرتدة، لكننا لم نكن جيدين فيها للغيابات المعروفة.
وأضاف: المباراة بصفة عامة كانت جيدة للاعبين الشباب الذين شاركوا حصلوا على الخبرة وثقة بأنفسهم، وفي الفترة المقبلة نأمل أن يكون الوضع والظروف أفضل مما هي عليه الآن.
وكان هيكسبيرجر قد دخل إلى قاعة المؤتمر الصحفي بوجه “عابس”، حيث ذكر قبل جلوسه للحديث أنه في عجلة من أمره، لأنه يريد أن يذهب لاختيار اللاعبين الذين يدفع بهم في مباراة دوري الرديف التي استضافها الشارقة بملعبه أمس.

عقوبة إدارية على بيانو

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد خالد عوض عضو مجلس إدارة الوحدة والمتحدث الرسمي باسم النادي أن عقوبة إدارية طالت البرازيلي بيانو قبل السماح له بالمشاركة في التدريبات، وهي عقوبة مالية بالخصم من راتبه. وكان بيانو قد غاب عن الفريق مؤخراً بسبب حادث السير.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»