الرياضي

الاتحاد

تيتا: نحتاج إلى الحظ لتحقيق الانتصارات وخسرنا بـ «هفوة»

كرة مشتركة بين حميد أحمد (يمين) وخالد جلال (الاتحاد)

كرة مشتركة بين حميد أحمد (يمين) وخالد جلال (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد الروماني تيتا فاليري مدرب الشارقة أنه أكثر من يعرف لاعبو فريقه، ومن يدفع كأساسي أو احتياطي في رده على سؤال عن عدم بدء المباراة بالثلاثي الغاشمي علي وسالم جاسم وحميد أحمد الذين أحدث دخولهم تغييراً تاماً في أداء “الملك” خلال الشوط الثاني.
وقال: بدأت المباراة بالمجموعة التي شاركت في أخر مباراة، وهم أكثر جاهزية، كما إنني أدرى بحالة لاعبي فريقي من أي شخص آخر، ونحتاج للحظ لتحقيق الانتصارات، وهو ما افتقدناه بشكل كامل في المباريات الثلاث الأخيرة، حيث ظل الفريق يلعب بشكل جيد، لكنه يخسر، وهذا بكل تأكيد سوف يخلف حالة نفسية ليست جيدة في صفوف الفريق ونعمل على هذا الجانب، حتى نتمكن من ربط الأداء بالنتيجة، ونغادر الموقع الحالي الذي نحتله في الدوري، ونحسن من الوضع إلى الأفضل.
وأضاف: لقد سيطرنا على المباراة، وكنا طرفها الأفضل، وصنع الفريق فرصاً كثيرة للتسجيل، لكن غياب الهدوء والتركيز في اللمسة الأخيرة، جعل استثمار هذه الفرص ليس كما ينبغي، وفي المقابل لم يصنع الوحدة سوى فرصة واحدة فقط، والتي جاء منها الهدف، بسبب هفوة من الدفاع.
ورفض تيتا اتهام دفاعه بالوقوع في أخطاء كثيرة في المباراة وقال: قدم الفريق مباراة جيدة والدفاع كان جيداً، رغم وقوع بعد الأخطاء، لكن كم فرصة صنعها الوحدة؟.
وأكد تيتا أن الشارقة أظهر أنه قادر على تقديم كرة قدم جميلة، لكنه للأسف خسر رغم ذلك، ولا يستطيع أن يقول أكثر من ذلك حول النتيجة التي انتهت عليها المباراة.
وأوضح تيتا أن على الفريق بذل جهداً أكبر في الفترة المقبلة، حتى يحسن وضعه في المنافسة، وأن ذلك لن يأتي إلا بالعمل المتواصل، معتبراً أن طرد إيمان مبعلي جعله يفقد لاعب محوري ومهم في اللقاء القادم، ويسعى لإعداد بديل يمكنه تعويض اللاعب الذي خرج في الثواني الأخيرة من المباراة بالبطاقة الحمراء المباشرة، وكان قبلها قد نال إنذاراً مما يعني غيابه مباراتين وليس مباراة واحدة فقط.
ومن جانبه، أكد بدر إبراهيم إداري الشارقة أنهم يسعون لتحسين وضع الفريق باستمرار، وهذا ما ظهر أمام الوحدة، حيث قدم “الملك” مباراة جيدة، من حيث المستوى اعتمد في نصفها الأول على الهجمات المرتدة، وفي الثاني كانت الغلبة ميدانياً لفريقه الذي تسيد الملعب انتشاراً وتنظيماً وتهديداً لمرمى المنافس بالهجوم المتواصل، لكن التوفيق لم يكن موجوداً.
من ناحية أخرى، قال عمران عبد الرحمن لاعب الشارقة إن الفريق لعب بشكل جيد، وفي كل مباراة نتطلع إلى أن تكون أفضل من سابقتها، لكننا لا نفوز، وخسائر الدور الأول من الدوري لا تعوض، وعلينا تحسين النتائج في الفترة القادمة، ونقرن الأداء الجيد بالنتيجة الإيجابية.
وأكد عمران أن لاعبي الشارقة يملكون روح التحدي، لإعادة التوازن للفريق في المنافسة، وتحقيق النتائج الجيدة التي سعى إليها الفريق في المباريات الثلاث الأخيرة، ولعب بشكل جيد لكن التوفيق لم يكن حليفه.
وأعتبر عمران أن خسارة فريقه ليست مستحقة، عطفاً على المستوى الذي قدمه، حيث تقاسم السيطرة على الكرة مع الوحدة في الشوط الأول، وتفوق في الثاني، لكن خط المقدمة لم يتمكن من استثمار الفرص العديدة التي سنحت له، بعكس الوحدة الذي تراجع بكل خطوطه للدفاع.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية