الاقتصادي

الاتحاد

إل جي تعزز تحالفها مع مايكروسوفت في مجال الهواتف الذكية

أعلنت كل من شركة إل جي إلكترونيكس وشركة مايكروسوفت كورب عن توسيع تحالفهما لزيادة عدد هواتف إل جي المتحركة التي تعمل بنظام ''ويندوز''· وبموجب الاتفاقية، ستجعل إل جي من ''ويندوز'' نظامها التشغيلي الرئيسي لهواتفها الذكية، كما تعتزم زيادة عدد الهواتف العاملة بنظام ''ويندوز'' ضمن مجموعة هواتفها، بالإضافة إلى إجمالي حجم الهواتف العاملة بهذا النظام التي تقوم بتوزيعها·
وتسهم هذه الخطوة في زيادة حجم الهواتف العاملة بنظام ''ويندوز'' من إل جي بعشرة أضعاف في ،2009 وطرح حوالي 26 هاتفاً جديداً بنظام ''ويندوز'' في الأسواق في 2012 فقط· وعموماً، يمكن أن تؤدي الاتفاقية إلى توفير أكثر من 50 هاتفاً جديداً بنظام ''ويندوز'' من إل جي·
وقال يونج نام نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس في بيان صحفي: ''سوف تستفيد هواتف إل جي الجديدة العاملة بنظام التشغيل ''ويندوز'' من حجم الإثارة التي ينطوي عليها هذا السوق المتنامي بشكل حيوي· وستوفر منصة ''ويندوز'' برنامجاً مرناً وسهل الاستخدام متصلا بشبكة الإنترنت وجهاز الكمبيوتر، مما يعطي هواتفنا مجموعة كبيرة من الإمكانات الجديدة للتعامل مع العدد المتزايد للفئات والأسواق''·
من جانبه، قال ستيف بالمر، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت: ''ستساعد الهواتف العاملة بنظام ''ويندوز'' الناس على الدخول إلى التجارب الرقمية التي تغطي حياتهم حتى يمكنهم الاتصال بالناس والمعلومات والخدمات التي يهتمون بها كثيراً· كما أن عملية دمج برنامج ''ويندوز'' مع ريادة إل جي في التصميم من شأنها أن توفر تجارب جديدة تساعد على إثراء حياة الناس''·
وتضمنت الاتفاقية أيضاً التزاماً من كلا الشركتين بتكوين فرق مشتركة للأبحاث والتطوير للتركيز على ابتكار هواتف تتمتع بخصائص قوية مبنية على التكامل الشديد بين العتاد الخارجي (هاردوير) والبرمجيات· كما بينت الاتفاقية تفاصيل جهود التسويق المشتركة لتوسيع انتشار هذه الهواتف بتشكيلة من الأسعار في الأسواق عبر أرجاء العالم·
تأتي هذه الاتفاقية عقب مذكـــرة التفاهـــــم التي وقعتهــــا إل جي ومايكروسوفت في 3 نوفمبر ،2008 والتي حددت أطر التعاون الاستراتيجي في مجال الأجهزة المتنقلة المتكاملة·

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار