الرياضي

الاتحاد

فرانكي: الخسارة درس مفيد للاعبي الجزيرة من أجل مراجعة النفس مبكراً

جوليو سيزار في سباق قوي مع لوكاس نيل (تصوير أشرف العمرة)

جوليو سيزار في سباق قوي مع لوكاس نيل (تصوير أشرف العمرة)

(دبي)- أبدى فرانكي فركوتن مدرب الجزيرة خيبة أمله الكبيرة للخسارة التي مني بها فريقه أمام الشباب أمس الأول، مؤكداً أن لاعبيه أضاعوا نقطة ثمينة كانت في متناولهم.
وأشار فرانكي إلى أن الجزيرة بدأ المباراة بصعوبة، وبقي طوال نصف الساعة الأولى من اللقاء يركض وراء الكرة، دون القدرة على فرض حقيقة مستواه، مؤكداً أن الفريق دخل في أجواء المباراة بعد الـ30 دقيقة الأولى، حيث تحسن أداؤه، ولعب بشكل أفضل وصنع العديد من الفرص المواتية للتسجيل.
وقال فرانكي إن الجزيرة لم يكن أقل مستوى من الشباب، حتى عندما لعب بعشرة لاعبين، حيث صنع الخطر في أكثر من مناسبة، وهدد مرمى المنافس، وكان بإمكانه الخروج بالتعادل، معترفاً بأن عاملين صنعا الفارق في مباراة أمس الأول، وتسببا في خسارة الجزيرة، هما طرد خالد سبيل منذ وقت مبكر من الشوط الثاني، وبالتالي إكمال المباراة بعشرة لاعبين إلى جانب الأخطاء الفردية الكثيرة والتي تسببت في الهدف الثالث للشباب.
واعترف مدرب الجزيرة بقوة فريق الشباب الذي اعتبره منافساً صعب المراس، يملك لاعبين جيدين ومهاريين، ومدرباً يعرف كيف يوظف عناصره بشكل دقيق، بالإضافة إلى التوازن الكبير الذي يؤدي به الفريق.
وأضاف أن “الجوارح” بدأت اللقاء بتنظيم جيد، وسرعة في اللعب معتمدة على الضغط، وغلق المساحات على عكس فريق الجزيرة الذي ترك المجال للمنافس للتحرك وتهديد مرماه.
وأوضح أن الشباب كان أكثر توفيقاً، خاصة بتسجيل هدفين خلال نصف الساعة الأولى، الآمر الذي صعب من مهمة لاعبي الجزيرة في المباراة.
وأبــدى فرانــكي حسرته على ضياع النقطة، معتبراً أن الجزيرة كان بإمكانه تقديم الأفضل والخروج بنتيجة التعادل، إلا أنه أكد أن الخسارة يجب أن تكون درساً مفيداً لكل اللاعبين، وأن يتعلم الجميع منها حتى لا يكرروا الأخطاء نفسها في المباريات المقبلة.
وأضاف أن فريقه مطالب بأن يؤدي بالطريقة نفسها طوال الـ 90 دقيقة وأن لا يشهد مستواه تبايناً كبيراً خلال مجريات اللقاء.
وأوضح مدرب الجزيرة أنه لا يبحث عن مذنبين وإنما يسعى لتصحيح الأخطاء وإيجاد الحلول المناسبة، حتى يستعيد الفريق مستواه المعروف ويواصل مشواره بثبات في الدوري.
وأشار إلى أن الجزيرة فريق يؤدي بشكل جماعي، إلا أنه افتقد خلال لقاء أمس الأول أسلوبه المعتاد.
وختم فرانكي كلامه بأنه غير متخوف على معنويات اللاعبين، وثقتهم بأنفسهم وينتظر منهم ردة فعل قوية من خلال نسيان الخسارة والخروج بالدروس المستفادة والتي تساعد على تصحيح الوضع والعودة بقوة بداية من المباراة المقبلة.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»