الرياضي

الاتحاد

10 فرق تشارك في النسخة 23 لـ «دولية» السلة

من منافسات النسخة الماضية لبطولة دبي الدولية للسلة (الاتحاد)

من منافسات النسخة الماضية لبطولة دبي الدولية للسلة (الاتحاد)

(دبي) - عقدت اللجنة المنظمة لبطولة دبي الدولية الـ23 لكرة السلة اجتماعها الأول لمناقشة ترتيبات البطولة التي تنطلق خلال الفترة من 12 وحتى 21 يناير المقبل بصالة النادي الأهلي بدبي، واعتمدت اللجنة مشاركة 10 فرق.
وتم تشكيل اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد، محمد عبدالله الحاج نائب رئيس الاتحاد نائباً لرئيس اللجنة المنظمة، عبدالله الأنصاري مديراً للبطولة، عبداللطيف الفردان نائباً لمدير البطولة، حمدان سعيد رئيساً للجنة الفنية، عبدالله حسن الحمادي رئيساً للجنة الحكام، عبدالله الحميدان رئيساً للجنة المالية، العميد أحمد خلفان المنصوري رئيساً للجنة الأمنية، عيسى هلال للجنة الإعلامية، سعد المرزوقي وسلطان عبدالرحمن للجنة الطبية، وعمران الجسمي ممثلاً لمجلس دبي الرياضي رئيساً للجنة العلاقات العامة، خميس سالمين ممثلاً للنادي الأهلي والدكتور منير بن الحبيب مقرراً، وعبدالله الدوسري ممثلاً للشركة المنظمة للبطولة وخميس الطحان المنسق العام.
واستقر اللجنة المنظمة على أن عدد الفرق التي ستشارك في النسخة الجديدة وهي 10 فرق، منها اثنان من الإمارات هما منتخبنا الوطني وفريق الأهلي الفائز بلقب كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، إلى جانب 8 فرق هي أنيبال والحكمة من لبنان، الأهلي والاتحاد السكندري من مصر، الجلاء والوحدة من سوريا، وباور ريد الفلبيني. وتفاضل اللجنة المنظمة بين المنتخب الأردني وفريق سلا المغربي وألماتا الكازاخستاني والصين تايبيه. وتشهد البطولة هذا العام عودة الأهلي المصري بعد غياب، إلى جانب مشاركة الاتحاد السكندري حامل لقب النسخة الماضية ما يضفي على المنافسات أجواء ساخنة مع وجود الحكمة وانيبال والوحدة والجلاء أيضاً إضافة إلى الفريق الفلبيني.
وتحدد يوم 3 يناير المقبل الموعد الأخير للتسجيل في البطولة، على أن تجرى القرعة 7 يناير، قبل انطلاق المنافسات الرسمية 12 يناير، وتقام النسخة الجديدة للبطولة برعاية الحبتور كراع رئيسي للبطولة إضافة إلى موتورز وديوا ومجمع دبي للاستثمار.
من جانبه، عبر اللواء اسماعيل القرقاوي عن سعادته بوصول البطولة إلى المحطة رقم 23 في مسيرتها الحافلة قائلا: “وصول البطولة إلى هذا الرقم يعد في حد ذاته إنجازاً بكل المقاييس لاتحاد اللعبة، كما أن البطولة باتت الأشهر في منطقة الشرق الأوسط وتجد اهتمام خاص من أشهر الفرق في الوطن العربي والقارية الآسيوية”.
واضاف: “استضافة وتنظيم البطولة يوفر للمنتخب الأول احتكاكاً متميزاً، مع مدارس متنوعة، حيث يلعب المنتخب نحو 5 مباريات تقريباً أمام فرق النخبة في المنطقة العربية والآسيوية، وظهرت هذه الفوائد في التطور الملحوظ على مستوى منتخبنا وترتيبه الآسيوي الجديد وما حققناه سواء في كأس أمم آسيا أو في الألعاب الخليجية الأولى التي جرت في البحرين، كما أن أنديتنا تستفيد بشكل أو بآخر من هذه البطولة”.
وأشار القرقاوي إلى الجهد الكبير الذي تبذله الدوائر الحكومية في دبي والشركات الراعية وأجهزة الإعلام في التغطية والمتابعة حتي باتت البطولة تحظي باهتمام اعلامي خاص في معظم الدول العربية.
من ناحية أخرى وجهت اللجنة المنظمة دعوة لرئيس الاتحاد التركي لكرة السلة تورجاي ديميرال وعدد من أعضاء الاتحاد التركي لحضور منافسات البطولة لبحث مزيد من التعاون بينه وبين الاتحاد بموجب الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في وقت سابق من هذا العام.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!