الرياضي

الاتحاد

استضافة البطولات العالمية تعزز مكانة رياضة الإمارات

منصور بن زايد ودعم كامل لسباقات القدرة (وام)

منصور بن زايد ودعم كامل لسباقات القدرة (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن استضافة العاصمة أبوظبي لبطولة العالم للناشئين والشباب، وغيرها من البطولات العالمية، التي تقام في دبي أو الشارقة، تؤكد المكانة العالمية التي تحتلها الإمارات في خريطة الفروسية العالمية، وبما تتميز به من سمعة عالمية وقدرة على استضافة ونجاح أكبر البطولات العالمية على مستوى مختلف الألعاب.
وقال سموه: “تنظيم مثل هذه السباقات مهم، ويمنح الدولة التميز، والفائدة تشمل المدربين والفرسان والأطقم الفنية”.
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أن استضافة بطولة العالم للناشئين والشباب، ومشاركة الفرق الدولية، فرصة لفرسان الإمارات ودول الخليج العربي للاحتكاك واكتساب مزيد من الخبرات والوقوف على مستويات فرساننا من الناشين والشباب.
وعن صعوبة مسارات البطولة من خلال الرسم الجديد الذي تكثر فيه المرتفعات، أكد سموه أن “ذلك يصب في مصلحة الخيل وتقنين السرعة حفاظاً على سلامتها”، مشيراً سموه إلى أن هذه المسارات تعد أفضل من السابقة، لأنها تؤدي إلى تخفيف السرعة واتباع تكتيك يناسب المراحل المختلفة.
وأضاف سموه: “المدرب الناجح من يعرف التعامل مع الخيل والمحافظة عليها في المشاركة والمنافسة لأفضل فترة ممكنة في السباقات، على عكس المدرب الذي يزيد من سرعة خيله ما يؤدي لإجهاده وابتعاده مبكراً عن المشاركات في السباقات”.
وفي ختام حديثه، أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان اعتزازه بنيل جائزة الإبداع للشخصية الرياضية المحلية، لأنها تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!