صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

كيف تتجنب تراكم الديون في حالة فقد الوظيفة

ماذا يمكن للمقيمين في الإمارات أن يفعلوه في حالة فقد الوظيفة أو الانتقال من شركة إلى أخرى مع وجود ديون؟


يقول جون ريتشاردز المؤسس والرئيس التنفيذي لـ ompareit4me وهو موقع يتيح للمتسوقين المقارنة بين القروض والتقدم للحصول عليها إن «إنهاء عملك في شركة ما يمكن أن يؤدي إلى استنفار البنك الذي تتعامل معه ويمكن أن يسبب مشكلات.»
ويقول خبراء، إن من الممكن الانتقال بين الوظائف في حالة وجود ديون لكنهم يقولون إن من الأفضل التفاهم مع البنك قبل القيام بهذه الخطوة لتجنب أي مشاكل محتملة.
وتقول جوزيان أسعد مسؤولة المحتوى في موقع سوق المال لمقارنة القروض، إنه عند تغيير الوظيفة سيكون الراتب الأخير هو آخر ما تتقاضاه من الشركة أو مكافأة نهاية الخدمة من صاحب العمل أو الكفيل. وتضيف «يتزامن هذا عادة مع إلغاء الفيزا من جانب صاحب العمل. وفي حالة وجود أي قروض متبقية يجمد البنك الحساب ويقوم بما يلزم من الاحتياطات لضمان أنك ستكون في وضع يتيح لك تسديد ديونك.»
وأضافت جوزيان «عليك أن تزور فرع البنك القريب منك وتحدث معلومات العمل وتفاصيل الراتب مع البنك. وبمجرد أن تقدم للبنك دليلا بعملك وراتبك الجديد يمكن تفعيل الحساب على الفور.»
وتقول إن الوقت المستغرق في هذه الإجراءات يتوقف على مدى سرعة تقديم البيانات ومدى سرعة إجراءات البنك. لكن في حالة عدم تقديم تفاصيل عن الوظيفة الجديدة فربما لا تحصل أبداً على مكافأة نهاية الخدمة.
ويقول توران آصف رئيس القروض الشخصية في بنك المشرق «طبقاً لشروط القروض لدينا يمكن استخدام مكافأة نهاية الخدمة في تسوية الديون المتبقية. لكننا نتصل بالعميل قبل اتخاذ مثل هذا الإجراء لفهم نياته وللاتفاق على حل يرضي الطرفين.»
وتنصح جوزيان العملاء بادخار مبلغ من المال بشكل دائم في حالة تغيير الوظيفة كما أن من الأفضل إطلاع البنك على أحدث التطورات.