الاتحاد

الاقتصادي

أول نظام لاستقبال البث التلفزيوني المباشر عبر الموبايل

الاستظهار المباشر للعروض التلفزيونية بتقنية   DVB-H

الاستظهار المباشر للعروض التلفزيونية بتقنية DVB-H

تمكنت شركة (آبيرتيس) الإسبانية التي تعمل في مجال الاتصالات من ابتكار نظام جديد تأمل أن يمثل في المستقبل القريب الطريقة الأحدث والأكثر سهولة لاستقبال البرامج التلفزيونية من محطات البثّ بشكل مباشر على شاشة الموبايل·
وفرغت الشركة مؤخراً من بناء شبكة لبث أفلام الفيديو الرقمية تدعى DVB-H بحيث يمكن استقبالها بواسطة نظام خاص يضاف للموبايل ويكون قادراً على التقاط البث مباشرة من أبراج البث التلفزيونية· وعند إطلاق هذه التقنية الجديدة سوف يتمكن المستخدمون من مشاهدة البرامج التلفزيونية المبثوثة بطريقة رقمية على شاشات أجهزة الموبايل وبنفس الصفاء والوضوح عند عرضها على أجهزة التلفزيون المنزلية·
وتكمن أهمية النظام الجديد في أن مستخدميه لن يكونوا بحاجة إلى تحميل البرامج على أجهزتهم من أجل مشاهدتها بعد ذلك؛ بل يمكنهم رؤيتها في وقت البث ذاته· وتعد هذه أهم نقطة اختلاف بين النظام الجديد وبقية تقنيات المشاهدة التلفزيونية عن طريق الموبايل· وبدأت بعض الشركات المتخصصة باختبار إمكانية نشر استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة في بقية بلدان أوروبا· وكان من المفترض أن يتم إطلاق العمل بنظام DVB-H في إسبانيا خلال الشهر الجاري إلا أن الشركة أرجأت الموعد بسبب الانتخابات العامة التي نظمت هناك في التاسع من مارس ما أدى إلى تعطيل قرار منحها رخصة التشغيل· وقالت مصادر شركة نوكيا أكبر شركة لصناعة الموبايل في العالم إنها تعتزم تزويد جهاز الموبايل الجديد الذي ستطلقه قريباً في الأسواق تحت اسم (نوكيا إن 96) بالتقنية الجديدة التي ابتدعتها شركة (آبيرتيس) والتي تحقق إمكانية استقبال البث المباشر من الأقنية التلفزيونية·
وعندما عمدت شركة (آبيرتيس) إلى عرض تقنيتها الواعدة الجديدة في شهر فبراير الماضي ضمن فعاليات المؤتمر السنوي لأجهزة الموبايل، علّق العديد من المراقبين والمحللين على هذا الاختراع بأنه يمثل خطوة عريضة وتقدماً كبيراً في مجال الاتصالات يمكن أن يؤدي إلى طفرة حقيقية في أعداد مشاهدي العروض التلفزيونية·
و(آبيرتيس تيليكوم) إحدى شركات مجموعة (آبيرتيس إنفراستراكتوراس) الحكومية الإسبانية، ويشهد لها الخبراء الذين عاينوا تقنية DVB-H أنها تمكنت من تطويرها على النحو الدقيق والعملي· وعمدت إلى إنجاز تجارب ميدانية متواصلة في هذا المجال بالتعاون مع القنوات التلفزيونية الإسبانية ومشغّلي خدمات الموبايل منذ عام 2006 بهدف اختبار تقنيتها الجديدة· ويذكر أن الشركة الأم تأسست عام ،1969 وهي تشرف على تشغيل الطرق السريعة ذات أجور العبور المدفوعة بالإضافة لشبكة من القنوات التلفزيونية، وتتكفل الآن بإنجاز مشروع ضخم لإنشاء شبكة التلفزيون الرقمي الأرضي التي ستغطي عموم إسبانيا· وتقول مصادرها إن أسواق البث التلفزيوني عبر الموبايل سوف تشهد عما قريب انفجاراً هائلاً سيقفز بعوائدها إلى قمم لم يكن يتوقعها أحد·
ولا شك أن مثل هذا الابتكار الجديد سيسيل لعاب كلّ من صنّاع أجهزة الموبايل ومزودي الخدمات الهاتفية وأصحاب شبكات القنوات التلفزيونية؛ وحيث أصبحت هذه الأطراف دائمة السعي لاكتشاف مصادر جديدة للربح· ومن المؤكد أن الشركات العاملة في هذه الميادين باتت تنظر إلى منصّات تشغيل التلفزيون عبر الموبايل باعتبارها آلات يمكنها أن تبيض ذهباً·
وفي الولايات المتحدة، لا يمكن مشاهدة العروض التلفزيونية إلا باستخدام موبايل الجيل الثالث؛ ولا تكون المشاهدة في هذه الحالة مباشرة، بل تتم من خلال تحميل العروض أولاً ثم إعادة تشغيلها بعد ذلك· وأما تقنية DVB-H فيمكنها أن تحقق للمستخدم فائدة المتابعة المباشرة والفورية للعروض التلفزيونية·
ومن المنتظر أن تخلق التقنية الجديدة مساحات واسعة للإعلان التجاري مما سيشجع المزيد من أصحاب الشبكات التلفزيونية على افتتاح قنوات جديدة، طمعاً بما سيترتب عن استخدامها من زيادة كبيرة في أعداد المشاهدين والمتابعين·

نقلاً عن ''ذي وول ستريت جورنال''

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد