الاقتصادي

الاتحاد

1,9% معدل التضخم بأبوظبي خلال 11 شهراً

متسوقون في أحد مراكز البيع بأبوظبي (الاتحاد)

متسوقون في أحد مراكز البيع بأبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - ارتفع معدل التضخم في امارة ابوظبي بنسبة 1,9% خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، بحسب التقرير الشهري لمركز الإحصاء - أبوظبي.
وأكد التقرير الذي صدر امس أن مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” هي أعلى مجموعة ساهمت في الارتفاع الذي حدث في أسعار المستهلك خلال الفترة المذكورة، حيث ساهمت بنسبة 66%، موضحاً أن ذلك جاء نتيجة لارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها.
وأشار المركز إلى أن من أكثر المجموعات ارتفاعا كانت أسعار مجموعة “البن والشاي والكاكاو” بنسبة 14,9%، ومجموعة “اللحوم” بنسبة 14,3%، ومجموعة “الفواكه” بنسبة 9,4%، ومجموعة “المياه المعدنية، والمشروبات المرطبة، وأنواع عصير الفواكه والبقوليات” بنسبة 8,7%، ومجموعة “الخبز والحبوب” بنسبة 7,1% .
وأضاف المركز أن ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدل أسعار المستهلك خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010 هي مجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى”، موضحاً أنها ساهمت بنسبة 34,6% من مجمل الارتفاع في الأسعار وارتفعت أسعارها بنسبة 1,7%، ويعود ذلك إلى ارتفاع الوزن النسبي لهذه المجموعة في الرقم القياسي.
أما مجموعة النقل فقد ساهمت بنسبة 26,9% في معدل الزيادة التي تحققت خلال الفترة المذكورة وارتفعت معدلات أسعارها بنسبة 5,6%.
وحققت مجموعة “الاتصالات” مساهمة مقدارها 13,1% في مجمل معدل الزيادة التي تحققت خلال الفترة المذكورة، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 4,1%.
وأكد تقرير مركز الإحصاء – أبوظبي أن من أهم المجموعات التي ساهمت بتخفيض معدل تغير أسعار المستهلك خلال هذه الفترة هي مجموعة “الملابس والأحذية” التي ساهمت بنسبة (-69,7%) حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 14,5%.
وارتفع معدل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر نوفمبر من عام 2011 بنسبة 0,6% مقارنة بنفس الشهر من عام 2010.
وأشار المركز إلى أن أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها هي مجموعة “المطاعم والفنادق” بنسبة 8%، ومجموعة “الاغذية والمشروبات غير الكحولية” بنسبة 4,5% في حين انخفضت أسعار مجموعة “الملابس والأحذية” بنسبة 11,3%.
وأشار المركز إلى أن معدل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر نوفمبر من عام 2011 انخفض بنسبة 0,1% مقارنة بأسعارها في شهر أكتوبر 2011، مؤكداً أن أهم المجموعات التي انخفضت أسعارها هي مجموعة “ الاغذية والمشروبات غير الكحولية “ بنسبة 0,4%.
رفاه الأسرة
وأظهر التقرير الشهري لمركز الإحصاء – أبوظبي أن معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” ارتفعت بنسبة 3,7% خلال الأحد عشر شهراً الأولى من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، في حين ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 1,3% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “المتوسطة” بنسبة 2,5% أما شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” فقد ارتفعت أسعار المستهلك فيها بنسبة 2,9%.
وأضاف المركز أن معدلات أسعار المستهلك في شريحة الرفاه “الدنيا” ارتفعت بنسبة 1,4% خلال شهر نوفمبر من عام 2011 مقارنة بأسعار شهر نوفمبر 2010، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 0,2% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “المتوسطة” بنسبة 1,1%.
وأوضح المركز أن معدلات أسعار المستهلك في شريحة الرفاه “الدنيا” انخفضت بنسبة 0,4% خلال شهر نوفمبر 2011 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر أكتوبر 2011، كما انخفضت أسعار المستهلك في شريحة الرفاه “المتوسطة” و”فوق المتوسطة” بنسبة 0,1% على التوالي.
وأشار التقرير الى أن معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة ارتفعت بنسبة 1,9% خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2011 لنفس فترة المقارنة، كما ارتفعت معدلات أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 1,6% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 3,4%.
وأضاف المركز أن معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة ارتفعت بنسبة 0,7% خلال شهر نوفمبر من عام 2011 مقارنة بأسعار شهر نوفمبر 2010، في حين ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 0,4% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 1,2%.
وانخفضت معدلات أسعار المستهلك للأسر غير المواطنة بنسبة 0,1% خلال شهر نوفمبر 2011 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر اكتوبر 2011، بينما انخفضت أسعار المستهلك لشريحة الأسر الجماعية بنسبة 0,4%.
يذكر ان التقرير يقدم تحليلاً لنتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال شهر نوفمبر والأشهر الأحد عشر الأولى من العام الحالي بأساس عام 2007، بالإضافة إلى نتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك حسب مستوى رفاه الأسرة ونوع الأسرة.

اقرأ أيضا

«غرفة دبي»: خطة لدعم عمال البناء والإنشاءات