الاتحاد

عربي ودولي

مصر تنفي رفع حظر السفر عن 7 رعايا أميركيين

الصينيون المختطفون بعد الإفراج عنهم في مبنى قاعدة عسكرية بالعريش أمس (رويترز)

الصينيون المختطفون بعد الإفراج عنهم في مبنى قاعدة عسكرية بالعريش أمس (رويترز)

القاهرة، بكين (وكالات) - نفت مصادر مصرية صحة الأنباء التي ترددت عن الإفراج عن 7 أميركيين متهمين بتمويل منظمات أجنبية في مصر، في أزمة دبلوماسية علق عليها السناتور الجمهوري جون ماكين قائلا إن المعونة العسكرية الأميركية إلى مصر على طاولة الكونجرس. فيما قالت مصادر أمنية إنه تم الإفراج في وقت مبكر أمس عن 25 عاملاً صينياً اختطفهم بدو في سيناء بعد وعد من ضباط كبار في الجيش المصري بالإفراج عن 5 من أبنائهم أدينوا في حادث تفجير طابا الذي وقع قبل نحو 8 سنوات،
نفت مصادر مصرية أمس صحة أنباء ترددت عن السماح بسفر 7 مواطنين أميركيين يجري التحقيق معهم على خلفية قضية تمويل المنظمات الأميركية غير المسجلة في مصر، الذين لجأ عدد منهم للسفارة الأميركية بالقاهرة ومن بينهم سام لحود نجل وزير النقل الأميركي رام لحود.
وكان وزير العدل المصري عادل عبدالحميد عبدالله أعلن أمس الأول أنه رد رسالة من سفيرة الولايات المتحدة لدى مصر آن باترسون، طلبت فيها رفع الحظر عن سفر أميركيين يجري التحقيق معهم بزعم تمويل غير مشروع لعدد من منظمات المجتمع المدني.
وفي السياق ذاته، أعلنت المتحدثة الإعلامية باسم السفارة الأميركية في القاهرة أن زيارة السفيرة الأميركية لمجلس الشعب المصري صباح أمس ولقاءها سعد الكتاتني رئيس المجلس، تأتي “في إطار المجاملة لتهنئته بمنصبه الجديد، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”. وأشارت المتحدثة إلى أنه لا توجد صلة مباشرة بين الانتقادات التي وجهت أمس الأول إلى باترسون في الجلسة المسائية لمجلس الشعب وبين زيارة أمس. وكان أعضاء في مجلس الشعب أعربوا عن اعتراضهم على الخطاب الذي أعلن عنه وزير العدل. وعلق الكتاتني أمس الأول بأن مجلس الشعب يرفض تدخل السفيرة الأميركية قائلاً “هذا أمر لم ولن نقبله أبداً”.
وفي واشنطن، قال مسؤولون أميركيون إنهم سيثيرون مسألة منظمات المجتمع المدني مع وفد عسكري مصري رفيع المستوى سيزور واشنطن خلال أسبوع. ومن المتوقع أن يجتمع الوفد المصري مع مسؤولين بوزارتي الخارجية والدفاع.
وقال السناتور الجمهوري جون ماكين إنه يعتزم الاجتماع مع الوفد المصري. وسئل ماكين هل المعونة العسكرية الأميركية لمصر مهددة؟ فأجاب بأن “ذلك سيكون موضوعا للنقاش في الكونجرس.. ولقد وضعوه بالفعل على الطاولة”.
من جهة أخرى، أفرج بدو من سيناء عن عمال الصينيين اختطفوهم أمس الأول واحتجزوهم لنحو 15 ساعة. وقال مصدر إن ضباطا كبارا من الجيش توجهوا إلى مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء وأجروا مفاوضات مع شخصيات بارزة من البدو. وأضاف “وعد الضباط بالإفراج عن 5 (من أبناء البدو) أدينوا في حادث تفجير فندق طابا”. ووقع التفجير في الفندق الذي يوجد قرب خط الحدود في محافظة جنوب سيناء عام 2004 وأسفر عن مقتل 17 وإصابة نحو 100.
وقال المصدر الأمني إن حفلاً أقيم للعمال الصينيين في نادي ضباط القوات المسلحة بالعريش قبل تسليمهم لمندوب من السفارة الصينية في القاهرة. ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن ما جيان تشون المسؤول في السفارة الصينية بالقاهرة قوله إن العاملين المفرج عنهم في مصر في حالة جيدة. والصينيون المفرج عنهم في سيناء هم 24 من العاملين في مصنع للأسمنت ومترجم.

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين