عربي ودولي

الاتحاد

إجراءات أمنية متبادلة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية

آلية تابعة لقوات حفظ السلام الدولية خلال دورية في قرية كفر كيلا بجنوب لبنان

آلية تابعة لقوات حفظ السلام الدولية خلال دورية في قرية كفر كيلا بجنوب لبنان

تصدر الوضع في الجنوب اللبناني مجدداً واجهة التطورات المحلية، في ضوء التهديدات الاسرائيلية المتواصلة ضد لبنان والمترافقة مع الخروق المتواصلة للطيران الحربي الإسرائيلي للأجواء اللبنانية منذ أيام وتنفيذه غارات وهمية ليلاً ونهاراً. وكان لافتاً ما ذكرته صحيفة معاريف الاسرائيلية عن أن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة أخرى مع حزب الله من خلال المناورة التي أنهاها الجيش الاسرائيلي، والتي حاكت حرباً على عدد من الجبهات في ظل سقوط الصواريخ على الجبهة الشمالية.واتخذ الجيش اللبناني وقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب تدابير واحتياطات احترازية تحسباً لأي عمل يمكن أن تقدم عليه إسرائيل التي أنهت بالامس تمريناً لاختبار تعامل قيادتها مع احتمال نشوب حرب على الحدود الشمالية.
وأفادت المعلومات الأمنية الواردة من الجنوب بأن القوات الاسرائيلية عززت في الأيام الماضية من دورياتها المؤللة على طول الخط الأزرق مقابل تعزيزات مماثلة للجيش اللبناني و”يونيفل” من الجهة المقابلة. واستمرت الخروق الجوية الاسرائيلية خلال الساعات الماضية، وقامت الطائرات الحربية خلال الليل وعلى فترات بالتحليق في اجواء حاصبيا والبقاع الغربي وإقليم التفاح وصولاً إلى بيروت، حيث خرقت جدار الصوت فجراً، واعتبر الناطق الرسمي باسم يونيفل نيراج سينك أن الطلعات الجوية الاسرائيلية تشكل انتهاكاً للقرار 1701 وللسيادة اللبنانية وتزيد من قلق الناس مما يتعارض مع أهداف القوات الدولية الرامية إلى تخفيف التوتر وإرساء الاستقرار في المنطقة.في مجال متصل، عاد ملف كشف الشبكات المتعاملة مع اسرائيل للبروز مجدداً حيث اوقفت مخابرات الجيش اللبناني المدعو (ج.س) من بلدة الماري الحدودية في قضاء حاصبيا، واقتادته من منزله الى مقر مديرية المخابرات في وزارة الدفاع في اليرزة للتحقيق معه بشبهة التعامل مع اسرائيل، والموقوف في العقد الخامس من العمر وهو دركي متقاعد، وتمت مصادرة أسلحة وجهاز كومبيوتر ووثائق ومعدات اتصال من منزله. وذكر مصدر امني ان مخابرات الجيش وشعبة المعلومات في الجيش أوقفتا خلال الايام الماضية مجموعة أشخاص لتورطهم في التعامل مع إسرائيل.

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً