الاتحاد

الاقتصادي

محللون: ارتفاع الأسهم المحلية مع انتعاش الأسواق الأميركيـة والتفـــاؤل بخطـط الإنقاذ

مستثمرون في سوق أبوظبي للأوراق المالية التي ارتفعت مؤشراتها الأسبوع الماضي

مستثمرون في سوق أبوظبي للأوراق المالية التي ارتفعت مؤشراتها الأسبوع الماضي

اعتبر محللون أن الارتفاع المسجل في أسواق المال المحلية يعود إلى حالة التفاؤل التي سيطرت على نفسيات المستثمرين بسبب ارتفاع أسواق المال العالمية بعد تطبيق خطة إنقاذ المصارف الأميركية''·
وأشاروا إلى أن التصريحات الحكومية وتنفيذ القرارات المرتبطة بدعم الاقتصاد المحلي بشكل عام والقطاع المصرفي بشكل خاص، ساهمت في رفع مستويات الثقة بين المستثمرين وتشجيعهم على العودة إلى الأسواق·
وارتفع المؤشر العام لسوق الإمارات الأسبوع الماضي بنسبة 4,72%، وذلك في أعقاب ارتفاع سوق دبي بنسبة 3,63%، وارتفاع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 5,71% مع ارتفاع في قيمة التداولات الأسبوعية لتصبح 4,2 مليار درهم مقارنة بـ2,7 مليار درهم بالأسبوع قبل الماضي، الأمر الذي يعني ارتفاع متوسط قيمة التداول اليومية من 540 مليون درهم الاسبوع قبل الماضي إلى 860 مليون درهم تقريباً مع تحول صافي الاستثمار الأجنبي إلى الإيجابية لأول مرة منذ شهور ليصل إلى 200 مليون درهم·
وقال المستشار الاقتصادي في شركة الفجر للأوراق المالية الدكتور همّام الشمّاع ''إن حركة الأسواق خلال الأسبوع الماضي عبرت عن التفاؤل الذي عم أسواق المال العالمية، فالولايات المتحدة تحولت إلى مركز اهتمام وترقب من قبل جميع المحللين والمستثمرين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأسواق الخليجية التي عادت لتتبع خطى الأسواق العالمية في تحسنها''·
وأضاف الشماع ''انطلقت الأسواق المحلية في هذا التتبع الآلي للأسواق الأميركية من حقيقة أنه في حالة كان هناك أمل كي يخرج الاقتصاد العالمي والاقتصاديات العظمى من الوضع الحرج التي هي فيه الآن، فإن مصدر الأمل سيكون الولايات المتحدة الأميركية والإجراءات المتخذة بشكل متلاحق لمعالجة أوضاع اقتصادها''·
وأشار إلى أن أميركا كانت هي المولد والمسبب للأزمة، وهي اليوم تلعب دور المطفئ لنارها التي اكتوى بها العالم بأكثر مما أصاب الاقتصاد الأميركي من أضرار·
وقال ''صحيح أنه لا يوجد ارتباط مباشر بين الأسواق المحلية والسوق الأميركي، خصوصاً بعد أن خرج الجزء الأعظم من الاستثمارات الأجنبية في سوق الأسهم وخصوصاً الإماراتية، حيث باتت فيها حركة الأجانب في الأيام الأربع الأولى من الأسبوع الحالي إيجابية بصافي مشتريات بلغت 165,6 مليون درهم، إلا أن التأثر بالسوق الأميركي بات أمراً مؤكداً خصوصاً للمحافظ الاستثمارية الذكية التي تقدر أن وضع الاقتصاد الكلي يرتبط بالوضع الاقتصادي العالمي وخصوصا أسعار النفط كونها عنصراً حاسماً في تقرير حجم السيولة التي يمكن أن ترفد اقتصاد الدولة في هذه الظروف الحرجة''·
وتجاوزت أسعار خام نايمكس المستقبلية 53 دولاراً خلال الأسبوع الماضي، وهو ارتداد من المتوقع تواصله ليس فقط بسب التحسن في أداء الاقتصاد الأميركي، وإنما أيضا بسب منهج التحفيز الأميركي الذي يعتمد على الإصدار النقدي التوسعي، والذي بدوره سيؤدي على تراجع سعر صرف الدولار خصوصا تجاه اليورو، مما سيفضي إلى ظاهرة الهرب من الدولار نحو السلع، مما قد يسبب في طفرات سعرية كبيرة في النفط ومختلف السلع الأخرى نتيجة لعودة المضاربات في البورصات·
وأشار الشماع إلى أن سوق أبوظبي التي ظلت طيلة أربعة أيام في اتجاه صاعد، ولم يتأثر مؤشرها العام بعمليات جني الأرباح، تراجعت بشكل طفيف في آخر أيام الأسبوع تحت ضغط بيع لجني أرباح لبعض الأسهم القيادية كالدار وصروح وأبوظبي الوطني، فقد تواصلت فيها عمليات جني الأرباح يومي الأربعاء والخميس رغم افتتاحها على ارتفاع يوم الخميس الذي استمر حتى النصف ساعة الأخيرة من التداول، ورغم الأداء الضعيف نسبياً للسوقين في آخر أيام الأسبوع من حيث قيمة التداولات، إلا أن الاتجاه التفاؤلي هو الذي ساد في الأسواق والذي يمكن ملاحظته من خلال ظاهرة مهمة وهي ارتداد الأسهم التي يخفض سعرها بعد التوزيعات إلى مستوى أعلى من المستوى الذي خفضت إليه·
وأشار الشماع إلى أن هذه الظاهرة تعكس رغبة مستثمرين جدد في الدخول إلى السهم بعد انتهاء التوزيع النقدي لثقتهم بأدائه المستقبلي بالرغم من أن فرصة الحصول على ريع السهم قد فاتتهم·
وأضاف ''فلم تظهر أخبار ايجابية أو سلبية الأسبوع الماضي ما زاد من تعلق الأسواق المحلية بأداء الأسواق العالمية رغم عدم انعكاس آثار التحسن المتوقع بشكل فوري على مؤشرات الاقتصاد الكلي في الدولة·
واستدرك ''لكن من المهم الإشارة إلى أن انحسار وتراجع الإشاعات وخصوصاً تلك التي كان يقف وراءها المتعاملون بالبيع على المكشوف أسهم في ارتفاع الثقة وتتبع خطى التوقعات المتفائلة التي سادت في الأسواق المالية العالمية، وهذا ما لم يكن يحدث قبل أشهر عندما كانت الأسواق العالمية تحقق بعض الارتفاع، فالأسواق المحلية كانت ترفض التجاوب وإن بشكل جزئي مع ذلك الارتفاع، مما جعل الأسواق في الخليج عموماً وفي أسواق الإمارات تتراجع بنسب أكبر من نسب تراجع الأسواق التي نبعت منها الأزمة·
من جهته، قال الدكتور محمد عفيفي مدير قسم الأبحاث والدراسات بشركة الفجر للأوراق المالية ''كان واضحا منذ نهاية الأسبوع الماضي أن أسواقنا المحلية أصبحت على أعتاب مرحلة جديدة من الارتفاع التدريجي الهادئ نوعاً ما، والذي يعطي أسواقنا قوة وعزما أكبر لتحقيق قمم شهرية جديدة ولمواصلة ذلك الارتفاع لأطول فترة ممكنة''·
وأضاف ''بدأت أسواقنا المحلية بارتفاعات هادئة وبسيطة بقيادة سوق أبوظبي مع تزايد تدريجي في أحجام التداول اليومية في ظل قناعة تامة تولدت لدى المستثمرين بالسوق المحلي بأن الاقتصاد الاماراتي أصبح على مقربة من التعافي من آثار الأزمة المالية العالمية، وأنه يمتلك كافة المقومات التي تجعله يستعيد نشاطه مرة أخرى سريعاً وليس أدل على ذلك من اعلان وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري أن معدل النمو فى الناتج المحلي الاجمالي لدولة الامارات في عام 2008 بلغ 7,4 وهو معدل مرتفع مقارنة بغالبية دول العالم على الرغم من الآثار السلبية التى أصابت الاقتصاد الاماراتي خاصة في الربع الأخير من عام 2008 نتيجة توقف حركة الاقتصاد العالمي ككل''·
وأضاف ''بلغ الاتجاه الصاعد التدريجي لأسواقنا المحلية ذروته في جلسة منتصف الأسبوع والتي شهدت ارتفاعات قوية مع تضاعف قيمة التداول اليومية لتصل إلى أكثر من 1,6 مليار درهم، وقد كان ذلك الارتفاع، معبرا عن درجة التفاؤل لدى المستثمرين نتيجة الدفعة المعنوية التي حصلوا عليها من جراء الأخبار الايجابية المتواترة عن بدء تنفيذ خطة الإنقاذ الأميركية للقطاع المصرفي والتي ستساعد ذلك الجهاز في التخلص من الأصول السيئة والتي من بينها الديون المشكوك في تحصيلها أو ذات التصنيف الائتماني الضعيف، مما يعنى عودة الانتعاش مرة أخرى إلى الاقتصاد الأميركي، ومن ثم تلاشى أو ضعف احتمالات التأثير السلبي لأداء ذلك الاقتصاد القائد على أداء المتغيرات الاقتصادية الكلية للاقتصاد الاماراتي·
واختلف عفيفي مع الشماع في ذلك، مشيراً إلى ''أن الأسواق المحلية لم تدخل في فلك التبعية للأسواق الدولية إلا من جراء حالة الذعر والهلع التي أصابت كافة المستثمرين في كافة أنحاء العالم نتيجة الامتداد السريع والمفاجئ لآثار تلك الأزمة العالمية لتشمل كافة الاقتصاديات وجميع الأنشطة الاقتصادية وكافة الأصول المالية والحقيقية في ظل ارتفاع درجة التشابك فيما بين تلك الاقتصاديات أو القطاعات، فيما يطلق عليه العولمة الاقتصادية والمالية ومع تلاشي تلك الحالة أو تضاؤلها، استطاعت أسواقنا المحلية أن تنجز عملية فك ارتباطها بالأسواق الدولية منذ منتصف شهر فبراير الماضي وأصبح أداؤها مستقلا تماما عن تطورات الأحداث بالأسواق المالية الدولية ويعكس فقط التغيرات المتوقعة في أداء الاقتصاد الاماراتي والتي تحسنت كثيرا في ظل مجموعة من الاجراءات الحكومية الفعالة والتي سوف تستمر لفترة زمنية''·
وقال عفيفي ''مع نهاية الأسبوع الماضي كان من الطبيعى أن تشهد أسواقنا عمليات جني أرباح نتيجة الارتفاعات التي حققتها مؤشرات أسواقنا المحلية منذ بداية الأسبوع الماضي وحتى منتصفه، ولكنها لم تكن بالقدر الكافي لتأتي على كافة مكاسب اسواقنا المحلية منذ بداية الأسبوع كما سبق وتوقعنا، حيث استوعبتها أسواقنا المحلية واستطاعت أن تنهي الأسبوع على ارتفاع، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، محققة مكاسب قدرها 16,7 مليار درهم''·
وتوقع عفيفي أن يشهد الأسبوع الحالي ''رالي'' جديدا في الاتجاه الصاعد بعد فترة الاستراحة والتقاط الأنفاس، والتي تخللتها عمليات جني الأرباح في جلستي نهاية الأسبوع الماضي، وذلك مع بداية شهر أبريل وظهور نتائج اجتماعات مجموعة العشرين· وأشار إلى أن كافة الأجواء أصبحت مهيأة الآن لتفعيل نشاط التمويل بالهامش بالأسواق المحلية، والذي يمكن أن يساهم في تدعيم مسار الأسواق الصاعد في الفترة المقبلة''·
من جانب آخر، ذكر محمد علي ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة شعاع للأوراق المالية في تقريره الأسبوعي أن مؤشر هيئة الأوراق المالية والسلع عاد إلى الاتجاه الموجب لأول مرة منذ بداية العام ،2009 حيث بلغ ارتفاعه منذ بداية العام 0,10%، وكانت حصة مؤشر سوق أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 6%، في حين تراجعت حصة سوق دبي بنسبة 2,9% منذ بداية العام ليكون أداء تلك الأسواق الأفضل أداء في أسواق المنطقة خلال العام الحالي·
وأضاف ياسين أن الأسواق استفادت من النفسية الإيجابية التي تولدت في الأسواق الأميركية والعالمية نتيجة لتمرير خطة الإنقاذ الأميركية بداية الأسبوع، واستطاعت أن تحافظ على كثير من مكاسبها حتى بعد مرورها في جلستي جني أرباح نهاية الأسبوع·



واعتبر ياسين أن قوة الدفع التي تولدت في الأسواق المحلية بدأت بعوامل داخلية أكثر منها خارجية مرتبطة بالتصريحات الحكومية وانعكاساً لتنفيذ القرارات المرتبطة بدعم الاقتصاد المحلي بشكل عام والقطاع المصرفي بشكل خاص، والتي بدأت تظهر آثارها بشكل واضح منذ منتصف فبراير الماضي·
وأضاف ''هذا دليل على نجاح كبير لتلك الخطوات في استعادة تدريجية لثقة المستثمرين في قدرة أسواق المال على التفاعل إيجابياً مع خطوات تنشيط الاقتصاد وعلى قدرة الشركات المساهمة على استيعاب سلبيات الأزمة العالمية والتكيف معها خلال المرحلة الحالية، وربما تجاوز سلبياتها خلال النصف الثاني من العام الحالي''·


أداء القطاعات
الارتفاع يسيطر على القطاعات

أبوظبي (الاتحاد)- سيطر الارتفاع على أداء جميع القطاعات مع استمرار موجة الشراء على الاسهم، وسجل قطاع الخدمات أعلى نسبة ارتفاع بلغت 6,89%، مع الارتفاع القوي لاغلب شركات القطاع بخاصة شركات العقارات· وبلغ حجم تداولات القطاع نحو 3 مليارات درهم وارتفعت قيمته السوقية الى 163,4 مليار درهم·
وكانت شركة الدار العقارية أكثر الشركات من حيث التأثير الايجابي على أداء القطاع حيث ارتفعت خلال تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 21%، فيما ارتفع سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 10% وشركة صروح العقارية بنسبة ،8 بينما ارتفع سهم شركة اكتتاب القابضة بنسبة 24,14%·
وسجل قطاع الصناعات ثاني أعلى ارتفاع بين القطاعات في أسواق المال المحلية وارتفع بنسبة 6,87% وبلغ حجم تداولاته 2,34 مليار درهم وارتفعت قيمته السوقية إلى 41,7 مليار درهم مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي·
وكانت شركة أركان لمواد البناء سجلت أعلى نسبة ارتفاع خلال الأسبوع الماضي بنسبة 18,27 مليار درهم، تلتها شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ''طاقة'' بنسبة 10,53%، تلتها شركة الخليج لصناعات الدواء''جلفار'' بنسبة 9,15%، تلتها شركة الفجيرة لصناعات البناء بنسبة 7,94% فيما ارتفع سهم شركة أبوظبي لبناء السفن بنسبة 3,42%·
وحل قطاع التأمين ثالثا من حيث نسبة الارتفاع، والتي بلغت 2,65%، وبلغ اجمالي تداولات القطاع نحو 361 مليون درهم وارتفعت قيمته السوقية لتصل إلى 22,7 مليار درهم· وارتفع سهم شركة الهلال الأخضر للتأمين بنسبة 32% في أول يوم من إدراجه وحاز على اغلب تداولات القطاع، تلاه سهم شركة الصقر الوطنية للتأمين بنسبة 13,5% تلاه سهم شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بنسبة 9,92% تلاه سهم شركة ميثاق للتأمين التكافلي بنسبة 9,19%·
وحل قطاع البنوك أخيراً من حيث نسبة الارتفاع وسجل ارتفاعا بلغت نسبته 2% وبلغت قيمة التداولات في هذا القطاع نحو 650 مليون درهم لترتفع قيمته السوقية إلى 138,9 مليار درهم·
وكان بنك الخليج الاول أكثر الشركات تأثيرا على مؤشر القطاع حيث ارتفع بنسبة 15%، فيما ارتفع سهم بنك رأس الخيمة الوطني بنسبة 19,6% وسهم بنك دبي الإسلامي بنسبة 13%·

11 شركة مساهمة عامة تتعرض
لخسائر خلال 2008

أبوظبي (الاتحاد) - تعرضت 11 شركة مساهمة عامة لخسائر خلال العام الماضي من أصل 92 شركة أفصحت عن نتائج للعام ·2008
وقال زياد الدباس المستشار في بنك أبوظبي الوطني ''مما لا شك فيه أن التأثيرات السلبية للأزمة المالية العالمية، والتي أدت إلى انخفاض جميع الأصول وفي مقدمتها العقار والأسهم في الربع الرابع من العام الماضي، كانت من أسباب تراجع النمو في أرباح معظم الشركات المدرجة في الأسواق المالية وتعرض بعضها لخسائر متفاوتة·
وتابع ''إن النمو الكبير في ربحية الشركات المساهمة العامة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، والتي بلغت نسبتها حوالي 45% كانت تعكس قوة أداء ونشاط القطاعات الاقتصادية ونمو قيمة الأصول التي تحولت إلى تراجع في نسبة النمو بنسبة 4,5% خلال العام الماضي بأكمله، وذلك بسبب الانخفاض الكبير في قيمة ارباح الشركات خلال الربع الاخير مقارنة بنفس الفترة من العام ،2007 و حيث انخفضت قيمة الارباح الاجمالية للشركات من 50,7 الى 48,5 مليار درهم''·
وأشار الدباس إلى أن الشركات التي تعرضت لخسائر خلال العام الماضي توزعت بين معظم القطاعات الاقتصادية، حيث تعرض بنك واحد من قطاع المصارف لخسائر خلال العام الماضي، وهو بنك الفجيرة الوطني، والذي خسر 50 مليون درهم عام ،2008 مقابل ربح مقداره 324 مليون درهم عام ·2007
وأضاف ''أن خمس شركات من قطاع التأمين تعرضت لخسائر في العام الماضي وهذا القطاع من أكثر القطاعات تأثراً بالأزمة المالية العالمية نتيجة خسائره الضخمة في سوق الاسهم والعقار، حيث تراجعت نسبة النمو في أرباح هذا القطاع بنسبة 56,5% خلال عام 2008 مقارنة بعام ·2007
أما الشركات التي تعرضت لخسائر، بحسب الدباس، فهي شركة الاتحاد للتأمين وخسائرها 40 مليون درهم والشارقة للتأمين وخسائرها 28 مليون درهم والشركة العربية الاسكندنافية للتأمين وخسائرها 63 مليون درهم وشركة دار التكافل وخسائرها 3,38 مليون درهم، وخسرت شركة أسماك حوالي عشرة ملايين درهم·
وأضاف الدباس ''إن أكثر الخسائر في السوق تعرضت لها شركة شعاع، حيث بلغت قيمة هذه الخسائر 965 مليون درهم، يليها شركة عمان والإمارات 243 مليون درهم، والشركة الوحيدة التي تعرضت لخسائر من شركات قطاع مواد البناء هي شركة رأس الخيمة لصناعة الإسمنت الأبيض وقيمة خسائرها 82 مليون درهم وخسرت شركة الأغذية المتحدة حوالي 45 مليون درهم·
وقال الدباس ''إن 44 شركة مدرجة تراجعت قيمة أرباحها ونسب نموها خلال العام الماضي مقارنة بعام ،2007 بينما ارتفعت أرباح حوالي 46 شركة''·
وأضاف ''عام 2008 هو أول عام يشهد تراجعا في نسبة النمو في صافي أرباح الشركات مقابل نمو استمر حوالي خمس سنوات متتالية وجميع شركات قطاع الطاقة وهي ابوظبي للطاقة وشركة آبار ودانة غاز حققت نموا في صافي أرباحها بلغ متوسطه 77,25%، وعزز من هذا النمو ارتفاع ارباح شركة آبار بنسبة 218%''·
في المقابل، بلغت نسبة النمو في ارباح شركات قطاع الاتصالات 35,2% وشركة الاتصالات والتي ارتفعت قيمة ارباحها الى 8,6 مليار درهم بنمو نسبته 19% استحوذت على حوالي 18% من اجمالي صافي ارباح الشركات المساهمة العامة المدرجة، وفقاً للدباس·

مصطلح اقتصادي
مضاعف الأرباح


يعد مضاعف الأرباح أحد المعايير الهامة التي يعتمد عليها المستثمر في اتخاذه لقراراته الاستثمارية ، حيث يستخدم هذا المضاعف كأداة لتقييم سعر سهم شركة معينة بناء على تناسب السعر السوقي للسهم مع ربحية الشركة و بناء على تناسب المضاعف لهذه الشركة مع مضاعف أسهم الشركات الأخرى من نفس المجال ، يمكن تعريف مضاعف الربحية على أساس أنه يقيس عدد السنوات التى يحتاجها المستثمر لاستعادة رأسماله أو السعر السوقى الذى دفعه لشراء سهم ما بافتراض ثبات أرباح الشركه خلال الفترات القادمه واحتفاظ المستثمر بالسهم ، فعلى سبيل المثال اذا كان مضاعف الربحية لسهم ما يعادل 15 مرة فإن ذلك يعنى انه اذا اشتريت هذا السهم بسعر 10 دراهم وكان نصيب السهم من الأرباح 65 فلسا فإن الفترة الزمنية اللازمة لاستعادة العشرة دراهم عن طريق نصيب السهم من أرباح كل عام ( بافتراض ثبات نصيب السهم من الأرباح ) تبلغ 15 عاما ، كما يمكن تعريف مضاعف الربحية على أنه الثمن الذى يقبل المستثمر أن يدفعه نظير كل درهم أرباح يمكن أن يحققه سهم الشركة محل الاستثمار فعلى سبيل المثال اذا كانت هناك شركتان إحداهما يبلغ مضاعف ربحيتها 10 والأخرى 15 وكل منهما نصيب سهمها فى الأرباح يعادل درهما واحدا فإن ذلك يعنى أن المستثمرين مستعدين لدفع 10 دراهم نظير كل درهم أرباح يحققه سهم الشركة الأولى بينما يمكن أن يدفعوا 15 درهما نظير كل درهم أرباح يحققه سهم الشركة الثانية ولعل الاختلاف فى هذه الحالة على الرغم من تماثل أرباح كل منهما يكمن على سبيل المثال فى اختلاف مستوى المخاطر التى تواجهه كل شركة من هاتين الشركتين، كما قد يكون راجعاً لنوعية الأرباح التى تولدها كل شركة فقد تكون أرباح الشركة الأولى ترتكز فى الأساس على الأرباح الاستثنائية غير المتكررة ولذلك يجب مراعاة عدد من النقاط عند النظر الى مضاعف الربحية كأداة لتقييم سهم ما منها دراسة أو معرفه ظروف الشركة ومصادر توليد الأرباح بها، اذ أنه قد تتأثر الشركه في سنه من السنوات بنتائج سلبيه كمصاريف استثنائيه غير متكرره أو مصاريف تطوير وزيادة استثمارات وتوسعات، مما يؤثر على نتائجها سلبا وبالتالي على صافي الأرباح، أو تحقق أرباحا طارئه غير مكرره أى أنه يجب أن يكون مضاعف الأرباح ناتجا عن أرباح تشغيله من نشاط الشركه الأصلي وليس ارباحا غير متكرره كبيع اصل من اصول الشركه أو ارباح محافظ استثماريه للمضاربه في الأسهم·
كما يجب أن تكون مقارنه مضاعف شركة ما مع مضاعفات أرباح الشركات المشابهة في النشاط ويحسب مضاعف الأرباح عن طريق قسمة السعر السوقي للسهم على ربح السهم الواحد فاذا كان المضاعف أقل من 10 يكون السهم رخيص، أما اذا كان ما بين 10 و 20 يكون سعر السهم متوسط· أما اذا كان ما بين ،20 30 يكون سعر السهم غاليا أما إذا تعدى المضاعف الثلاثين مرة يكون سعر السهم غاليا جدا ومن الخطر الاستثمار فيه، أما ان كان مضاعف الربح يظهر بالسالب فهذا يعني ان الشركه تحقق خسائر، ان كان مكرر الربح يظهر (صفرا) فهذا يعني ان الشركه جديده ولم تعلن عن أرباح، وهناك بعض المحللين يقومون بقسمة 100 على قيمة مضاعف الأرباح للتعبير عن العائد المحتمل أن تحصل عليه من الاستثمار فى سهم ما فإذا كان مضاعف سهم ما 20 فإن نسبة العائد الممكن أن تحصل عليه من الاستثمار فى هذا السهم تبلغ 5% مع ملاحظة أن هذه النسبة تنخفض بارتفاع قيمة المضاعف·


أبوظبي يستهدف 2900 نقطة
و دبي 1850 خلال شهرين

أبوظبي(الاتحاد) - تستهدف مؤشرات الأسهم المحلية نقاط مقاومة جديدة خلال الأسبوعين المقبلين، بحسب تقرير شركة أمانة للخدمات المالية، الذي توقع أن يستهدف مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز 2900 نقطة خلال شهرين فيما يستهدف مؤشر سوق دبي حاجز 1850 نقطة خلال نفس الفترة·
أغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسبوع الماضي عند مستوى 2532,29 نقطة مقابل 2395,53 نقطة الأسبوع قبل الماضي·
ويظهر التحليل الفني أن المؤشر قد سجل أدنى مستوى بجلسة يوم الأحد عند 2397,71 نقطة ليشهد بعدها عمليات شراء حيث تحرك المؤشر أفقيا خلال جلستي الاحد والاثنين مدعوما بارتفاع أحجام التعاملات وإعطاء مؤشر الاستوكاستيك لإشارة شراء لتشهد جلسة يوم الثلاثاء ارتفاع المؤشر بقوة متخطيا مستوى المقاومة عند 2450-2500 نقطة ·
وبنجاح المؤشر في تخطي هذه المقاومة تأكد تكوين المؤشر معكوس نموذج الرأس والكتفين وهو نموذج انعكاسي من المنتظر ان يستهدف خلال الشهرين القادمين لمستوى 2800-2900 نقطة·
وسجل المؤشر أعلى مستوى بجلسة يوم الاربعاء عند 2554,20 نقطة وشهدت جلسة الخميس إعطاء مؤشر الاستوكاستيك لإشارة بيع وفى ظل هذا الأداء فمن المنتظر ان يشهد المؤشر مقاومة عند 2585 نقطة ثم 2807 نقطة ، أما عن مستويات الدعم للاسبوع الحالي فنقطة الدعم الأولى عند 2450-2500 نقطة والثانية عند 2300-2275 نقطة ·
على الصعيد ذاته، أغلق مؤشر سوق دبي المالي الأسبوع الماضي عند مستوى 1588,41 نقطة مقابل 1532,76 نقطة الأسبوع قبل الماضي· ويظهر التحليل الفني أن المؤشر قد سجل أدنى مستوى مع بداية جلسة يوم الأحد عند 1533,65 نقطة واستمر في التحرك الأفقي حتى جلسة يوم الثلاثاء التي شهدت ارتفاع المؤشر بقوة متخطيا مستوى المقاومة عند 1555 نقطة ومسجلا أعلى مستوى بذات الجلسة عند 1635,39 نقطة وبتخطي المؤشر لمستوى المقاومة 1555 نقطة تأكد تكوين المؤشر لمعكوس نموذج الرأس والكتفين وهو نموذج انعكاسي يستهدف خلال الشهرين القادمين لمستوى 1850 نقطة ، هذا ومع إعطاء مؤشر الاستوكاستيك لإشارة بيع فقد شهدت جلستا الاربعاء والخميس عمليات جنى أرباح محدودة ، وفى ظل هذا الأداء فإن مستويات الدعم للأسبوع المقبل فعند 1555 نقطة ثم 1475-1490 نقطة ، أما مستويات المقاومة فعند 1655 نقطة ثم 1790 نقطة ·


أخبار السوق

؟ آبار للاستثمار
أعلنت شركة ''دايملر بنز'' الألمانية التي تصنع سيارات المرسيدس الشهيرة أن شركة ''آبار للاستثمار''، المدرجة في سوق أبوظبي المالي، ستصبح أكبر مالك في الشركة بعد موافقتها على شراء حصة مقدارها 9,1% في الشركة عبر إصدار أسهم جديدة بسعر 20,27 يورور للسهم·
وينتظر أن تبلغ القيمة الإجمالية للصفقة حوالي 1,9 مليار يورو، علما بأن السعر الذي ستدفعه آبار وهو 20,27 يورو يقل قليلا عن آخر إقفال لسعر السهم في بورصة فرانكفورت والبالغ 21,34 يورو·

؟ بنك الخليج الأول
أعلن بنك الخليج الأول عن تسديده كامل قيمة القرض المشترك في تاريخ استحقاقه يوم 16 مارس ،2009 والذي كان قد حصل عليه بتاريخ 16 مارس 2006 لمدة ثلاث سنوات وبقيمة 750 مليون دولار أميركي·

؟ أبوظبي الوطنية للطاقة
قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ''طاقة'' المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، إنها أنهت الإجراءات التعاقدية المتعلقة بالاستحواذ على حصة مقدارها 50% من مجموع الأصول المملوكة لشركة ماروبيني في منطقة بحر الكاريبي مقابل 320 مليون دولار·
وتتألف أصول شركة ''ماروبيني'' في منطقة الكاريبي من حصص في مرافق لتوليد ونقل الطاقة وتصل القدرة الإنتاجية لهذه الأصول إلى 2300 ميجاوات (إجمالي) وتتركز في جامايكا وجزر البهاما وترينيدا وتوباجو وكروسو·

؟ دانه غاز
تتفاوض شركة ''دانة غاز'' مع مقاولين كبار لتوريد حفارة ورافعة تستخدمهما في أعمال الربط والحفر الأفقي وتفحص الآبار في حقل غاز الزوراء، ضمن مناطق الامتياز التي تعمل فيها في المناطق البحرية الغربية لإمارة الشارقة· وحصلت ''دانة غاز'' في مارس 2008 على امتياز مدته 25 عاماً لاستكشاف الغاز في حوالي 1000 كيلومتر مربع وحقل الزوراء، وانتهت بالفعل إنجاز كل الدراسات الخاصة بالمشروع وتقدير مخزون الغاز وآليات استكشافه، حيث استعانت بخبرات عالمية للتعرف على إمكانيات الحقل للوصول إلى أفضل خيارات تطويره·

؟ طاقة
أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة عن شرائها 12,993 مليون سهم من أسهمها المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية وبمتوسط سعر شراء 1,79 درهم للسهم· وقد ارتفع عدد الأسهم المشتراة حتى تاريخ 23 مارس الجاري إلى 57,821 مليون سهم في حين بلغ عدد الأسهم المتبقية للشراء بحسب موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع 564,678 مليون سهم· من جهة أخرى يعقد مجلس إدارة الشركة اجتماعا يوم 13 مايو المقبل لمراجعة النتائج المالية للفترة المنتهية بتاريخ 31 مارس ·2009 وسوف يتم الإفصاح عن النتائج المالية للفترة المنتهية في 31 مارس الجاري يوم الخميس 14 مايو المقبل·

؟ أبوظبي الوطنية للتأمين
أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين توزيع أرباح نقدية بنسبة 50%·

؟ الشارقة للتأمين
أقرت الجمعية العمومية العادية لشركة الشارقة للتأمين توزيع 10% نقدا من رأسمال الشركة البالغ 125 مليون درهم ما يعادل 5،12 مليون درهم و10% أسهم منحة·

؟ طيران أبوظبي
دعا مجلس إدارة شركة طيران أبوظبي المساهمين الكرام إلى حضور اجتماعي الجمعية العمومية العادية وغير العادية يوم الأربعاء الموافق 15 أبريل،2009 في الساعة الخامسة مساء في فندق هيلتون أبوظبي·

؟ العربية للطيران
أعلنت شركة العربية للطيران، أول شركة طيران اقتصادي (منخفض التكاليف) في الشرق الأوسط، ومقرها إمارة الشارقة والمدرجة أسهمها في سوق دبي، عن نتائج اجتماع جمعيتها العمومية العادية المنعقدة يوم الاثنين الموافق 23 مارس ،2009 والتي أقرت توزيع أرباح نقدية قيمتها 466,7 مليون درهم بنسبة 10% من القيمة الاسمية (10 فلوس لكل سهم) عن عام ·2008

؟ أبوظبي الإسلامي
أعلن بنك أبوظبي الإسلامي، أكبر المصارف الإسلامية بالإمارات، نتائج اجتماع جمعيته العمومية العادية المنعقدة يوم الأحد الموافق 22 مارس ،2009 والتي أقرت توزيع أرباح نقدية قيمتها 425,63 مليون درهم بنسبة 21,6% من القيمة الاسمية (21,6 فلس لكل سهم ) عن عام ،2008 كما وافقت الجمعية العمومية غير العادية على إصدار صكوك غير قابلة للتحول إلى أسهم لحكومة أبوظبي الإسلامي بمبلغ 2 مليار درهم·

؟ الإمارات للتأمين
أعلنت شركة الإمارات للتأمين، المملوكة بنسبة 12 % من قبل حكومة أبوظبي، عن نتائج اجتماع جمعيتها العمومية العادية المنعقدة يوم الأحد الموافق 22 مارس ،2009 والتي أقرت توزيع أرباح نقدية قيمتها 90 مليون درهم بنسبة 75 % من القيمة الاسمية (75 فلسا لكل سهم) عن عام ·2008




أرابتك: أعلنت شركة أرابتك للإنشاءات ذ·م·م التابعة لشركة أرابتك القابضة عن تقدم سير الأعمال الإنشائية في المشروع السكني لـ''أبراج سيلفرين'' بخطوات متسارعة فاقت الجدول الزمني المقرر للمشروع، الذي تتولى أرابتك أعماله الإنشائية، بموجب عقد مع شركة كيان للاستثمار والتطوير العقاري تبلغ قيمته الإجمالية 638 مليون درهم·
الهلال الأخضر: بدأ يوم الخميس الموافق لـ 26 مارس 2009 إدراج وتداول أسهم شركة ''الهلال الأخضر للتأمين'' في سوق أبوظبي للأوراق المالية، لتكون بهذا الإدراج ثاني شركة يتم إدراجها في أسواق دول الإمارات في عام 2009 وأول شركة مدرجة في نفس العام بسوق أبوظبي، وبهذا الإدراج الجديد يرتفع عدد الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 66 شركة، والشركة الخامسة عشرة في قطاع التأمين·
بنك الإمارات دبي الوطني: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن نتائج اجتماع جمعيته العمومية العادية المنعقدة يوم الأربعاء الموافق 25 مارس ،2009 والتي أقرت توزيع أرباح نقدية قيمتها 1010,4 مليون درهم بنسبة 20% من القيمة الاسمية (20 فلسا لكل سهم) و أسهم منحة بنسبة 10% عن عام ·2008
بنك دبي الإسلامي: أعلن بنك دبي الإسلامي عن نتائج اجتماع جمعيته العمومية العادية المنعقدة يوم الأربعاء الموافق 25 مارس ،2009 والتي أقرت توزيع أرباح نقدية قيمتها 861,35 مليون درهم بنسبة 25% من القيمة الاسمية (25 فلسا لكل سهم) و أسهم منحة بنسبة 5% عن عام ·2008
دبي الوطنية للتأمين: قررت الجمعية العمومية لشركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين زيادة توزيع الأرباح النقدية من 35% إلى 40% وهو ما يعادل 40 مليون درهم الأمر الذي لاقى قبولاً واستحساناً من قبل المساهمين، وبلغ صافي الأرباح في 2008 قبل التخصيص 43,53 مليون درهم·
الخليج للملاحة: أعلنت شركة الخليج للملاحة القابضة عن استلامها الناقلة الجديدة ''قلف جالمودا'' من طراز (ةحد ةة)·
أركان: انتخبت الجمعية العمومية العادية لشركة أركان لمواد البناء مجلس الإدارة الجديد للشركة للسنوات الثلاث المقبلة يضم في عضويته راشد عبد الجليل الفهيم وخليفة يوسف عبدالله خوري وسهيل مبارك العامري واحمد سهيل المهيري وجمال سالم الظاهري وظافر عايض الأحبابي وخالد محمد سالم تميم·
إسمنت الاتحاد: أقرت الجمعية العمومية للشركة توزيع أرباح نقدية قيمتها 63,75 مليون درهم بنسبة 10% من القيمة الاسمية (10 فلوس لكل سهم) و أسهم منحة بنسبة 5 % عن عام ·2008

اقرأ أيضا

تحالف لتطوير محطة الفجيرة 3 بقدرة 2.4 جيجاواط