الاتحاد

ثقافة

«ديار الفلسطينية» تقدم عرضاً جديداً لمسرحية «النمرود» في الشارقة

الشارقة (وام)- تستضيف اليوم مجموعة مسارح الشارقة، بالتعاون مع “فرقة مسرح ديار الراقص” من فلسطين، عرضاً لمسرحية النمرود لمؤلفها وكاتبها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويستمر يومين في قصر الثقافة في الشارقة. كما يقدم العرض يوم الخامس من شهر فبراير الجاري في مركز الذيد الثقافي، التابع لمجموعة مسارح الشارقة. وأوضح محمد بن جرش، مدير عام مجموعة مسارح الشارقة، أن مسرحية النمرود تعد حلقة من سلسلة كتابات صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث يعكس اسمها أسطورة تاريخية عرفت على مر العصور بالظلم والطغيان، وتناوبت على تجسيدها شخصيات مختلفة، انتهجت أثر تلك الأسطورة، بل وتعدتها بغياً وظلماً وعدواناً. وأضاف أن العمل مسرحي يتميز بغزارة المعاني والعبر، ويسعى لمواكبة الأحداث والقضايا العربية والإنسانية، وتقديمها إلى الجمهور العربي في أبهى صورة فنية، تحمل الفكر والمتعة معاً، في مسعى لمعرفة مواطن الخلل لدى الأمة، ومعالجته بالحكمة.
من جانبه أشار رامي خضر، مدير مسرح ديار الراقص، إلى التدريبات الجدية لمسرحية “النمرود”، في مدينة بيت لحم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منوهاً بأنه “تم اختيارنا لمدينة الشارقة كأول محطة، لتكون البوابة للعروض المقبلة في فلسطين، وبعض الدول الأوروبية، وصولاً إلى الاستفادة من التوجيهات الفنية والملاحظات الموضوعية لتطوير العرض”.
من ناحية أخرى اختتمت مجموعة مسارح الشارقة ورشة “من الفكرة إلى النص.. ومن النص إلى العرض” في مركز الذيد الثقافي، وأدارها الفنان المسرحي غنام غنام، بمشاركة تربويي مدارس المنطقة الوسطى. وتطرق الفنان غنام خلال الورشة إلى أهمية المسرح وقدرته على استعياب المفاهيم التربوية والتعليمية، بجانب عرض النقاط الواجب مراعاتها عند الكتابة والعرض للطفل. مؤكدا أن المسرح جزء من الثقافة العربية، ولابد من الاهتمام به. وأوضح أن أهمية الورشة تكمن في نقل العمل على المسرح في المدارس من مرحلة اللامعرفة إلى المعرفة الأولية في بناء النص.

اقرأ أيضا

"المملوك جابر".. مغامرة مسرحية لمخرج واعد