الاتحاد

الاقتصادي

لندن تستعد لتظاهرات صاخبة خلال قمة العشرين

رجال شرطة بريطانيون يقومون بدورية أمام رصيف فيكتوريا الملكي قرب مركز إكسل للمعارض حيث تفتتح قمة العشرين الخميس المقبل

رجال شرطة بريطانيون يقومون بدورية أمام رصيف فيكتوريا الملكي قرب مركز إكسل للمعارض حيث تفتتح قمة العشرين الخميس المقبل

ستعطي مسيرة حاشدة لمعارضي العولمة اليوم (السبت) في لندن إشارة الانطلاق لأسبوع من التظاهرات بمناسبة انعقاد قمة مجموعة العشرين في الثاني من أبريل المقبل في العاصمة البريطانية، حيث اتخذت الشرطة استعدادات مشددة خشية وقوع اضطرابات·
وسينتشر في لندن المهددة بالشلل أكثر من 2500 شرطي لضمان أمن القمة التي تجمع رؤساء دول وحكومات الدول الصناعية الكبرى وأهم الاقتصادات الناشئة، أبرزهم الرئيس الاميركي باراك اوباما·
وينتظر مشاركة مئات الآلاف من الأشخاص في مسيرة من جادة فيكتوريا المحاذية لنهر التايمز وهايد بارك، وربما يكون هذا التجمع الاكبر في تاريخ لندن منذ نزول مليون شخص الى شوارعها في 2003 للتعبير عن معارضتهم الحرب على العراق·
وهذه المسيرة ينظمها تجمع ''بوت بيبول فيرست'' (ضع الناس أولاً) الذي يضم 120 منظمة (نقابيون، ناشطون ضد الفقر، مدافعون عن البيئة) ويطالب بـ''تقاسم عادل للثروات وبفرص عمل للجميع ومستقبل أقل تلوثا''·
وستعقد قمة مجموعة العشرين في مركز اكسل سنتر في قلب منطقة دوكلاندز، شرق لندن، لكن الشرطة تتوقع ان يجذب حي الأعمال في لندن الذي يقع في وسط المدينة، اهتمام المتظاهرين على الخصوص·
ويخشى ان يصبح حي الأعمال كبش فداء للغضب الشعبي، فيما دعت حركة فوضوية إلى ''إحراق المصارف''، وفضل بنك جي بي مورجان إعطاء عطلة لموظفيه لمدة ثلاثة أيام، فيما دعت مصارف أخرى موظفيها إلى ارتداء ملابس لا تلفت الانتباه إلى هويتهم أثناء ذهابهم إلى العمل·
وعشية القمة، في الأول من أبريل، سينظم ''يوم كذب مالي'' (كذبة أول أبريل)، لشل عمل المؤسسات المالية في حي الأعمال·
وسيتوجه المحتجون باتجاه بنك إنجلترا، يتقدمهم ''فرسان القيامة الأربعة'' الذين يرمزون الى ''الحرب'' و''الفوضى المناخية'' و''جرائم المال'' و''مشكلة الذين بلا مأوى''، ويفترض ان يقام تجمع يندد بالاحتباس الحراري في نفس اليوم، ودائما في حي الأعمال·
وتشرح ميل وهي بريطانية تؤكد أنها ستشارك في التحركات ''يقولون انه آن الاوان لإطلاق النمو، ولكن هذا ما أدى الى المشكلة البيئية التي نواجهها حالياً لهذا نحن نقول انها ليست الطريقة الأفضل للعمل''، وتوحد المجموعات المختلفة جهودها لتحتل المساحة الإعلامية·
وينظم تحالف أوقفوا الحرب مسيرة، يوم الاربعاء المقبل، باتجاه السفارة الاميركية، للمطالبة بقطع واضح مع السياسة الخارجية للرئيس جورج بوش· ويتوقع ان تعقد قمة بديلة، في اليوم نفسه، بحضور عمدة لندن السابق العمالي كين ليفنجستون·
وسيعرض في اكسل سنتر، جبل جليدي عملاق للاحتجاج على ارتفاع حرارة الكوكب، إضافة الى العديد من التجمعات المتوقعة قرب المبنى الخميس المقبل·
وتقول الشرطة التي وضعت في حالة استنفار مع كثرة هذه المبادرات، انها تتوقع ''تخطيطا لا سابق له'' من قبل المتظاهرين، مع ظهور تحالفات جديدة بين الفوضويين وأنصار البيئة ومعارضي العولمة·
وطلب رئيس الشرطة بوب برودهارست من رجاله ان يتحلوا بروح ''الابتكار'' لمواجهة المتظاهرين الالتفاف على الإجراءات الأمنية، وعلق قائلا ''سنشهد اياما شديدة الاثارة، هذا أقل ما يمكن ان نقوله'

اقرأ أيضا

الفقر ينتشر في فرنسا بشكل يبعث على "القلق الشديد"