ثقافة

الاتحاد

«الثقافي البريطاني» يطلق مسابقة لرصد جماليات المدن في الإمارات

دبي (الاتحاد) - أعلن “المجلس الثقافي البريطاني” بالدولة، عبر شراكة مع “معرض أبوظبي الدولي للكتاب” و”ذي دومينو”، عن مسابقة موجّهة للمبدعين الواعدين الإماراتيين والمقيمين بالدولة، بعنوان “اسكتشات بوز.. رسم المدن”، وتتمحور حول استلهام تجربة الروائي الإنجليزي الشهير تشارلز ديكنز في إبراز خصوصية وجماليات مُدنهم. ويستمر قبول المشاركات حتى الرابع من مارس المقبل.
وحسب بيان صحفي صادر عن المجلس الثقافي البريطاني امس، تأتي المسابقة في إطار الاحتفالية العالمية بمرور قرنين على ميلاد تشارلز ديكنز، المقامة تحت عنوان “ديكنز 2012”، والتي من خلالها يدعو المجلس الكتّاب والرسامين الواعدين في الإمارات للربط بين أعمال ديكنز التي رصد من خلالها الحياة اليومية في لندن، وبين يوميات الحياة التي يشهدها المبدعون في المُدن التي يعيشون بها.
وقال ميشال بشارة، مدير المشاريع في المجلس الثقافي البريطاني “بدأ تشارلز ديكنز رحلته مع الكتابة في عام 1836، منتقياً لنفسه الاسم المستعار “بوز” Boz، إذ عُرف عنه حينئذ التجوّل في أنحاء لندن، بأحيائها وأزقتها، ليدوّن كل ما شاهده في قصص قصيرة. ويدعو المجلس الثقافي البريطاني كافة المبدعين الواعدين لاستلهام التجربة الإبداعية لتشارلز ديكنز في رصد التحولات التي شهدتها مُدُنهم، وأن يجسّدوا ذلك في نصوص أو في رسومات. ونحن واثقون أن في الإمارات الكثير من المبدعين الواعدين، وهذه فرصتهم للتعريف بأعمالهم وقدراتهم محلياً وعالمياً”.
وتنقسم المسابقة إلى الفئات التالية: الفئة العمرية من الرابعة عشرة وحتى السابعة عشرة عاماً في مجال الكتابة الإبداعية– وصف المدينة (أي مدينة في الإمارات العربية المتحدة) باللغتين العربية والإنكليزية. والفئة العمرية من الرابعة عشرة وحتى السابعة عشرة عاماً للرسومات الإبداعية. والفئة العمرية الثامنة عشرة عاماً فأكبر في مجال الكتابة الإبداعية– وصف المدينة (أي مدينة في الإمارات العربية المتحدة)– باللغتين العربية والإنكليزية، والفئة العمرية ثمانية عشرة عاماً فأكبر رسومات إبداعية.
وجاء في بيان المسابقة أن الأعمال المشاركة ستُعرض عبر صفحة خاصة على موقع فيس بوك ليتمّ التصويت عليها حتى يوم السبت الرابع والعشرين من مارس، ثم سيقوم عدد من كبار المؤلفين والمبدعين البريطانيين والعرب المدعوين للمشاركة في “معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2012” باختيار أفضل هذه الأعمال.
وستُعلن أسماء الفائزين في جميع الفئات خلال جلسة خاصة تقام ضمن الأنشطة الثقافية المصاحبة لـلدورة الثانية والعشرين من “معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2012”، ومن ثم يتم تسليمهم الجوائز. وستتلوا عملية إعلان النتائج جلسة نقاشية عن ديكنز والكتابة.

اقرأ أيضا

الفائزون بجائزة «زايد للكتاب»: تكريم محفز على العطاء والإبداع