الاتحاد

الاقتصادي

«أوابك » : 740 مليار دولار استثمارات الطاقة في الدول العربية خلال 2017

محطة نفط في جنوب العراق (أرشيفية)

محطة نفط في جنوب العراق (أرشيفية)

الكويت (وام) - أكدت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك» أن حجم الاستثمارات الرأسمالية في قطاع الطاقة في الدول العربية سيبلغ خلال الفترة ما بين الأعوام 2013 إلى 2017 حوالي 740 مليار دولار.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أمس عن «أوابك» في افتتاحية نشرتها الشهرية أن دراسة حديثة، صادرة عن الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، وهي إحدى الشركات العربية المنبثقة عن منظمة «أوابك»، أوضحت أن النفط والغاز الطبيعي سيستأثران بثلث قيمة هذه الاستثمارات.
ونوهت بأن المملكة العربية السعودية تتصدر الدول العربية من حيث حجم استثمارات الطاقة بحوالي 165 مليار دولار، تليها دولة الإمارات بحوالي 107 مليارات دولار، ثم الجمهورية الجزائرية الديمقراطية بمشاريع تقدر بحوالي 71 مليار دولار.
وقالت المنظمة إن هذه الأرقام تظهر مدى جدية الدول الأعضاء بالمضي قدما بتنفيذ مشاريعها البترولية على الرغم من التطورات الجيوسياسية التي تمر بها المنطقة العربية منذ أكثر من عامين، والتي أدت إلى تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى حد ما.
فقد حلت مجموعة الدول العربية خلال عام 2012 في المرتبة الخامسة على مستوى العالم من بين سبع مجموعات جغرافية.
وتوقعت «أوابك» كما معظم الهيئات ووكالات الطاقة الدولية أن يساهم الوقود الأحفوري «النفط والغاز الطبيعي»، ولعقود قادمة في تلبية الزيادة في الطلب العالمي على الطاقة، خاصة في قطاع النقل الذي يعتبر قاطرة الطلب العالمي على النفط وقطاع توليد الكهرباء الذي يعتمد بصورة كبيرة على الغاز الطبيعي.
وأوضحت أن الاحتياطيات النفطية المؤكدة للدول الأعضاء في منظمة «أوابك» بلغت في نهاية عام 2012 حوالي 700 مليار برميل، تشكل 55? من إجمالي الاحتياطيات النفطية العالمية المؤكدة، فيما بلغ إجمالي احتياطياتها المؤكدة من الغاز الطبيعي في نهاية عام 2012 حوالي 53 تريليون متر مكعب، أي 28? من إجمالي احتياطيات الغاز الطبيعي العالمية المؤكدة.
وأضافت أنه على مدى العقود الماضية لم تدخر الدول الأعضاء في المنظمة جهداً في سبيل تطوير صناعتها البترولية، وذلك عبر تنفيذها للعديد من المشاريع الرائدة، وهو ما نتج عنه تحقيقها للعديد من الإنجازات المشهودة، إذ تمكنت الدول الأعضاء في عام 2012 من تحقيق 79 اكتشافاً نفطياً مهماً، من بينها 57 اكتشافاً في مصر، وحققت خلال الفترة نفسها 56 اكتشافاً غازياً مهماً، تركز معظمها في مصر والجزائر.
وأفادت بأن هذه الإنجازات المشهودة للدول الأعضاء على صعيد الصناعة البترولية تحققت بفضل جهودها الواضحة على صعيد تأهيل بنيتها الصناعية التحتية، ومواكبتها للتطورات التكنولوجية في ميدان صناعة البترول.
وذكرت أن الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، وهي تتابع التطورات الجارية على صعيد الاستثمارات البترولية العربية والدولية، فإنها تثمن جهود الدول الأعضاء في هذا المجال، وتدعو مجدداً إلى تضافر جهود كل الأطراف الدولية ذات الصلة بالصناعة البترولية من دول منتجة ومستهلكة ومنظمات دولية وشركات بترولية وطنية ودولية للمساهمة في تحقيق الاستقرار للسوق البترولية العالمية.

اقرأ أيضا

وفد صيني يتوجه إلى واشنطن قبيل محادثات رفيعة لإنهاء الحرب التجارية