أخيرة

الاتحاد

إزالة زوائد حميدة من أمعاء أردوجان

أنقرة (رويترز)- أزال الأطباء الذين يعالجون رئيس الوزراء التركي زاوئد حميدة من أمعائه أمس. وذكرت وسائل إعلام أمس أن الأطباء لم يعثروا على أي أثر لأورام سرطانية. ويتعافى أردوجان الذي يترأس الحكومة منذ 2003 في منزله منذ خضوعه لجراحه يوم 26 نوفمبر.
وألغي اجتماعان لمجلس الوزراء منذ ذلك الحين ما أثار تكهنات بشأن ما سيحدث إذا انسحب الرجل الذي ترأس السياسة التركية على مدى نحو عقد من الحياة العامة. وباتت السلطة في تركيا متمركزة إلى حد كبير حول أردوجان، وبدأت المشاحنات الناجمة عن غيابه الجزئي تظهر بالفعل داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم.
والتزمت الحكومة الصمت بشأن طبيعة مرض أردوجان واكتفت بالقول إنه خضع لجراحة في الأمعاء. لكن طبيبا حضر العملية قال إنه تمت إزالة زوائد حميدة.
ونقلت مواقع إخبارية تركية عن الطبيب محمد فوزان قوله “الزوائد الحميدة التي أزيلت كانت كبيرة لكنها غير مؤذية، ولو لم نستأصلها كان من الممكن أن تتحول إلى مرض خطير في غضون الثلاث إلى الخمس سنوات المقبلة”.
وقال الرئيس التركي عبد الله جول وهو حليف سياسي لأردوجان كذلك إن المشكلة ليست خطيرة. وقال “كانت عملية وقائية، لا يوجد أي طبيب في منزل رئيس الوزراء. وأخبرته ألا يتعجل. لا يوجد شيء أكثر طبيعية من شخص خضع لعملية ليستريح لبرهة”.

اقرأ أيضا