عربي ودولي

الاتحاد

«البنتاجون» يقر بكب رفات 274 جندياً أميركيا في القمامة

واشنطن (رويترز) - تعرضت القوات الجوية الأميركية لانتقادات شديدة أمس الأول بعد الكشف عن إلقاء بقايا رفات ما لا يقل عن 274 جندياً أميركياً في مقلب للقمامة بولاية فرجينيا. وأقرت القوات الجوية بالإجراء المثير للجدل الشهر الماضي وقالت إنها أوقفته عام 2008. لكنها لم تكشف عن عدد الجنود الذين ألقيت بقايا رفاتهم في القمامة إلا بعد تحقيق أجرته صحيفة “واشنطن بوست”. والقوات الجوية الأميركية مسؤولة عن التعامل باحترام مع رفات الجنود في قاعدة دوفر الجوية وهي نقطة الدخول الرئيسية لقتلى الحرب الأميركيين في حربي العراق وأفغانستان. وهاجم راش هولت وهو عضو ديمقراطي في الكونجرس إدارة القوات الجوية للأمر، ووصف الإجراء بأنه “تدنيس واضح”. وطبق هذا الإجراء في دفن أشلاء جنود أميركيين قتلوا في انفجارات كبيرة وعثر على بقاياهم بعدما كانت أسر الجنود قد تسلمت جثثهم. وقالت القوات الجوية إن أسر 274 جندياً قتيلاً أعطت الجيش الاذن بالتعامل مع أي بقايا لكنها أضافت أن الأسر لم تكن على علم بأن هذه الرفات سينتهي بها الحال في مقلب للقمامة بعد حرقها. ودافع رئيس أركان القوات الجوية الأميركية نورتون شوارتز عن قرار عدم إقالة أي شخص على خلفية الإجراء، لكن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا طلب من القوات الجوية إعادة النظر في العقاب الذي ستفرضه بسبب ما حدث. وأمر بانيتا أيضاً بمراجعة مستقلة لإجراءات الدفن الحالية في دوفر.

اقرأ أيضا

900 ألف إصابة و45 ألف وفاة بفيروس كورونا في العالم