عربي ودولي

الاتحاد

آشتون تدعو لـ«الليونة» في معالجة قضية سكان معسكر «أشرف»

بروكسل (أ ف ب) - دعت مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون أمس، السلطات العراقية والمعارضين الإيرانيين اللاجئين في معسكر أشرف إلى “التحلي بالليونة” لإيجاد حل لهذا المعسكر الذي يؤوي 3400 شخص وتريد بغداد اقفاله. وقالت آشتون في بيان نشر إثر لقائها مع الموفد الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، “احرص على الإشادة بالعمل الذي قام به كوبلر، وعلى تجديد دعوتي لكافة الأطراف لكي تتحلى بالليونة وتتعاون بالكامل لايجاد حل مرض”. وأضافت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن “سلامة الأشخاص في المعسكر يجب أن تكون أبرز اهتماماتنا”. ومعسكر أشرف الذي يبعد 80 كلم شمال بغداد وتسيطر عليه منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية، يؤوي حوالى 3400 لاجئ إيراني معارضين للنظام في طهران. وتأمل الحكومة العراقية في اقفال المعسكر الذي تسيطر عليه المنظمة، بحلول نهاية 2011. وتربط بغداد اقفال المعسكر باحترام سيادتها وتشير إلى عدم إمكانية التساهل حيال هذا الجيب للمعارضين الإيرانيين على أراضيها.

اقرأ أيضا

وفيّات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز الـ2000