عربي ودولي

الاتحاد

89 قتيلاً بحريق في مستشفى بالهند

رجال الإنقاذ ينزلون مريضة من المستشفى بعد احتراقه (أ ف ب)

رجال الإنقاذ ينزلون مريضة من المستشفى بعد احتراقه (أ ف ب)

كالكوتا، الهند (أ ف ب) - قضى قرابة 90 شخصا في حريق شب الجمعة في مستشفى بمدينة كالكوتا شرقي الهند، بينما وجهت اتهامات لمسؤولي المستشفى بالتخلي عن المرضى. وشب الحريق نحو الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي (21,30 تج الخميس) في مستشفى “إمري” بينما كان أغلب المرضى وعددهم 160 مريضا في المستشفى الخاص المكون من خمسة طوابق نياما.
وقال رئيس شرطة المدينة دامايانتي سين للصحفيين إن 89 شخصا تأكدت وفاتهم. وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن الحريق بدأ في القبو وأن أغلب الضحايا من المرضى الذين اختنقوا جراء الدخان الكثيف. وبحلول التاسعة صباحا تمت السيطرة على أغلب ألسنة اللهب وإن استمر الدخان القاتل في التصاعد لساعات من النوافذ المحطمة، بينما جهد الاطفائيون للوصول إلى المحاصرين داخل المبنى.
وتم اخراج عدد من المرضى المقعدين من البناية باستخدام الحبال. والحريق هو الثاني خلال ثلاث سنوات الذي يشهده المستشفى نفسه وقد وعد رئيس وزراء ولاية غربي البنغال حيث المدينة باجراء تحقيق كامل. وقالت رئيسة وزراء الولاية ماماتا بانرجي التي زارت الموقع ان ستة أشخاص، بينهم مسؤولون كبار في الشركتين اللتين تملكان المستشفى، اعتقلوا وقد توجه لهم اتهامات بالقتل غير العمد.
وقال مدير وحدة الإطفاء غوبال بهاتاشاريا “نقلنا خمسين مريضا إلى مستشفى مجاور والوضع حاليا مروع”. وتابع أقارب المرضى المتجمعين خارج المستشفى عملية الإنقاذ بقلق شديد.
وقال خوكين شكرافاثي”أمي في وحدة العناية المركزة وهي في سن السبعين ولا أعلم إن كانت على قيد الحياة أم لا”. وقال بدال سيكاري وهو أحد الجيران بعد أن ساعد رجال الإطفاء إنه شاهد “عدة جثث” يبدو أنها لأشخاص اختنقوا بالدخان. وقد وجدت عربات الإطفاء صعوبات في الوصول الى المستشفى الواقع في حي شوارعه ضيقة وملتوية. وروى مرضى وموظفون في المستشفى نجوا من الحريق كيف أنهم استيقظوا وسط دخان كثيف وخانق.
وقالت جيوتي شودري التي دخلت المستشفى قبل أسبوع “كنت مذعورة وأنادي النجدة.. النجدة بلا انقطاع”. وأضافت “في النهاية جاءت ممرضة وجرتني خارج القسم وانزلتني إلى الطابق الأرضي”. من جانبها قالت انانيا داس (34 سنة) التي كانت في قسم ما بعد الجراحة إثر خضوعها لعملية جراحية بسيطة عندما نشب الحريق وقالت “تمكنت من المشي حتى المدخل وتسلقت نافذة ورأيت جثثا كثيرة”.

اقرأ أيضا

"تنفيذي مكتب التربية العربي لدول الخليج" يناقش الحلول للتعليم عن بُعد