عربي ودولي

الاتحاد

المبعوث الدولي يزور مدن يمنية

صنعاء (الاتحاد) - أعلنت وزارة الداخلية اليمنية أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر، الذي يزور اليمن للمرة السابعة خلال العام الحالي، سيقوم بزيارة مدن صعدة، تعز، وعدن، "لإجراء لقاءات مع جميع الأطراف اليمنية"، سيتضمنها في تقريره المنتظر للمجلس الدولي.
وقالت الوزارة، عبر موقعها الالكتروني، إنها وضعت خطة لتأمين زيارة المبعوث الدولي إلى هذه المدن.
وكانت مدينة تعز (وسط) شهدت خلال الأيام الماضية، أعمال عنف ومواجهات مسلحة بين القوات الحكومية الموالية لصالح، ومليشيات قبلية مؤيدة للحركة الاحتجاجية الشبابية، خلفت عشرات القتلى والجرحى.وأعلنت لجنة التهدئة في تعز، والمشكلة من أطراف الصراع، الليلة قبل الماضية، انسحاب المسلحين القبليين من عدة شوارع رئيسية بالمدينة، التي اندلعت منها شرارة الاحتجاجات المناهضة للرئيس اليمني. وقالت مصدر مسؤول في اللجنة، لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إنه تم "فتح الطرق أمام المواطنين، وإعادة الحياة إلى طبيعتها الاعتيادية"، مؤكدا أن المسلحين القبليين أخلوا عددا من المكاتب الحكومية، التي كانوا قد سيطروا عليها في مايو ويونيو الماضيين.
إلى ذلك، امتد الصراع المسلح بين المتمردين الحوثيين والمقاتلين السلفيين، أمس الجمعة، إلى مدينة عمران القبلية، 60 كم شمال صنعاء، في وقت اندلع القتال بينهما في أكثر من جبهة بمحافظة صعدة الشمالية، المعقل الرئيس للجماعة المتمردة، منذ العام 2004. وقال متحدث باسم الجماعة السلفية في دماج، في اتصال هاتفي لـ«الاتحاد»، إن "الحوثيين" هاجموا، صباح الجمعة، بقذائف هاون وأسلحة رشاشة ثقيلة، مواقع متعددة في البلدة، مشيرا إلى أن القصف طال مسجد البلدة، ومركزا تعليميا تابعة لـ"السلفيين". وأضاف المتحدث، فيما كان يُسمع دوي انفجارات من المنطقة التي يتحدث منها: "سقطت قذيفتان على المسجد ما أدى إلى إصابة شخصين".

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية»: أفريقيا بها 2650 إصابة بـ«كورونا» و49 وفاة