صحيفة الاتحاد

ثقافة

نهيان بن مبارك يكرم موظفي وزارة «الثقافة» الفائزين في برنامج «الريادة»

نهيان بن مبارك مع المكرَّمين (من المصدر)

نهيان بن مبارك مع المكرَّمين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن الوزارة تحرص على إطلاق العديد من البرامج والمسابقات والجوائز لتكون بمثابة دافع لموظفي الوزارة، من أجل تحفيزهم للمزيد من العمل على طرح أفكار وتطبيقات وبرامج جديدة، بجانب تقديم مبادرات من شأنها خدمة القطاع الثقافي في الدولة بشكل متميز.
وقال معاليه: «إن جائزة الريادة، التي تطلقها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لموظفيها للعام السادس على التوالي، هي حافز للموظفين وفرق العمل على الإبداع والابتكار، كونها تساهم في وضع إطار عام ومعايير محددة للتميز الوظيفي، مما يشجع العاملين في الوزارة على التفكير بطريقة مختلفة وغير اعتيادية، والرغبة في زيادة المعرفة والتعلم والاستفادة من المقارنات المعيارية مع غيرهم من الموظفين المتميزين. ووجود عدد كبير من الفئات الخاصة بالجائزة على مستوى الإدارات، والأفراد، والمبادرات، يشجع على توليد أفكار جديدة متطورة في جميع القطاعات في الوزارة، إذ أنها أداة دورية لتقييم الأداء والتحسين والتطوير على المستوى الوظيفي والشخصي».
جاء ذلك خلال حفل تكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الموظفين المتميزين في الدورة السادسة لبرنامج التميز الإداري والريادة الوظيفية الذي تطبقه الوزارة على جميع موظفيها، في مسعاها للارتقاء بأداء العاملين وتشجيعهم على التميز والإبداع المستمر، وذلك في ديوان عام وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أبوظبي، في حضور سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وجميع القيادات وموظفي الوزارة.
وأضاف معاليه: «بتحفيز وتشجيع العاملين بهدف المنافسة الإيجابية والتفوق الوظيفي، ومن خلال الإبداع والابتكار في تطوير ما لديها من موارد بشرية وعمليات مؤسسية، تساهم وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بشكل مباشر في رؤية الإمارات 2021 لدعم تنافسية الدولة وتحقيق الرؤية التي تطمح إلى تمكين الإمارات لتصبح واحدة من أفضل الدول في العالم، وأن تمتلك نظاما حكوميا رائدا على المستوى الدولي»، لافتاً معاليه إلى «أن الوزارة يوماً بعد يوم تؤكد للجميع أن لديها فريق عمل من الموظفين المتفانين في أداء واجبهم الوظيفي، يميزهم العمل بروح الفريق الواحد، وهي الروح التي تحرص الوزارة على أن تكون سائدة في مختلف إداراتها».
وأوضح معاليه أن معايير برنامج التميز الإداري والريادة تعتمد على معايير التميز العالمية، منوهاً إلى أن المعايير سيتم تطويرها وتحديثها في الدورة القادمة.
ودعا معاليه المكرمين لأن يكونوا مثالا مشرفا لزملائهم في الالتزام والتعاون والمثابرة، متمنيا أن يشهد العام القادم مزيدا من النجاحات والمبادرات الخلاقة التي تصب في صالح الارتقاء بالقطاع الثقافي في الدولة، وفي ختام كلمته هنأ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، جميع موظفي الوزارة وفرق العمل المتميزة والفائزة والتي تساهم في تحقيق الإنجازات التي تأتي ضمن الالتزام بمعايير الجودة العالمية.
وشهدت الدورة السادسة من البرنامج مشاركة واسعة من الموظفين الذين قدموا طلبات ترشيحهم، أما الفئات الفائزة بالجائزة، فهي: الفئة الرئيسية وفازت فيها إدارة الاتصال الحكومي بجائزة الإدارة المتميزة، كما فاز مركز عجمان بجائزة المركز المتميز. وفي فئة التفوق الوظيفي حصل 10 موظفين على لقب الموظف المتميز، حيث فاز عبدالله بوعصيبه عن فئة مدير المركز المتميز، وفازت آمنة قنزول بفئة المجال الإشرافي، كما فاز كل من مريم مبارك وعلى عباس بجائزة الموظف المتميز في المجال المتخصص، وفازت لطيفة العبدولي بجائزة التميز في المجال الميداني. وفي المجال الإداري فازت الموظفة ابتسام الزعابي، وعن فئة البحث العلمي فازت حمدة الحمادي، ونالت سارة السعدي جائزة الموظف المتميز الجديد، فيما فازت عن فئة استشاري خدمة المتعاملين فاطمة المعمري وحصلت منار الشامسي على لقب فارس الاقتراحات.
كما كرمت الوزارة فريق عمل جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية برئاسة أمينة خليل مدير إدارة التنمية المجتمعية؛ حيث حصلت الوزارة على جائزة الجهة الداعمة للشباب وجائزة مشروع السنع وعطاء.
كما كرمت الوزارة فئات أخرى منها: فئة التحصيل الأكاديمي وحصل عليها كل من: أحمد عبدالله الهدابي ومريم الشامسي وشيخة محمد كدفور ولون أحمد الحوسني وابتسام سيف بن كرم وياسر النبوي ومؤيد حسني إبراهيم وذلك لحصولهم على درجة الماجستير في مجالات مختلفة.
فيما كرمت الوزارة كلا من: الدكتور نصر عارف والدكتور خليل حسين مستشاري مكتب الوزير على دعمهما المستمر لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.
ومنحت الوزارة جوائز أخرى لفئة الموظف المبدع والمتميز في مبادراته وأعماله فضلاً عن أخلاقه، وهي: فئة (الجندي المجهول) وفاز بها الموظف، أبو بكر كالابات، الخدمات المعاونة وفاز عن فئة العامل المتميز: إدريس علي، وعن فئة السائق المتميز: زارين ميزان، فيما فاز أمير الدين عن فئة المراسل المتميز.

روح الفريق الواحد
إن اهتمام وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بتطوير ما لديها من موارد بشرية وعمليات مؤسسية تساهم بشكل مباشر في رؤية الإمارات 2021 لدعم تنافسية الدولة وتحقيق الرؤية التي تطمح إلى تمكين الإمارات لتصبح واحدة من أفضل الدول في العالم، وأن تمتلك نظاما حكوميا رائدا على المستوى الدولي. وتؤكد الوزارة للجميع يوماً بعد يوم ، أن لديها فريق عمل من الموظفين المتفانين في أداء واجبهم الوظيفي، يميزهم العمل بروح الفريق الواحد، وهي الروح التي تحرص الوزارة على أن تكون سائدة في مختلف إداراتها.

نهيان بن مبارك آل نهيان