الإمارات

الاتحاد

مزارع أبوظبي العضوية توزع 40 شتلة من الخضراوات والفواكه لكل فرد مجاناً

مزارع أبوظبي العضوية (تصوير حميد شاهول)

مزارع أبوظبي العضوية (تصوير حميد شاهول)

(أبوظبي) - وزعت مزارع أبوظبي العضوية، على الجمهور في مهرجان «حصاد الاتحاد» على كورنيش أبوظبي 40 شتلة لكل فرد من الخضراوات والفواكه العضوية، والتي تم إنتاجها محلياً في مشاتل المزارع، كمبادرة لتشجيع الجمهور للاتجاه لإنتاج المحاصيل العضوية والخالية من الإضافات الضارة.
وقال مصدر في مزارع أبوظبي العضوية، إن الزراعة العضوية هي الطريق الصحيح لضمان منتجات محلية عالية الجودة، والتي تساهم بدورها في رفع الصحة العامة، ومكافحة أمراض العصر والناتجة عن سوء التغذية والاعتماد على الخضراوات والفواكه التي تعتمد في إنتاجها على المركبات الكيميائية.
وأشار المصدر إلى أن المبادرة تأتي كاستمرار للمسيرة الخضراء التي بدأها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حينما حول الصحراء إلى جنات خضراء في ربوع الوطن كافة.
وأضاف المصدر أنه تم اختيار أكثر من 40 نوعاً من الخضراوات الناجحة في بيئتنا المحلية، والحرص على توزيعها على كل فرد بالمجان في مهرجان «حصاد الاتحاد»، وذلك لإكثارها وتحقيق زيادة في الإنتاج، وتثقيف الجمهور بأهمية الاعتماد الذاتي في الإنتاج الغذائي، خاصة في المنتجات الأساسية التي يتم الاعتماد عليها بشكل يومي في المائدة الإماراتية.
وأضاف المصدر: «تم التركيز في توزيع الشتلات على الجمهور، على جميع الورقيات الموسمية التي تنتجها أرضنا الطيبة، بالإضافة إلى عدد كبير من الأعشاب الطبية، إضافة إلى المحاصيل المتنوعة وعدد كبير من الفواكه، مؤكداً أن المزرعة تنتج أكثر من 66 نوعاً مختلفاً من المنتجات المحلية، إلا أنه تم اعتماد 40 شتلة لتوزيعها على الجمهور، تماشياً مع احتفالات اليوم الوطني الـ 40 للاتحاد.
وأفاد المصدر بأن جميع تلك المنتجات ناجحة في البيئة المحلية، وبالاعتماد على إنتاجها تساهم في رفع خصوبة التربة، منوهاً بأنه يتم إنتاجها بشكل مستمر دون الحاجة للاعتماد على إضافات، ما يشير إلى أن الإمكانات العالية التي تتمتع بها أرض الإمارات.
وكانت مزارع أبوظبي العضوية، قد نظمت على كورنيش العاصمة مهرجان «حصاد الاتحاد»، بهدف إبراز المنتج المحلي العضوي والتطور الكبير الذي شهده قطاع الزراعة خلال الفترة الماضية، بمناسبة اليوم الوطني الـ 40.
وقامت باستقبال السياح والزوار في موقع المهرجان في عبارة تشكل نموذجاً لمزرعة على مساحة 600 متر مربع، تضم الحقل المفتوح، وبيتاً زراعياً محمياً لإنتاج المحاصيل، إضافة إلى معرض يضم جميع المنتجات العضوية التي تنتجها أبوظبي، كما سيتم عرض أكثر من 60 صنفاً من الخضراوات والفواكه العضوية، بالإضافة إلى المنتجات العضوية الأخرى.
وأضافت المزارع أن المشاركة في الاحتفالات بمهرجان «حصاد الاتحاد» تأتي رغبة في تحقيق الاستفادة لجميع المزارعين ودفعهم للاتجاه لزراعة المحاصيل العضوية، ونقل المعرفة والتجربة العلمية لهم واطلاعهم على التجربة عن قرب للتعرف إلى السبل التي تمكنهم لإنتاج النظيف، كما تتطلع مزرعة أبوظبي العضوية إلى إبراز المنتج المحلي وتعزيز المنتج لأكبر عدد من المجتمع. وتعمل مزارع أبوظبي العضوية للترويج للسياحة البيئية والمحلية واجتذاب السياح والزوار لاطلاعهم على المنتجات الوطنية من خلال المعرض الذي أقامته بجانب نموذج المزرعة.
وتهتم إمارة أبوظبي بالزراعة بشكل عام، منذ تأسيس الدولة بقيادة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث شهدت معظم مناطق الإمارة عمليات استصلاح زراعي، لعبت دوراً مهماً في التنمية الحضارية للدولة، وكان اهتمامه «طيب الله ثراه» بالزراعة نابعاً من حرصه على تنمية الحياة الفطرية وزراعة الأراضي.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا