الاتحاد

الإمارات

«الطاقة والمياه» بالشارقة يبحث تحقيق التنمية المستدامة

الشارقة (الاتحاد)

بحث مؤتمر الطاقة والمياه السنوي الثالث الذي انطلق في الشارقة عدداً من الإجراءات والمعايير الضرورية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتطويرها من خلال التركيز على الابعاد الاستراتيجية المتعلقة بتحديات مستقبل الطاقة الكهربائية والمياه وتسهيل وتشجيع تبادل المعلومات التقنية والفنية في مجال إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة والمياه وتبني عدد من السياسات والبرامج لتعزيز الوسائل والسبل والخطوات الكفيلة بتحقيق تقدم في قطاع الطاقة والمياه لتلبية الطلب المتزايد عليه من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات لخدمة مسيرة التقدم والنماء.
وافتتح فعاليات المؤتمر الذي نظمه مركز الليم للمعرفة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة المؤسس والرئيس التنفيذي للمركز بحضور الشيخ محمد بن أحمد بن سلطان بن محمد القاسمي وأكثر من 250 من المتخصصين والخبراء وممثلي هيئات وشركات ومراكز أبحاث من 9 دول مختلفة وتمت مناقشة 15 ورقة عمل خلال فعاليات المؤتمر.
واستعرض الدكتور المهندس راشد الليم خلال ورقة العمل التي قدمها تصورا شاملا لتطوير أهداف التنمية المستدامة تتضمن 21 هدفاً حول مختلف مجالات الحياة ومن أهمها الطاقة والمياه وعدد من الإجراءات اللازمة لتحقيق هذه الأهداف، وطالب بضرورة تبادل الخبرات والعمل المشترك لإيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجه قطاع الطاقة والمياه، مشيراً إلى أنه تم اختيار موضوعات المؤتمر وأوراق العمل بحيث تساهم في معالجة المشاكل الفنية المرتبطة بالظروف المناخية والبيئية السائدة في المنطقة ونأمل أن يساهم هذا المؤتمر في تحفيز التعاون مع الشركات والهيئات المحلية والعالمية المتخصصة ويعزز جهود البحث العلمي محلياً وإقليمياً وعالمياً، ويسهل تبادل الخبرات ومناقشة آخر المستجدات والتطورات في مجالات الطاقة والمياه. وأشار إلى أن أبرز الإجراءات التي طالب بها المؤتمر تضمنت الاهتمام بحفظ وترشيد استخدام الطاقة وبناء الشبكات الذكية ورفع الكفاءة التشغيلية لمحطات الإنتاج لما لذلك من أثرٍ كبيرٍ في التقليل من الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة كخيار استراتيجي لمستقبل أجيالنا.

اقرأ أيضا