الإمارات

الاتحاد

تفتيش دوري على المقاصف المدرسية بالشارقة

(الشارقة) - أكد المهندس سلطان عبد الله المعلا مدير عام بلدية الشارقة تنظيم تفتيش دوري على مقاصف المدارس للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية، مشيراً إلى أنه لا يتم التعاقد مع موردي المواد الغذائية للمقاصف المدرسية إلا بعد الكشف على مواقع الموردين من قبل قسم الصحة العامة التابع للبلدية، وإعداد تقرير مفصل بشأنها للمنطقة التعليمية.
وقال المعلا في تصريح لـ “الاتحاد”، إن قسم الصحة العامة يعمد إلى أخذ عينات أغذية من الموردين للمقاصف، ومن ثم إرسالها للمختبر بغية التأكد من مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وفي حال عدم صلاحيتها يتم توقيف المورد عن التوزيع لحين إدخال عينات تأكيدية والتأكد من سلامة المنتج.
وأشار مدير عام بلدية الشارقة إلى أن الأمر نفسه ينسحب على مياه الشرب، حيث يتم أخذ عينات مياه الشرب من المبرد والخزان وإرسالها للمختبر للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي بمعدل 6 عينات أسبوعياً، فضلا عن التأكد من فعالية فلاتر المياه ونظافتها.
وذكر المعلا أن هناك اشتراطات صحية إنشائية لابد من توافرها في المقصف من حيث المبنى، وتتمثل في الأرضيات غير القابلة للتشقق والجدران المغطاة بالسيراميك، وقواعد معدنية غير قابلة للصدأ تكون بارتفاع لا يقل عن 25 سم أسفل المواد الغذائية، وكذلك التمديدات الصحية والنوافذ والأبواب ذاتية الإغلاق، بالإضافة إلى ضرورة استخدام التكييف المناسب والتهوية والإنارة ووجود الشبك المنخلي، وتوفير أرفف وأحواض ومصائد حشرات وحاويات قمامة وتوفير معقم للأيدي وصابون سائل ومحارم ورقية على حوض غسل الأيدي.
وأشار المعلا إلى أن التفتيش يتم أثناء العمل للتأكد من توفير ثلاجات ومجمدات تعمل بطريقة ضمن درجات الحرارة المعتمدة، والتأكد من عدم وجود إصابة بالحشرات والقوارض، والاهتمام بالنظافة العامة والتخزين والعرض، حيث يتم التفتيش على طرق حفظ وعرض المواد الغذائية في المقصف.
وقال المعلا إن التفتيش يطال العاملين في مجال الأغذية في المقصف من حيث النظافة الشخصية والزي الموحد مع أغطية الرأس، والحصول على البطاقات الصحية الصادرة عن عيادة البلدية سارية المفعول، وعلى بطاقات التطعيم والتزامهم بالمواعيد المحددة.
وقال مدير عام بلدية الشارقة، إنه في حال ورود شكوى من مقصف ما يتوجه مفتشو القسم على الفور لأخذ عينات لإخضاعها للفحص المخبري، وإذا كانت نتيجة الفحص غير مرضية يتم مخاطبة إدارة منطقة الشارقة التعليمية وإرسال كتاب لها، بشأن التوقف عن التعامل مع الكافيتريا حفاظاً على صحة وسلامة الطلبة.
وأشار المعلا إلى أن البلدية تتخذ إجراءات لازمة في مثل هذه الحالات حيث يتم منح المقصف فرصة لتحسين أدائه، وفي حال عدم الاستجابة بإزالة هذه المشكلات يتم وضع عقوبات رادعة تبدأ من 500 درهم وتصل إلى مليون درهم، وفقا لحجم المخالفة، بخلاف عقوبة الإغلاق حيث لا تهاون مع القضايا التي تمس الصحة العامة.
وأوضح أن عملية تقييم الجمعيات التعاونية المدرسية ترتكز على حزمة معايير صحية يتصدرها خلو الأطعمة من البهارات الحارة، وقلة الأملاح، وخلو الأغذية من الأصباغ الكيماوية، كما تشدد المعايير على أن تكون الأغذية قليلة الدسم، والعمل على تجنب المشروبات المضافة إليها أصباغ كيماوية، وألا تقل نسبة تركيز العصير عن 30%، وسلامة تاريخ الصلاحية، بالإضافة إلى عدم تجميد الأغذية وإعادة إذابتها، والعمل على تخزين الأغذية بطرق سليمة في مكان صالح للتخزين، وتعبئة المادة الغذائية بشكل صحيح.
وبشأن قائمة الأغذية غير المسموح بها في مقاصف المدارس أكد المعلا أن كل أنواع الشيبس، ممنوعة، والمشروبات الغازية وجميع أنواع المشروبات المضاف إليها مواد كيماوية، وأنواع السكاكر والعلكة.
أما القائمة المسموح بها فيندرج ضمنها ساندويتشات الجبن واللبنة والفول والبيض والفول السوداني والفلافل والديك الرومي والدجاج والكرواسون بالجبن والكاكاو والزبدة، وكذلك فطائر السبانخ والجبنة واللبنة والفلافل، وروب الفواكه والعادي، وجميع الأنواع الخالية من الأصباغ، والحليب السادة والمطعم بالفواكه والشوكولا، والعصير الخالي من الأصباغ والطبيعي 100%، وشراب اللبن، والزعتر، والتمور المغلفة، والكيك العادي والكيك بالفواكه المجففة، والمكسرات من الفستق والبندق وجوز عين الجمل، والبسكويت العادي والهش والشابورة، والفواكه الطازجة.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا