الإمارات

الاتحاد

ولي عهد الفجيرة يدعو إلى بناء الأسر على أسس أخلاقية ووطنية

محمد بن حمد في لقطة تذكارية مع العرسان (تصوير محيي الدين)

محمد بن حمد في لقطة تذكارية مع العرسان (تصوير محيي الدين)

(الفجيرة)- دعا سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، شباب الوطن إلى الإقبال على الزواج وتكوين الأسر القائمة على أسس حب الوطن والولاء للقيادة الرشيدة وغرس مبادئ حب العلم والعمل في نفوس الأجيال الجديدة.
وقال سمو ولي عهد الفجيرة إن دولتنا الفتية بحاجة إلى المزيد من السواعد الوطنية والأجيال التي معها تترسخ مفاهيم الأمن والاستقرار، واستكمال منظومة العمل بأطراف إماراتية خالصة وإن كنا قد بلغنا مبلغاً عظيماً في هذا الشأن، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات حفظهم الله.
وجاءت كلمة سموه في العرس الجماعي الثاني عشر الذي شهده مساء أمس الأول، بمشاركة 130 عريسا من أبناء الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة، ونظمته جائزة سمو ولي عهد الفجيرة لبطولة السيف في ميدان السيف بقلعة الفجيرة.
ولفت سمو ولي عهد الفجيرة إلى أن الزواج المبكر للشباب يحميهم من الشطط والغواية ويأخذ بأيديهم وعقولهم الغضة إلى اتجاه آخر، يمكنهم تمكيناً حقيقياً من خدمة أنفسهم وأسرهم، ومن ثم وطنهم الذي هو في أمس الحاجة إلى جهودهم وأفكارهم الخلاقة.
وأكد سموه أن بناء المجتمعات الحديثة والقوية ذات الرصانة والمنعة والقوة مستمد في البداية والنهاية من قوة الأسرة، التي تراعي الدين والأخلاق وتدعو للتعليم والثقافة وتحرص كل الحرص عليهما، فلا توجد مجتمعات متقدمة وناهضة دون أن تؤسس وتقوم بنيتها الأساسية على قوام الأسر المتماسكة تماسك الجبال.
وثمن سمو ولي عهد الفجيرة شباب الوطن وما يمتلكونه من أخلاق حميدة وطموحات أصبحت مشهوداً لها في دول الجوار والعالم، بأنها طموحات تشكل اللبنات الأولى لدولة عصرية تأخذ بأسباب التقدم للنهوض نحو المستقبل المنشود، لذا على شباب الوطن الاستفادة من أجواء الحرية والديمقراطية والأجواء الاقتصادية المنتعشة، وتوجيهات القيادة الحكيمة بتكوين الأسر وزيادتها، كما وكيفا وتوجيه تلك الأسر لصالح وطنها.
وشهد الحفل الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي نجل حاكم الفجيرة والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة في الفجيرة، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي مدير دائرة الحكومة الإلكترونية، والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، والشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.
وتخللت الحفل عروض لفرق العيالة وفرقة المزيود الحربية وعروض المزافن (اليولة بالسيف)، وأوبريت تراثي للمدارس وعرض للعرس الإماراتي القديم.
وأكدت لجنة جائزة سمو ولي عهد الفجيرة لبطولة السيف أن هذا العرس يأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وللمبادرة الكريمة من سموه تجاه تشجيع الشباب على الزواج، بعيداً عن التكاليف الباهظة المنفقة في الأعراس الفردية وحرصاً من سمو ولي عهد الفجيرة على الحياة الكريمة لشباب الوطن والتخفيف من أعبائهم المادية.
ولفتت لجنة جائزة سمو ولي عهد الفجيرة لبطولة السيف أن احتفالات الذكرى الأربعين لقيام الاتحاد ما زالت مستمرة، فـ”اليوم” تحتفل الإمارة بأبنائها المشاركين في أفراح الفجيرة المقامة في ميدان السيف في عرس جماعي حضره جمهور غفير، وللمرة الأولى يخصص مكان للنساء ليتشارك الجميع في أفراح الإمارة.
وألقى الدكتور علي الهامور كلمة نيابة عن العرسان المشاركين في العرس تقدم فيها بجزيل الشكر والامتنان، على هذه الرعاية الكريمة والاهتمام الكبير الذي يوليه سموه، معرباً عن اعتزاز المشاركين بهذه اللفتة الطيبة التي حملت إلينا البهجة والسرور وساهمت في التخفيف من الأعباء المادية للزواج.
وكرّم سموّ ولي عهد الفجيرة في ختام الحفل شركة بالحصا القابضة الراعي الرسمي لفعالية العرس الجماعي، وقدم سموه هدية تذكارية لبالحصا القابضة على مشاركتهم ورعايتهم للحفل.
وقام سمو ولي العهد بالتقاط الصور الجماعية مع العرسان، ونقل إليهم تهاني وتبريكات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وتمنيات سموه لهم بحياة زوجية سعيدة ومستقرة.
وقدم العرسان المحتفى بهم جزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ولسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي العهد مثمنين اهتمام سموهما بالشباب المواطنين، والأخذ بأيديهم نحو حياة مليئة بالاستقرار بعيدة عن البذخ والإسراف.
وعبر عدد من العرسان عن سعادتهم للمشاركة في العرس الجامعي، وقال سعيد حسن اليماحي: نشكر سمو ولي عهد الفجيرة على رعايته للحفل، كما نعاهد قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على العمل لتكوين أسر صالحة تسهم في دعم مسيرتنا الوطنية.
وقال محمد راشد محمد الزحمي: هذا اليوم هو بداية جديدة لنا جميعاً كعرسان، ونعاهد شيوخنا الكرام على بذل الجهد والعمل على خلق أسر وأجيال تحب الوطن والانتماء له ولقيادته الرشيدة. وقال محمد راشد الشحي: هذا العرس يشعرنا كثيرا بمشاعر عديدة وطنية، وقد وفرت لنا الدولة كل شيء من الميلاد وحتى الآن ونشكر حكومة الفجيرة على هذا العرس الجماعي.
من جانبه، قال محمد سعيد راشد اليماحي نعاهد قيادتنا على بناء أسرة محبة للوطن وقيادة هذا الوطن الغالي، وسنعمل من اليوم وعلى مستوى أسرنا الصغيرة على أن تكون تلك الأسر مساهمة في بناء مجتمع قوي.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا