الإمارات

الاتحاد

الرومي تترأس الاجتماع التنسيقي لوزراء الشؤون في «التعاون»

بيروت (الاتحاد) - ترأست معالي مريم خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية في بيروت أمس، الاجتماع التنسيقي التاسع والثلاثين لوزراء الشؤون الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، باعتبارها رئيسة الدورة الثامنة والعشرين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية، وذلك عشية الاجتماع الواحد والثلاثين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب الذي سيفتتح أعماله اليوم السبت بالعاصمة اللبنانية.
وأكدت الرومي في كلمتها خلال الاجتماع أن مجلس التعاون علامة مميزة في تاريخ المنطقة وتجربة وحدوية ناجحة، خلقت مناخا خصبا للازدهار والتقدم.
ونوهت بأهمية فئة الشباب في دول الخليج العربية باعتبارها تحتل جزءا كبيرا من الهرم السكاني، مما يستدعي الانتباه لهذا الأمر، عند تصميم البرامج الاجتماعية ووضع الآليات التي يجب أن تتميز بالإبداع، موضحة أن هذه الظاهرة تستحق توسيع الإدراك الواعي بمعطيات الحاضر، وصياغة فكر جديد يستهدف هذه الفئات لأهميتها في تقوية البنية الاجتماعية لمجتمعاتنا وبناء هياكل اقتصادنا. واستعرض الاجتماع التنسيقي للوزراء جدول أعمال الدورة الواحدة والثلاثين لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب واتخذ قرارات موحدة حول بعض المواضيع ومنها: الميزانية والحساب الختامي، وتقرير الهيئة العليا للرقابة العامة عن حسابات الصندوق العربي للعمل الاجتماعي، ومشروع الموازنة التقديرية للصندوق العربي للعمل الاجتماعي عن سنة 2012، وجائزة الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، والموضوعات الخاصة بالإعاقة في دولة الكويت، والبرلمان العربي للطفل.
وأشاد معالي وزراء الشؤون الاجتماعية لدول مجلس التعاون باستضافة الإمارات لأعمال الاجتماع التنسيقي وحسن الإدارة والتنظيم الذي اتسم به.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا