الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تصادق على بناء 600 مسكن في القدس المحتلة

جرافات الاحتلال تقوم ببناء المساكن في حي بسجات زئيف في القدس الشرقية المحتلة

جرافات الاحتلال تقوم ببناء المساكن في حي بسجات زئيف في القدس الشرقية المحتلة

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية امس أن السلطات الاسرائيلية وافقت على مشروع بناء 600 مسكن في حي استيطاني في القدس الشرقية. وبحسب وثيقة حصلت عليها وكالة “فرانس برس” فإن هذا المشروع الذي يقع في حي بسجات زئيف والذي يعود الى سنوات عدة، وافقت عليه لجنة تخطيط المدن لمنطقة القدس التابعة لوزارة الداخلية، في 12 يناير الماضي، بعد تعديله.
وأكدت المتحدثة باسم وزارة الداخلية عفرات اورباش أنه “مشروع قديم تمت الموافقة عليه مبدئياٍ قبل سنوات”. وتقول صحيفة “هآرتس” إن المشروع الأصلي كان يشمل بناء 1100 مسكن قرب حي شعفاط الفلسطيني.
وقد قررت الحكومة الإسرائيلية في نوفمبر الماضي تجميداً جزئياً للبناء في المستوطنات لمدة عشرة أشهر. لكن ذلك لا يشمل القدس الشرقية ولا الثلاثة آلاف مسكن التي كانت قيد البناء في الضفة الغربية ولا بناء مبان رسمية (كنس ومدارس ومستشفيات).
وستؤدي الخطة الى مزيد من الإحباط للجهود التي تجري بوساطة أميركية لاستئناف محادثات السلام المتوقفة حيث يصر الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تجميد كامل للاستيطان بما في ذلك القدس.
وندد المسؤول الفلسطيني غسان الخطيب بالقرار ووصفه بأنه انتهاك إسرائيلي آخر للقانون الدولي. وقال إن القرار يهدد بإخراج الجهود الرامية إلى استئناف المفاوضات المتوقفة عن مسارها.
وقال الخطيب وهو وزير فلسطيني سابق إن الفلسطينيين سيواصلون ما وصفه بأنه “نضال سلمي وقانوني وعام ضد توسيع المستوطنات الإسرائيلية والاحتلال”.
وأكد ديمتري دلياني عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن القرار هذا يأتي بعد اسبوع من قيام نفس اللجنة بالمصادقة على إنشاء مستوطنة مكونة من 549 وحدة سكنية على 153 دونماً من أراضي قرية بيت صفافا ضمن مشروع مكون من 4 مخططات لإنشاء 3699 وحدة استيطانية قابلة للزيادة حين اكتمال تقديم الجزء الرابع من المخطط العام في منطقة جنوب القدس.
كما يأتي أيضاً بعد نحو 3 أشهر من قرار توسيع مستوطنة جيلو بـ 900 وحدة استيطانية، وبعد 3 اسابيع من استئناف بناء الجدار بمقطع يبلغ 4 كم في تلك المنطقة.
وشدد دلياني على أن إمعان حكومة الاحتلال بتكثيف نشاطاتها الاستيطانية على الأراضي المحتلة عام 1967 وانتهاكاتها المتكررة لحقوق وممتلكات ومقدسات الشعب الفلسطينية تدعو الى توحيد الصفوف من أجل بذل جهود مضاعفة لاستنهاض الشارع المقدسي و الفلسطيني والعربي والإسلامي لتكثيف نشاطاته الرافضة لممارسات الاحتلال.

اقرأ أيضا

"التحالف": إلقاء القبض على زعيم "داعش" في اليمن