الإمارات

الاتحاد

«باص» متنقل لتقديم خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي لذوي الإعاقة في المدرسة والمنزل

حافلة الفحص المتنقلة (من المصدر)

حافلة الفحص المتنقلة (من المصدر)

بدأ مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، التابع لمؤسسة زايد للرعاية الإنسانية، تقديم الخدمة العلاجية المتنقلة لذوي الإعاقة في المدارس عبر تفعيل خدمة الباص المتنقل، بعد تجهيزه بأجهزة متكاملة لتوفير العلاجات الطبيعية والوظيفية لذوي الإعاقة.
وأوضحت هيا عبدالله الحمادي مدير المركز أن الخدمة المتنقلة عبارة عن باص متنقل يحتوي على كل المعدات والأجهزة اللازمة لتقديم خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي لذوي الإعاقة ممن لا تسمح حالتهم الصحية بالتنقل والقدوم إلى المركز، وحالتهم تستدعي توفير العلاج لهم.
وأكدت الحمادي لـ”الاتحاد” أن الخدمة العلاجية المتنقلة الموجودة في مركزي أبوظبي والعين تقدم خدماتها للطلبة الذين تم دمجهم في المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم، فيما هناك توجه لتطوير هذه الخدمة، حيث تقدم خدمة علاجية منزلية، لا سيما أن بعض حالات الإعاقة تحتاج إلى برنامج علاجي صباحي، وآخر مسائي.
وقالت الحمادي إن المؤسسة منذ بداية العام الدراسي الحالي في سبتمبر الماضي، بدأت تقديم الخدمة بعد التنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم ولجنة الدمج الخاصة بمؤسسة زايد وقسم الرعاية الخاصة في مركز أبوظبي للتأهيل. ويؤمن قسم الرعاية الصحية خدمة الخلوي المتحرك للاتصال بالباص المجهز والمعد بأجهزة للعلاج ومعالجين لتقديم الخدمات في مجال العلاج الطبيعي والوظيفي لطلبة المدارس والمرضى في المنازل من ذوي الإعاقة.
ويستفيد من خدمات قسم الرعاية الصحية، وفقاً لما ذكرت الحمادي، 700 حالة، منهم حوالي 450 حالة تعالج بانتظام بمعدل 5 جلسات أسبوعياً لكل حالة، أما بالنسبة للآخرين من ذوي الإعاقة، فإن القسم يقدم لهم خدمات علاجية وفقاً لمتطلبات الحالات وبالتنسيق مع أولياء الأمور.
وقالت إنه من المتوقع زيادة عدد المستفيدين من خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي وذلك لتميزها وفقاً للمواصفات العالمية، حيث حصل مركز أبوظبي للتأهيل المرخص من هيئة الصحة أبوظبي على شهادة الآيزو.
وأكدت الحمادي أهمية التدخل المبكر لمن لديه إعاقة حركية وتأمين الكرسي الذي يتناسب وطبيعة الإعاقة لديه، وبالتالي تفادي أي انحناءات أو تشوهات في جسم المعاق حركياً.
وعن الخدمات المساندة التي يقدمها قسم الرعاية الصحية، أوضحت أن القسم يقدم خدمة صيانة الكراسي المتحركة وتعديلها للحد من تطور أعراض الإعاقة، كما يساعد في إجراء تعديلات على البيئة الصفية والمنزلية بما يساعد المعاق أن يكون مستقلاً، ويعتمد على نفسه بدرجة عالية، لذلك يتم تدريب المعاق على مهارات الحياة اليومية، كالعناية الشخصية، والانتقال من مكان لآخر، والاتصال مع الآخرين والتعامل مع البيئة المحيطة.
وعن الخدمات التي تقدمها وحدة العلاج الوظيفي، أوضحت الحمادي أن الوحدة تهتم بحركة الأطراف لدى الطفل المعاق، والأصابع عبر ممارسته رياضات وألعاباً يحرك من خلالها يديه، إضافة إلى تعزيز النواحي الإدراكية لديه، والتدخل في المدرسة والمنزل لتعديل البيئة الصفية والمنزلية للطفل المعاق بما يساعد على حركته بسهولة.
يذكر أن مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة أسس في عام 2002 في مدينة المفرق، وذلك من أجل تحقيق الرعاية الاجتماعية والنفسية للطلاب من ذوي الإعاقات، إلى جانب تأهيلهم للاعتماد على الذات تحضيراً لاندماجهم في المجتمع.

اقرأ أيضا