الرياضي

الاتحاد

الأهلي يكسب دبي 2-1

خيمينيز يسدد على المرمى في حراسة مدافع دبي  (تصوير أفضل شام)

خيمينيز يسدد على المرمى في حراسة مدافع دبي (تصوير أفضل شام)

(دبي) - وصل الأهلي إلى النقطة السابعة، بعد فوزه على دبي 2 - 1 في المباراة التي جرت مساء أمس في العوير، وتجمد رصيد “الأسود” عند نقطتين فقط، في المركز الأخير بدوري المحترفين لكرة القدم، ونجح إسماعيل الحمادي في أن يعيد الانتصارات لـ”الفرسان” بإحرازه هدفي فريقه في الدقيقتين 40 و 76، في حين سجل أبو بكر كمارا هدف دبي الوحيد في الدقيقة 70، وأهدر حسن محمد ضربة جزاء لدبي في الدقيقة 43، والفوز هو الثاني للأهلي في المسابقة، بعد تفوقه على الإمارات، بينما لم يحقق دبي أي فوز.
بدأ دبي اللقاء بلاعبين أجنبيين فقط، وهما سيمون وكمارا، وجلس باكييف على دكة البدلاء، ودفع المدرب باللاعب بحسن محمد في قلب الهجوم، وعلى طرفي الملعب تواجد كمارا في اليسار وعبد الله عبد القادر في اليمين، مع انطلاقات جيدة من سيمون في الخلف إلى الأمام ومعه حسن عبد الرحمن، مع أداء دفاعي مهم لجاسم مبارك، والذي كان أحد أدواره الرئيسية مراقبة جاجا في كل مكان، ولعب قائد دفاع “الأسود” يوسف الحمادي دوراً مهماً في التصدي لمحاولات الأهلي، ولعب إلى جواره إسماعيل أحمد ومحمد حسين، وجمال عبد الرحمن، وشكل الدفاع حائط صد قوي أمام الحارس جمال عبد الله.
وفي الأهلي لعب “الفرسان” بقوته الضاربة من الأجانب بقيادة خيمنيز وجاجا وجرافيتي مع يوسف محمد، والأخير لم يكمل نصف الشوط الأول وخرج من المباراة بعد أن رأى المدرب الإسباني كيكي أن هناك لاعباً آخر يؤدي دوره بشكل أفضل، حيث لعب سالمين خميس بعد مرور 20 دقيقة.
في الدقيقة 25 يهدر كمارا فرصة التقدم، عندما تحرك اللاعب في الطرف الأيمن من الملعب حيث تبادل مركزه مع عبد الله عبد القادر، وتلقى كمارا تمريرة جميلة من سيمون المتألق، ولكن حارس الأهلي خرج في الوقت المناسب، كما أن كمارا لم يتعامل مع الكرة بالشكل المناسب لتضيع فرصة هدف مؤكد لـ”الأسود”، ولم تمر سوى دقيقة أخرى حتى ضاعت فرصة أخرى من عبد الله عبد القادر عندما لعب كرة جميلة من ناحيته اليمنى، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لحارس “الفرسان”، بعد أن لمست قدم أحد المدافعين لتضيع فرصة أخرى قريبة للتهديف لدبي الذي نشط في منتصف الشوط، وكان الأفضل في السيطرة والتهديد للمرمى.
وفي الدقيقة 40 ينجح إسماعيل الحمادي في إحراز هدف التقدم للأهلي، عندما تلقى كرة طولية من عمق الملعب، ولعبها بمؤخرة الرأس وسط أخطاء واضحة من دفاع “الأسود”، وبعدها بدقيقتين يهدر حسن محمد ضربة جزاء صحيحة أحتسبها حكم المباراة لدبي نتيجة عرقلة كمارا من عبد العزيز هيكل، ولكن حسن محمد رفض الهدية وأهدر فرصة التعادل حيث تصدى لها حارس الأهلي يوسف الزعابي ببراعة في الدقيقة 44.
بدأ الشوط الثاني قوياً من الفريقين، ولكن معنويات الأهلي كانت أفضل بسبب هدف الشوط الأول، وحاول “الأسود” استعادة زمام الأمور مجدداً، من خلال تحركات وانطلاقات يميناً ويساراً، وتقدم كمارا إلى جانب حسن محمد، ومعهما عبد الله عبد القادر، وحاول هيكل مراقبة كمارا صاحب النشاط الوفير، ولعب معه إسماعيل الحمادي دوراً مهماً في هذا الجانب، وفي الدقيقة 54 يمرر كمارا كرة جميلة إلى حسن محمد الذي سدد من كرة من على حدود منطقة الست ياردات، أنقذها حارس الأهلي ببراعة.
أثمر ضغط الأهلي على تراجع دبي للخلف خوفاً من إصابة مرماه بهدف آخر، وبالتالي ابتعد هجوم دبي عن مركز الخطورة، وبدا حارس “الفرسان” أكثر راحة، وتحسن أداء الأهلي كثيراً، وظهر التناغم بين لاعبيه في الهجوم، وحاول حسن عبد الرحمن مع سيمون استغلال مهاراتهما في الاختراق ونجحا في ذلك إلى حد كبير.
ضغط دبي في محاولة لإدراك التعادل ونجح في ذلك بعد هجمة منظمة قادها سيمون من الوسط، ولعب كرة طولية، أعادها حسن محمد إلى منطقة جزاء الأهلي، وسجل منها كمارا هدفاً في الدقيقة 70، لتبدأ المباراة في سلسلة جديدة من الصراع بين الفريقين لخطف هدف التقدم. وفي الدقيقة 76 يمارس إسماعيل الحمادي هوايته المفضلة في التهديف، حيث تلقى كرة جميلة من من عامر مبارك، هيأها لنفسه بلمستين جميلتين مراوغاً اثنين من مدافعي دبي وأسكنها بثقة في شباك “الأسود”، ويخرج الحمادي في الدقيقة 80 متأثراً بالإصابة ويلعب أحمد خميس بدلاً منه.


الأهداف: إسماعيل الحمادي في الدقيقتين 40 و76 “الأهلي” وكمارا في الدقيقة 70 “دبي”.
الإنذارات: عبد العزيز هيكل وجوهر مصبح “الأهلي” وحسن محمد “دبي”.
الحكام: عبد الواحد خاطر وعمر سليمان وسعيد راشد اليماحي.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت