الرياضي

الاتحاد

لقب مونديال «الفورمولا- 1» يذهب إلى قطر والهاملي ثانياً في «أبوظبي»

السباق شهد تنافساً قوياً بين الزوارق المشاركة (تصوير شادي ملكاوي)

السباق شهد تنافساً قوياً بين الزوارق المشاركة (تصوير شادي ملكاوي)

(أبوظبي) - بحضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، توج أليكس كاريلا ممثل الفريق القطري بطلاً للجولة السادسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا- 1 والتي أقيمت مساء أمس على كاسر الأمواج في أبوظبي، وحل ثانياً نجم فريق أبوظبي أحمد الهاملي وجاء ثالثاً ممثل قطر جي برايس.
حضر مراسم التتويج الشيخ محمد بن سيف آل نهيان النائب الأول لرئيس مجلس إدارة النادي، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة النادي، ورافاييل كيولي رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، ونيكولو دي سان جيرمانو مروج البطولة، وحل من خلال السباق ثاني القمزي من فريق أبوظبي في المركز السادس بعد أن تعرضت مروحة زورقه للكسر، وهي النتائج التي أهدت الفريق القطري اللقب العام للبطولة بعد أن وصل كاريلا برصيده إلى 84 في الترتيب العام، ووصول برايس برصيده إلى 79 نقطة، في حين وصل رصيد القمزي إلى 60 نقطة في المركز الثالث، لتحسم البطولة لصالح قطر وقبل الجولة الختامية التي ستقام في الشارقة.
تقدم الهاملي
وكان السباق قد بدأ بانطلاقة قوية استطاع من خلالها الهاملي التقدم إلى المركز الثاني بعد أن انطلق من المركز السادس، ومنذ الدورة الأولى تم رفع العلم الأصفر بعد انقلاب زورق الأميركي شون تورنتي في مسار السباق، لتخف سرعة الزوارق انتظاراً لرفع العلم الأخضر، والذي تم رفعه في الدورة السابعة لتعود إثارة السباق، ويحاول الهاملي تجاوز كاريلا للأمام في صراع شرس وقوي، في حين كانت النرويجية ميريت ستورموي في المركز الثالث.
ويستمر الصراع طيلة دورات السباق، وكان القمزي يتراجع في مركزه شيئاً فشيئاً بعد أن تعرض إلى كسر في مروحة الزورق، ومع حلول الدورة الثانية والثلاثون تعرضت ستورموي لعطل أدى إلى توقف زورقها وخروجها من المنافسة، ليستفيد برايس من ذلك ويتقدم إلى المركز الثالث، وينتهي السباق مع الدورة الخامسة والثلاثين برفع العلم الشطرنجي معلناً حصول كاريلا على لقب جولة أبوظبي، وحلول الهاملي ثانياً، وبرايس ثالثاً.
من جانبه أكد أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية أن حضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ودعمه للنشاطات والرياضات البحرية، وراء هذه النجاحات التي يحققها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، حيث ما كان لهذا السباق أن ينجح لولا دعمه الكبير، ومتابعته الدائمة لتنظيم هذا السباق، والتعليمات التي يصدرها بين حين وآخر لضمان نجاحه.
وثمن الرميثي حضور الشيخ محمد بن سيف آل نهيان النائب الأول لرئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان النائب الثاني لرئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، مؤكداً أن حضورهم يعد دعم قوي أيضاً للسباق، ومتابعتهم الدائمة للرياضات البحرية.
وقال: استمرار استضافة أبوظبي للأحداث والبطولات العالمية الكبرى يؤكد أن أبوظبي أصبحت بالفعل العاصمة الأولى للرياضة العالمية، ويعكس اهتمام أصحاب السمو الشيوخ والمسؤولين، لإبراز اسم أبوظبي في هذه المحافل الرياضية الهامة.
وشكر الرميثي رئيس الاتحاد الدولي لحضوره السباق، والسفير الإيطالي، مما يعني أهمية جولة أبوظبي، والتي أصبحت جولة رئيسية من جولات السباق.
وأشاد الرميثي بالحضور الجماهيري والتفاعل، متمنياً استمرارهم ليشكلون دعم قوي للرياضات البحرية.
وشكر الرميثي هيئة أبوظبي للسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وجميع الجهات الحكومية التي ساهمت في هذا السباق، والذي أتى ضمن احتفالات البلاد باليوم الوطني الـ 40.

سالم الرميثي: البطولة في الماء بـ «الأرقام»

أبوظبي (الاتحاد) - أكد سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية أن سباق أمس حقق نجاحاً مذهلاً، ولعبت ظروف عديدة على تحقيقه لهذا النجاح، أهمها ملاءمة أجواء الطقس للسباق، مع ابتداء فصل الشتاء لدينا في الإمارات.
وبارك الرميثي الفوز للفريق القطري بهذه الجولة، وحصوله على المركزين الأول والثالث، مؤكداً أن سباق السرعة لعب دوراً كبيراً وساعد الفريق القطري على هذا الإنجاز، حيث إن الزورق القطري استطاع أن يحافظ على مركزه في صدارة الترتيب، على الرغم من ملاحقة الهاملي متسابق فريق أبوظبي الدائمة له، والذي استطاع أن يتجاوز ويتقدم من المركز الثالث إلى الثاني، كما أنه لاحق الزورق القطري وبقوة، ولكن التوفيق لم يحالفه، لينهي السباق في المركز الثاني. ويرى الرميثي أن البطولة حسمت للفريق القطري في المركز الأول، أما بلغة الأرقام لا تزال الحظوظ موجودة لفريق أبوظبي وإن كانت قليلة للحصول على المركز الثاني، ولكن علينا ألا نفقد الأمل، فلا نعلم ما هي الظروف التي ستواجه الفريق القطري في الجولة المقبلة في الشارقة، حيث إنه كل شيء جائز ومتوقع في الرياضات البحرية.


القمزي: الابتعاد عن المنافسة ليس نهاية العالم

أبوظبي (الاتحاد) - أكد ثاني القمزي نجم فريق أبوظبي أن خروجه من المنافسة على لقب البطولة لهذا الموسم ليس نهاية العالم، ولا تزال الفرص قائمة بتقديم الأفضل في المستقبل، وقال: قدمت أفضل ما لدي في السباق، ولكنني صدمت بتعطل مروحة الزورق وكسرها منذ بدء السباق، ومع ذلك صمدت للنهاية وأنهيت السباق في المركز السادس، كنت أحمل طموحاً كبيراً بأن أكون على منصة التتويج، ولكن لم يحدث ذلك.
وأضاف: لا تزال أمامنا جولة الشارقة لنثبت من خلالها جدارتنا وتفوقنا، بالإضافة إلى أنني أتطلع للأمام دائماً وما هو قادم من مواسم لكي أنافس وبقوة على لقب البطولة.

الهاملي يعد بلقب “الإمارة الباسمة”

أبوظبي (الاتحاد) - أهدى أحمد الهاملي سائق فريق أبوظبي حصوله على المركز الثاني إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان معتبراً أنه أقل شيء يقوم به تجاه راعي الفريق، ومن كان له يد الفضل في وصول فريق أبوظبي إلى أفضل المستويات، وقال الهاملي: دائماً ما نجد من سموه كل التشجيع والتحفيز لكي نبرز أفضل قدراتنا ونقدم التمثيل المشرف لأبوظبي، وأعد سموه بأن تكون لي كلمتي في جولة الختام في الشارقة ولا أرضى بديلاً عن اللقب والمركز الأول.
وحول خروج القمزي من المنافسة على لقب البطولة أوضح الهاملي أن سباقات السرعة تحمل في طياتها المفاجآت دائماً، وكل شيء متوقع ووارد.

الظاهري يشيد بالحضور الجماهيري

أبوظبي (الاتحاد) - عبر ناصر الظاهري المشرف الفني في فريق أبوظبي ومنسق عام السباق عن ارتياحه الكبير للإقبال الجماهيري على متابعة السباق، وقال: نجاح السباق أولاً وأخيراً يبرزه الحضور الجماهيري والمتابعة الكبيرة، ونحن سعداء بمساهمة البطولة في إضفاء فعالية على زوار كاسر الأمواج، خاصة مع هذه المنافسة القوية التي قدمها فريق أبوظبي حتى النهاية.

حظوظ «أبوظبي» في «السرعة» قائمة

أبوظبي (الاتحاد) - لا تزال فرصة فريق أبوظبي للحصول على لقب السرعة قائمة، لا سيما أن الهاملي في المركز الثالث في الترتيب العام للمنافسة على هذا اللقب برصيد 67 نقطة، وأمامه في المركز الأول ممثلي قطر أليكس كاريلا برصيد 85 نقطة، وجي برايس برصيد 68 نقطة.
وما يحتاجه الهاملي في الجولة الختامية في الشارقة هو الحصول على المركز الأول وإحراز أسرع زمن، مع ابتعاد منافسيه عن المراكز الأولى، وهو ما يأمل حدوثه البطل لكي يحافظ على لقبه للموسم الثاني على التوالي.

متابعة متواصلة ورعاية مميزة
أبوظبي (الاتحاد) - شكلت متابعة مجلس أبوظبي الرياضي وهيئة أبوظبي للسياحة وجهــود طيــران فالكون أحد أهم رعاة السباق دعماً كبيراً لإنجاح الحدث، كما قدم رعاة البطولة كل من وكالة سفريات نيرفانا وشركة كوكاكولا العديد من الهدايا والجوائز القيمة التي جرى السحب عليها عقب نهاية السبــاق وكان أبرزهـا تذاكر سفر وأجهزة كمبيوتر بالإضافة إلى مجموعة من أجهزة الآيباد وجوائز مختلفة.


سحوبات قيمة ومنصة للجمهور

أبوظبي (الاتحاد) - كانت منصة الجماهير الضخمة حاضرة على كاسر الأمواج لكي تحتضن المتابعين في رحلة شيقة لمنافسات السباق، وكان الجمهور الحاضر على موعد مع سحوبات قيمة على العديد من الجوائز عقب السباق ومراسم التتويج. الجدير بالذكر أن إدارة النادي قد أعدت برنامجاً يتضمن توزيع العديد من الهدايا التذكارية على الجمهور لقمصان وقبعات تحمل شعار فريق أبوظبي كذكرى لوقائع المنافسة لكل من حضر السباق.


“استوديو أبوظبي الرياضية” يسجل حضوره


أبوظبي (الاتحاد) - امتداداً للتغطية المميزة لقناة أبوظبي الرياضية لجميع جولات هذه البطولة لهذا الموسم، حظي المشاهدون أمس بفرصة التعرف أكثر إلى السباق وكواليسه من خلال أستوديو أبوظبي الرياضية بقيادة عبد الحكيم الجنيبي، والذي بدء قبل السباق بنصف ساعة.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»