الرياضي

الاتحاد

الوحدة يعزف لحن الفوز أمام الشارقة

بيانو (يسار) يحتفل بهدفه في مرمى الشارقة  (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

بيانو (يسار) يحتفل بهدفه في مرمى الشارقة (تصوير عبداللطيف المرزوقي)

قاد البرازيلي فيرناندو بيانو الوحدة إلى استعادة نغمة الانتصارات، بفوزه على الشارقة بهدف في الدقيقة 42 من المباراة التي استضافها ستاد آل نهيان في أبوظبي مساء أمس، ضمن الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم.
وجاءت المباراة التي حضرها 844 مشجعاً مملة ورتيبة في شوطها الأول وتحسن الأداء في الثاني الذي شهد محاولات شرقاوية لتعديل النتيجة، ولكن دفاع “العنابي” قدم مباراة كبيرة، وتصدى لكل المحاولات، وتعرض إيمان مبعلي لاعب الشارقة للطرد في الوقت المحتسب بدل الضائع، ورفع الوحدة رصيده إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد الشارقة عند 4 نقاط.
شكل الوحدة تهديداً سريعاً على مرمى الشارقة، مع صافرة البداية، من خلال هجمة قادها هوجو من الجهة اليسرى، قبل أن يلعب كرة عكسية، أبعدها دفاع الشارقة، وبعد دقيقتين، أهدى سالم صالح كرة جميلة إلى عامر عمر، لكن الأخير لعب الكرة دون تركيز، وكانت المحاولة الأولى للشارقة من عكسية علي السعدي أبعدها هيثم عتيق، ثم أضاع بيانو فرصة مؤكدة من كرة مررها سالم صالح داخل منطقة الست ياردات، لكن بيانو لم يتمكن من اللحاق بالكرة لتعبر إلى خارج الملعب.
وانتظر الشارقة ربع ساعة ليشكل خطورة حقيقية على مرمى معتز عبد الله، حيث قاد هجمة جيدة انتهت بكرة عكسية من إيمان مبعلي، لكنها تخطت الجميع قبل أن تعود من جديد وتنتهي خطورتها.
وحصل ماجراو على ضربة حرة في موقع جيد، بعد عرقلة عمران عبد الرحمن وتصدى لها محمود خميس، لكن الكرة ارتدت من الحائط الدفاعي. وشهدت الدقيقة 26 موقفاً طريفاً من حكم المباراة عبد الله العاجل الذي احتسب خطأ لمصلحة الوحدة، نفذه الشارقة، وعاد الحكم وصحح الخطأ الذي حدث في منتصف ملعب الشارقة.
وحاول سعيد الكاس اللجوء للحل الفردي بتسديدة من مسافة بعيدة، لكن الكرة أخطأت مرمى الوحدة، وبعدها ظهر الإنذار الأول في المباراة لشاهين عبد الرحمن بعد دخول عنيف مع سالم صالح.
ورغم مرور نصف ساعة على انطلاقة اللقاء، ظل الوضع على حاله، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب، وتواصلت الأخطاء الكثيرة من الطرفين، لتكون الصافرة أكثر حضوراً من الكرة بين أقدام اللاعبين في مشهد يعكس تواضع مستوى المباراة فنياً.
وحصل مارسيلنهو على ضربة ركنية، عندما أبعد الشيبة الكرة من أمامه، ونفذها مبعلي، دون أن تشكل خطورة على مرمى “العنابي”، وضربة حرة لسعيد الكاس، بعد خطأ من ماجراو لم تسفر عن شيء.
وتحسن أداء الشارقة هجومياً، وتعددت المحاولات، منها تسديدة من إيدينهو علت العارضة الوحداوية، ثم مرر الكأس كرة جميلة لمارسلينهو وضعته في موقف انفراد بالحارس معتز عبد الله الذي نجح في السيطرة على الكرة.
ومن هجمة منظمة للوحدة وضع البرازيلي بيانو بصمته في الشوط “الممل”، عندما حول برأسه الكرة العرضية من محمود خميس العكسية داخل مرمى الشارقة على يمين الحارس، محرزاً الهدف الأول لفريقه، ومعه يرتفع صوت الجهور القليل الذي حضر المباراة ابتهاجاً بالهدف، وتبعته محاولة وحداوية أخرى لم تسفر عن شيء، ثم صافرة الحكم عبد الله العاجل لتنهي الشوط الذي غابت فيه المتعة والإثارة وحلاوة كرة القدم باستثناء اللمحة التي جاء منها هدف بيانو.
أجرى الشارقة تغييره الأول في بداية الشوط الثاني، بخروج شاهين عبد الرحمن ودخول الغاشمي علي، وكان “الملك” صاحب أول هجمة خطرة بعد تمريرة من إدينهو إلى عبد العزيز صنقور الذي سدد بين أحضان معتز عبد الله، وظهر الشارقة بشكل أفضل، من حيث التنظيم ومقاسمة الوحدة السيطرة على الكرة في أول 10 دقائق من الشوط ونال ياسر عبد الله إنذاراً بعد خطأ مع هوجو.
وأرسل إيدينهو كرة خطيرة بعد مروره من عيسى عبد الله، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الوحدة، وحصل إيدينهو على ضربة حرة بعد خطأ من عيسى عبد الله أبعده محمود خميس، ووقع ياسر عبد الله في خطأ عندما قطع بيانو الكرة من أمامه، لكن بطء الأخير ساعد دفاع الشارقة على تصحيح الموقف.
وفي الدقيقة 63 أجرى الوحدة تغييره الأول بنزول إبراهيم مفتاح بدلاً من سالم صالح، وأنقذ معتز عبد الله مرماه من فرصة أثر هجمة شرقاوية انتهت بتسديدة من مارسيلنهو.
ونال محمد الشيبة إنذاراً في كرة مشتركة مع إدينهو على مشارف منطقة جزاء الوحدة ونفذه إيمان مبعلي لكن معتز كان في المكان المناسب، وسيطر على الكرة بسهولة، ولعب سالم جاسم بدلاً من سعيد الكاس.
وأبعد ماجراو كرة للشارقة داخل المنطقة الوحداوية قبل أن تصل الكرة إلى عبد العزيز صنقور الذي سدد دون تركيز بعيداً عن المرمى.
وضغط الشارقة وحاصر الوحدة في ملعبه تقريباً، حيث اعتمد الأخير على الهجمات المرتدة، وعند فقدان الكرة يتراجع للحفاظ على الهدف، ونال إيمان مبعلي إنذاراً لعرقلته ماجراو، وسدد خالد جلال بين أحضان جاسم محمد حارس الشارقة، وتحسن الوحدة هجومياً في الجزء الأخير من المباراة، كما حرص لاعبوه على إهدار الوقت حتى أطلق العاجل صافرة نهاية اللقاء التي سبقها طرد إيمان مبعلي للخشونة مع ماجراو.

الأهداف: بيانو في الدقيقة 42 “الوحدة”.
الإنذارات: شاهين عبد الرحمن وياسر عبد الله وإيمان مبعلي “الشارقة” ومحمد الشيبة “الوحدة”.
الطرد: إيمان مبعلي “الشارقة”.
الحكام: عبد الله العاجل زايد داود وسبت عبيد وأحمد سليمان الحكم الرابع.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»