الرياضي

الاتحاد

رونالدينيو وماركيز يساندان الفريق الكاتالوني

رونالدينيو يواصل دعمه للبارسا رغم عودته للدوري البرازيلي (أرشيفية)

رونالدينيو يواصل دعمه للبارسا رغم عودته للدوري البرازيلي (أرشيفية)

دبي (الاتحاد) - ارتفعت وتيرة الاهتمام الصحفي والإعلامي بمباراة “الكلاسيكو” بصورة كبيرة خلال الساعات الماضية، ويبدو المشهد وكأن صحف إسبانيا على وجه التحديد ترفع شعار لا صوت يعلو فوق صوت “موقعة” الكلاسيكو، واجتاحت حمى التوقعات واستطلاع آراء النجوم غالبية الصحف الإسبانية، فقد اختص البرازيلي رونالدينيو نجم البارسا السابق صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية بتصريحات أكد خلالها أنه لازال عاشقاً بدرجة مشجع لفريق البارسا، وقال: “أتمنى التوفيق للبارسا في مباراة الكلاسيكو، وسوف أكون سعيداً في حال نجح الفريق في تحقيق الفوز على الريال، لا أعلم على وجه التحديد أي من الفريقين يمكنه أن يفعلها، ولكن أتمنى أن يبتسم الكلاسيكو لبرشلونة، وسوف أشجعهم عن بعد، ولن أتردد في رفع شعار فورزا بارسا “أي النصر للبارسا”.
وعن المباراة التاريخية التي شهدت تألقه وقيادته لبرشلونة للفوز على الريال بثلاثية في نوفمبر 2005 يقول رونالدينيو: “أتذكر المباراة جيداً، وأتذكر أنني كنت موفقاً جداً، وسجلت هدفين، وصفق لي جمهور الريال وهو موقف لا يبرح ذاكرتي أبداً”.
من جانبه، قال النجم المكسيكي رافا ماركيز مدافع البارسا السابق، والذي لعب للفريق الكتالوني من عام 2003 حتى 2010، وحصل معه على 12 بطولة، إنه لازال كتالونياً قلباً وقالباً، وفي تصرحات نشرتها صحيفة “سبورت” قال رافا: “أنا برشلوني 100%، والكلاسيكو سيكون صعباً هذه المرة على الفريقين، وشعوري مختلف تماماً هذه المرة بخصوص الكلاسيكو، وهذا أمر طبيعي في ظل ابتعادي عن الفريق، لا يمكنني نسيان الإثارة الكبيرة التي كنت أشعر بها خلال المواجهات التي تجمع البارسا والريال”.
وعن توقعات لمونديال الأندية وحظوظ فريقه السابق برشلونة قال رافا:”بالطبع أتمنى التوفيق لفريق مونتيري المكسيكي، ولكن حينما يتعلق الأمر بالبارسا يجب أن أعترف أنني أتمنى حصوله على اللقب المونديالي”.
وقبل مباراة أياكس مع الريال في جولة الختام لمرحلة المجموعات في دوري الأبطال، تحدث المدرب الهولندي عن الكلاسيكو المقبل، فقال: “بالطبع يصعب على أي شخص توقع الفريق الذي يمكنه الفوز بالمباراة، صحيح ان الريال في وضع أكثر من رائع قبل المباراة قياساًَ بفارق النقاط الذي يصب في مصلحته، وفي ظل ارتفاع مستوياته، ولكن البارسا مع جوارديولا لازال خارج نطاق المقارنات مع أي فريق من الناحية الفنية، وفي الوقت ذاته أرى ان فوز الريال بالمباراة يسهل من مهمته كثيراً في الفوز بالليجا، فإذا وصل فارق النقاط إلى 9 بين الفريقين، حينها سوف تكون مهمة برشلونة معقدة، ولن يكون في مقدوره العودة إلى القمة من جديد”.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»