الرياضي

الاتحاد

«مان سيتي» يواجه انتفاضة تشيلسي في «البريميرليج»

مانشستر سيتي في مهمة الحفاظ على الصدارة أمام تشيلسي المنتشي أوروبياً (أرشيفية)

مانشستر سيتي في مهمة الحفاظ على الصدارة أمام تشيلسي المنتشي أوروبياً (أرشيفية)

لندن (د ب أ) - بعد أسبوع جيد نجح خلاله في حجز مقعده بالدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا، يواجه فريق تشيلسي ومديره الفني البرتغالي أندري فيلاس بواس اختباراً أكثر صعوبة بعد غد في مواجهة مانشستر سيتي بختام مباريات المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وواجه فيلاس بواس “34 عاما” ضغوطاً شديدة في الفترة الماضية بسبب تذبذب مستوى الأداء والنتائج ولكنه أكد أكثر من مرة أن مستقبله مع الفريق آمن وأنه ليس مهددا بالرحيل. وجاء الفوز الكبير والثمين 3-صفر على مضيفه نيوكاسل بالدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي ثم الفوز بنفس النتيجة على فالنسية الإسباني يوم الثلاثاء الماضي وحجز مكانه في الدور الثاني (دور الستة عشر) ليعزز موقف المدرب البرتغالي.
وأشارت تقارير إلى أن فيلاس بواس اجتمع مع كل لاعب بالفريق على حدة داخل ملعب التدريب قبل لقاء نيوكاسل مما دفع بالمهاجم الفرنسي نيكوس أنيلكا والمدافع البرازيلي إلى تقديم طلب للرحيل من صفوف الفريق.
وتمثل مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي متصدر جدول الدوري الإنجليزي تحديا جديداً وكبيراً لفريق تشيلسي ومديره الفني البرتغالي خاصة بعدما خسر تشيلسي بقيادة هذا المدرب في كل مبارياته أمام الفرق الكبيرة مثل مانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول.
وقال الإسباني خوان ماتا مهاجم تشيلسي: “مانشستر سيتي يقدم موسماً رائعاً في الدوري الإنجليزي.. إنه الفريق المتصدر ويحقق الفوز في كل المباريات، ولكننا نأمل أن تكون مباراته على ملعبنا في ستامفورد بريدج صعبة بالنسبة له.. خسرنا أمام ليفربول وأرسنال ومانشستر يونايتد، ولكننا نأمل في تغيير ذلك أمام مانشستر سيتي”.
وقبل مباراته مع تشيلسي، قد يتقلص الفارق الذي يتفوق به مانشستر سيتي عن أقرب منافسيه على الصدارة إلى نقطتين فقط. وقد يشكل ذلك ضغطا إضافيا على الفريق بعدما تلقى صدمة كبيرة بالخروج من دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع رغم فوزه الثمين 2-صفر على بايرن ميونيخ الألماني الأربعاء الماضي.
وتعرض مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنجليزي لصدمة مماثلة بالخروج صفر اليدين من الدور الأول لدوري الأبطال هذا الأسبوع. كما يعاني مانشستر يونايتد من تذبذب مستوى الأداء والنتائج في الدوري المحلي وكانت أسوأها في المباراة التي خسرها 6-1 أمام مانشستر سيتي.
ورغم فوز الفريق في أربع من المباريات الخمس التي خاضها بعد ذلك في الدوري الإنجليزي وتعادله في المباراة الباقية، لم يسجل الفريق أكثر من هدف واحد في كل من هذه المباريات كما خرج الفريق صفر اليدين من مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة (كأس كارلينج) أمام فريق كريستال بالاس المتواضع. ويفتقد مانشستر يونايتد في مباراته اليوم أمام ولفرهامبتون لجهود مدافع الصربي نيمانيا فيديتش الذي تعرض للإصابة في المباراة التي خسرها الفريق 2/1 أمام بازل السويسري أمس الأول الأربعاء بدوري أبطال أوروبا.
ويواجه توتنهام صاحب المركز الثالث اختباراً صعباً عندما يحل ضيفا على ستوك سيتي غداً. ويفتقد نيوكاسل جهود قلبي الدفاع فابريسيو كولوتشيني وستيفن تايلور خلال مباراته أمام مضيفه نورويتش سيتي اليوم. ويبدأ المدرب مارتين أونيل المدير الفني الجديد لفريق سندرلاند مهمته مع الفريق بلقاء ضيفه بلاكبيرن غداً حيث يحتل الفريقان المركزين الرابع والثالث على الترتيب من مؤخرة جدول المسابقة. وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي أرسنال مع إيفرتون وبولتون مع أستون فيلا وليفربول مع كوينز بارك رينجرز وويست بروميتش ألبيون مع ويجان وسوانسي سيتي مع فولهام اليوم.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»