الرياضي

الاتحاد

زنجا: الرضا عن نفسي وفريقي مرهون بالوصول إلى الصدارة

(دبي، أبوظبي) – ظهرت الأمور على أفضل ما يكون داخل النصر قبل خوض مباراة الليلة أمام بني ياس، من حيث الاستعداد الفني والبدني والمعنوي، وأكد الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق جاهزية “العميد” لخوض مباراة بني ياس الليلة، بحثاً عن فوز جديد، وقال: نحن في موقف جيد الآن، وقضينا أسبوعاً من الاستعداد الهادئ للمباراة، بعد مواجهة الشارقة الأخيرة، ولا أرى مشكلة في اللعب مع بني ياس مرتين متتاليتين في الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة خلال أسبوع.
وأضاف: هذا الموقف يتكرر كثيراً، لأن الدوري يضم 12 فريقاً، وهو عدد قليل، وقد حدث لنا ذلك من قبل بمواجهة الأهلي ثلاث مرات متتالية في كأس “اتصالات” والدوري، وحدث أيضاً بين الأهلي والشباب باللعب في الدوري وبطولة الأندية الخليجية، وهذا لا يسبب لي أي مشكلة، طالما أن فريقي جاهز للمواجهة.
ورفض زنجا الحديث عن منافسه قبل خوض المباراة، وقال: أفضل الاهتمام بفريقي والحديث عنه، ولا علاقة لي بظروف الفريق المنافس ونقاط قوته وضعفه، مؤكداً عدم وجود حالة من القلق، بسبب حصول 6 لاعبين من “العميد” على البطاقة الصفراء الثانية، ووجود احتمالات لغيابهم عن المباريات التالية، في حالة الحصول على الإنذار الثالث، مشيراً إلى أن ذلك جزء من العمل ولعبة كرة القدم، ولا يمكن للمدرب عمل شيء لإيقاف ذلك، مع التركيز على تجهيز اللاعبين لكل الاحتمالات.
ودافع المدرب الإيطالي عن ظاهرة اهتزاز شباك الفريق كثيراً واتهامات البعض بوجود ضعف في خط الدفاع، وقال: من الطبيعي في كرة القدم إحراز الأهداف واستقبال أهداف أخرى من الفرق المنافسة، وأنا أؤكد أنه لا توجد عندي مشكلة في الدفاع أو حراسة المرمى، لكن الانتقادات تبقى موجودة مع كل نتيجة تتحقق، وأنا أرى أنه لو اهتزت شباكنا 20 مرة، ونجحنا في إحراز 25 هدفاً، وحققنا من خلالها الفوز فهذا يعتبر نجاحاً للفريق بغض النظر عن الانتقادات.
وعن مدى رضاه عن تطور الفريق ووصول اللاعبين للحالة التي يتمناها بعد الفوز على الأهلي والشارقة في الدوري، قال زنجا: لا أنظر إلى الماضي، فالمهم هو اللقاء المقبل، ووظيفتي العمل من أجل الفوز، وهناك بعض التفاصيل الصغيرة التي تحدث وتعوق تحقيق الفوز، والعمل الذي نقوم به يكمل بعضه خطوة بخطوة، ولا يمكن مثلاً القول إن عقلية اللاعبين قد تغيرت لمجرد الفوز في مباراتين متتاليتين أو أكثر.
وأضاف مدرب النصر: لا يمكن أن أكون راضياً عن فريقي وعن نفسي الآن، وسوف يحدث ذلك عندما ينتهي الموسم، ونجد أنفسنا في قمة الجدول، أو نتمكن من تحقيق بطولة، وأنا لست قلقاً على مسيرة الفريق، فنحن نواصل عملنا الفني، واجتماعاتنا المستمرة مع اللاعبين، من أجل التغلب على المشكلات التي تواجهنا، وطريقة التعامل مع الاحتراف في ظل الارتباط بالعمل والدراسة.
من ناحيته اعترف الأرجنتيني كالديرون مدرب بني ياس، بصعوبة لقاء فريقه اليوم أمام النصر، مؤكداً أن “السماوي” يواجه منافساً قوياً، ومنتش بالفوز الأخير على الشارقة في اللحظات الأخيرة.
وأشار إلى أنه حرص على دراسة “العميد” بشكل دقيق خلال مبارياته الأخيرة، ووجد أنه أمام منافس عنيد يملك مجموعة من اللاعبين المتميزين، ويقوده جهاز تدريبي متميز أيضاً بقيادة والتر زنجا، ولاحظ أن منافسه يعتمد بشكل أساسي على الطريقة الإيطالية التي تهتم بالجوانب الدفاعية أكثر من التعزيز الهجومي، إلا في الحالات الاستثنائية، لذلك فمن المؤكد أن بني ياس سوف يجد صعوبة كبيرة في اختراق دفاعات “الأزرق” اليوم، لكننا وضعنا في الحسبات كل الاحتمالات، ومن وجهة نظري أن لاعبينا قادرون على التوغل في قلب دفاع النصر، وضرب الطريقة الإيطالية التي يلعب بها.
وأبدى كالديرون سعادته للمستوى المتميز الذي يظهر به لاعبو بني ياس خلال التدريبات، مؤكداً أنه يوماً بعد يوم يكتشف العديد من المميزات لدى لاعبي فريقه، وهو الأمر الذي يساهم في اختصار عامل الزمن في مسألة التعرف على الإمكانات الخاصة بكل لاعب، وتوظيفها بشكل سليم، خاصة أن سرعة استيعابهم لفكري التدريبي جعلتني أكثر تفاؤلاً مما سبق، وأعتقد أنه خلال الفترة الماضية قطعنا شوطاً مهماً، في العديد من الجوانب الفنية للفريق بشكل كبير، ونسعى لأن يكون القادم أفضل دائماً.
وأعلن مدرب بني ياس أن فريقه يدخل لقاء اليوم، رافعاً شعار الفوز فقط، ونسعى لتصحيح وضع الفريق، في جدول الترتيب ومن المؤكد أن ذلك لن يأتي إلا بالفوز، وحصد المزيد من النقاط.
وأعرب كالديرون عن إعجابه الشديد، بالحماس منقطع النظير الذي يسيطر على لاعبي بني ياس في الفترة الماضية، مؤكداً أنه لاحظ أن كل لاعب يبذل قصارى جهده، بهدف التواجد مع الفريق، وهو الشيء الذي يبشر بالخير منذ بداية مشوار العمل مع السماوي.
وتطرق كالديرون للحديث عن قرعة بطولة آسيا للأندية أبطال الدوري، والتي أوقعت بني ياس في مجموعة الاتحاد السعودي والعربي القطري وباختاكور الأوزبكي، وقال: إن المجموعة ليست سهلة على الإطلاق، لأنها تضم فرقاً قوية، ولكنه أعرب عن تفاؤله بمستقبل “السماوي” في هذا الحدث القاري، منوهاً إلى أنه يعرف الكثير عن منافسيه، خاصة ممثل الكرة السعودية الذي سبق وأن قاده منذ فترة. وأشار إلى أن فريقه سوف يكون عند الموعد، وعلى أتم الاستعداد لتشريف الكرة الإماراتية، والظهور بمستوى متميز خلال المشاركة الآسيوية الأولى.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»