ثقافة

الاتحاد

سمنهرور.. رؤية كوميدية لعبثية الصراع بين البشر

موسى البقيشي وعلى يساره جمعة علي في لقطة من المسرحية

موسى البقيشي وعلى يساره جمعة علي في لقطة من المسرحية

ضمن فعاليات ايام الشارقة المسرحية، قدمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مساء امس الأول، على مسرح قصر الثقافة بالشارقة ولمدة 90 دقيقة مسرحية''سمنهرور'' إعداد إسماعيل عبدالله، عن مسرحية ''أخبار سمنهرور وما لحق بها من شرور'' للكاتب السوري عبدالرحمن حمادي، إخراج حسن رجب·
ومثل في المسرحية العديد من الممثلين معظمهم من الشباب، من مختلف مسارح الدولة، أمثال مروان عبدالله صالح ''الحمالي''، وموسي البقيشي ''الشواي'' وعادل إبراهيم''القاضي''وجمعة فارس ''المستشار''، وجمعة علي''الملا''، وأمل محمد وإلهام محمد، وسعيد عبدالعزيز''قائد الحرس''وغيرهم، وهو ذات العمل الذي قدم العام الماضي خلال الاحتفال بمدينة دمشق عاصمة للثقافة العربية·
هذا العرض المليء بالظرف والفرجوية والمتعة الجمالية الفنية حتى آخر لحظة، يدور حول فكرة الصراع بين البشر في مجتمعاتنا حول أشياء تافهة ممثلة بأنصار الشواي، والحمالي، في أجواء كوميدية، وذلك بوجود فرقة أنانا السورية الغنية عن التعريف والتي قدمت العديد من اللوحات الفنية الراقصة، مما زاد العرض جاذبية ومتعة·
والقصة في حد ذاتها مستلة من التاريخ العربي قديمة وحديثة، حيث يلقي اضواء كاشفة على قصص مدينة تكالبت عليها قوى الشر، وسقطت في يدها، نتيجة الخلافات والانقسامات ما بين أبنائها، وطوائفها·
إن اسماعيل عبدالله يستخف بهذه الخلافات، ويقدم رسالة واضحة من أجل اليقظة والانتباه، حيث يشتغل على هذه الفكرة، وقد تمكن من خلال إعداده للنص أن يربط على هذا المستوى بين الماضي والحاضر·
أما مخرج العمل حسن رجب فإنه البطل الحقيقي للعمل والذي لعب دوراً كبيراً في إظهاره بصورة لائقة، من خلال البهرجة، والجو الاحتفالي، حيث كان متمكناً من أدواته الفنية، من إضاءة وتمثيل وموسيقى وأغان وحركات راقصة·
والتقت ''الاتحاد'' بعض من حضر العرض حيث قال باسم داوود ''مخرج مسرحي'' لجامعة الشارقة '' شاهدنا اليوم حسن رجب ليس حسن قبل 4 أو 5أيام لأنه سبق وأن قدم خلال هذا المهرجان، إلى مسرح الفجيرة، ومسرح خورفكان، واليوم شاهدناه متألقاً في جميع أدوات العمل المسرحي، بدءاً من التمثيل إلى اللحن الموسيقي إلى الرقص، إلى التركيز على المجاميع، إلى السينوغرافيا، وقد استطاع حسن رجب من خلال الجرأة في الطرح أن يكون قائداً بمعنى الكلمة لهذه المجاميع من الممثلين والراقصين·
وقال المخرج العراقي محسن علي'' هي حكاية من التراث العربي لنوادر من الفكاهات، بنى عليها العرض المسرحي، والأسلوب الذي استخدمه المخرج بشكل احتفالي كان موفقاً فيه إلى حد كبير، حين استطاع تحويل رواية الأحداث إلى الشكل الاستعراضي، كي يبعث على الفرجة والمتعة·
وقال الفنان الأردني علي عليان '' المسرح الاحتفالي والفرجة الشعبية تجسد في هذا العرض، المليء بالمفردات القائمة على الوعي بشكل هذا العرض مما يدل على ثقافة عالية ومقدرة إبداعية في تفاصيل التخيل، وامتلاك ممثلي العرض لأدواتهم وفهمهم لهذا الشكل الذي اعتمد عليه المخرج حسن رجب، وهذا النوع يؤدي بالنتيجة حالة من التشخيص وليس الأداء الدرامي الواقعي·· الاحتفالية قائمة على مبدأ التشخيص أو بما يسمى الكركترية·· ما شاهدناه جهد كبير لطاقم العمل، وكل حقوله الإبداعية، وصولاً إلى توفر الإمكانات المادية لإنتاجه·

تأجيل ختام الأيام

بسبب الامطار التي هطلت مساء امس الأول على الشارقة، تم تأجيل عرض مسرحية ''أنا والعذاب وهواك'' لمسرح دبا الفجيرة وهي داخل المسابقة إلى اليوم، حيث ستعرض في السابعة مساء في معهد الفنون القاعة رقم ( 1) ·
وبذلك تم تأجيل حفل ختام مهرجان ايام الشارقة المسرحية إلى يوم غدا السبت في الساعة السابعة مساء بقصر الثقافة

اقرأ أيضا