الرياضي

الاتحاد

حوار «العائدين من الأولى» بين عجمان والإمارات

(دبي) - على ستاد راشد بن سعيد يلتقي مساء اليوم فريقا عجمان والإمارات، ومباراة يتقابل فيها الصاعدان من دوري الدرجة الأولى الموسم الماضي وجهاً لوجه وهما اللذان ترافقا معاً في مشوار صعب ومليء بالمطبات، حتى تأهلا للمشاركة مع الأقوياء والمحترفين هذا الموسم، وحتى الآن يقدم عجمان مستويات متميزة في المسابقة، ويحقق نتائج مقبولة، على العكس من الإمارات الذي يمر بحالة من انعدام التوازن، وخسائر متلاحقة جعلت الفريق في مؤخرة جدول الترتيب.
عجمان الذي يقدم مستويات راقية في المسابقة حتى الآن، ويسير بخطى حثيثة من أجل تحقيق أهدافه، وهي لا تزيد عن الرغبة في البقاء ضمن مصاف دوري المحترفين، والحصول على مركز متقدم يتناسب مع المستوى الرائع، عانى خلال الجولات الماضية حالة من سوء الحظ، جعلت الفريق يخسر العديد من النقاط، وتأخر فوزه الأول حتى الجولة الماضية، عندما حقق الفوز على دبي في العوير ليودع أول ثلاث نقاط مجمعة إلى رصيده ليصبح في المركز الثامن برصيد ست نقاط.
وقد يكون لهذا الفوز تأثيراً إيجابياً ونفسياً مهماً للفريق، عندما يقابل الإمارات مساء اليوم، وهي المواجهة المتكافئة بين فريقين يحملان الطموح نفسه، وبالتالي فإن لنقاطها الثلاث قيمة معنوية مضافة.
أما الإمارات فقد اكتفى بمباراة واحدة هذا الموسم عندما تغلب على دبي في الجولة الأولى بهدفين مقابل هدف، وبعد هذه المباراة بدأت مسيرة الهزائم بالنسبة للفريق، حيث خسر أمام الأهلي والشارقة وبني ياس والوصل، وفي الجولة الماضية تقدم على الجزيرة سريعاً، ولكن جاءت العودة الجزراوية أسرع، ليخسر الإمارات المباراة بهدف مقابل أربعة.
وكان الضحية لهذه الهزائم هو المدرب التونسي غازي الغرايري الذي أقيل من منصبه عقب تلك الخسارة، وتم تعيين مساعده علي بومنيجل، لتكون مباراة اليوم أولى مهام المدرب المؤقت، وأصبح الإمارات في المركز الحادي عشر وقبل الأخير.
ولم يكن قرار إقالة المدرب لقلة كفاءة غازي الغرايري، ولكن من أجل إحداث تغيير ما في نفسيات اللاعبين لعل وعسى أن تثمر هذه المحاولة عودة الفريق إلى طريق الانتصارات على اعتبار أن خسارة جديدة قد تضع الفريق في مأزق حقيقي.


غيابات

عجمان (الاتحاد) - يتواصل غياب لاعبي الدفاع عن عجمان بسبب الإصابة، وهما خلف إسماعيل ومحمد يعقوب، كما ينضم إليهما أحمد إبراهيم لنيله الإنذار الثالث في المباراة الماضية أمام دبي. ولم تهنأ التشكيلة الحمراء باكتمال صفوفها في المباراة الماضية، وسرعان ما عاودت الإصابة المهاجم الحسن كيتا الذي لن يشارك اليوم، بجانب غياب الإيراني بجمان نوري الذي أصيب من جديد خلال مباراة الجزيرة، بالإضافة إلى استمرار غياب هادف سيف وإدريس فوزي.


التدريب الأخير

عجمان (الاتحاد) - ركز الجهاز الفني لفريق عجمان بقيادة عبد الوهاب عبد القادر في التدريب الأخير على القراءة والمراجعة المستمرة لخط الدفاع بعد أن ضربت الإصابات أغلب عناصره، مما جعل غياب اللاعبين الأساسيين في الدفاع يمثل هاجساً كبيراً للجهاز الفني خلال المباريات الأخيرة.
وضح من خلال التدريب الأخير أن بومنيجل سوف يعتمد على الطريقة نفسها التي لعب بها الفريق مباراة الجزيرة من خلال تأمين الجانب الدفاعي بصورة كبيرة والاعتماد على الكرات المرتدة.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»