الرياضي

الاتحاد

الفيكتوري 3 بطل السباق الرئيسي الأول لجائزة دبي 2011

زورق الفيكتوري 3 خلال السباق (من المصدر)

زورق الفيكتوري 3 خلال السباق (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - فاز الثنائي عارف الزفين ومحمد المري قائدا زورق الفيكتوري 3 بالسباق الرئيســي الأول والمـركز الأول لسباق أفضل زمن في جائــزة دبي (سكاي دايف والسوق الحرة) للــزوارق السريعة –الفئة الأولى- الجولة الرابعة والختامية من بطولة العالم 2011، والتي ينظمهــا نادي دبــي الدولي للرياضات البحرية وتختتم اليوم، وأهدى الزفين والمري الإنجـــاز إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي المؤسسة، على التشجيع والدعم المباشر والتوجيهات المستمرة التي تثمر دائما النجاحات والتتويج في أكبر المحافل والأحداث الدولية.
وحقق زورق الفيكتوري 3 انتصاراً غالياً وثميناً في استهلال الجولة الرابعة والختامية من بطولة العالم عندما تغلب على الظروف وحقق المركز الأول بفارق كبير وقياسي عن صاحب المركز الثاني زورق روح قطر 95 بقيادة علي النعمة والإيطالي ماثيو نيكوليني مسجلاً 35.06.43 دقيقة، وهي الفترة الزمنية التي استغرقها لقطع مسافة السباق البالغة إلى 56.2 ميلاً بحرياً، ولم يترك زورق الفيكتوري 3 بقيادة الثنائي الزفين والمري، والذي شارك للمرة الأولى في البطولة؛ نظراً لغياب المتسابق الرائع نادر بن هندي، أي فرصة للمنافسين، بما فيهم زورق روح قطر 96 بقيادة الشيخ حسن بن جبر آل ثاني والبريطاني ستيف كرتيس، والذي تعرض لعطل في أحد المحركات وأنهى السباق متأخراً في المركز العاشر، ليتراجع للمركز الثاني في الترتيب العام للبطولة، والذي تم تعديله بقرار مفاجئ ليصبح الصراع ثلاثياً على اللقب العالمي بين زورق الفيكتوري 3 وبين زورقي قطر 95 و96 وسيحسم سباق اليوم مصير البطولة، بعدما أضاف الثنائي الفيكتوري 20 نقطة جديدة لرصيد الفريق الذي أصبح (79 نقطة)، بينما يملك الزورق 95 (86 نقطة) والزورق 96 (84 نقطة).
وواصل زورق الفيكتوري بهذا الفوز صدارته لبطولة الشرق الأوسط 2011 ليحسم اللقب مبكراً دون النظر إلى نتيجته في سباق اليوم، حيث يتصدر برصيد 60 نقطة وبفارق كبير يصل إلى 26 نقطة عن أقرب منافسيه زورق روح قطر 95.
وحل في المركز الثالث للترتيب العام لسباق يوم أمس زورق الفيكتوري 7 الذي استأجره الثنائي الإيطالي جورجي مانزوي والنرويجي بال فيريك نيلسون من مؤسسة الفيكتوري تيم، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها هذا الثنائي في التواجد في منصة التتويج مع الكبار، مما يعني متانة صناعة المؤسسات الوطنية وقدرتها الفائقة على المنافسة، خاصة إذا علمنا أن زورقاً آخر صنع في الإمارات حل في المركز الرابع، وهو زورق فريق أبوظبي 5 بقيادة الثنائي راشد الطاير وماجد المنصوري، والذي كان قريباً جداً من الحصول على المركز الثالث في الترتيب العام.
وفي باقي المراكز، احتل الزورق النمساوي (بولي فورم) بقيادة الثنائي الإيطالي المخضرم جيدو كابلليني وغيام باولو المركز الخامس وحل الزورق النرويجي (ويلماكس 90) في المركز السادس، وذهب المركز السابع للزورق الإيطالي فيندي 10، بينما احتل الزورق النرويجي (ريليكتا 91) المركز الثامن وذهب المركز التاسع إلى الزورق الإيطالي اكياي 23 واحتل الزورق القطري روح قطر 95 المركز العاشر.
الفيكتوري أول الزمن
وكانت الفترة الصباحية قد شهدت يوم أمس إقامة محاولات تسجيل أفضل زمن، والتي على ضوئها تحديد المنطلقين في السباق الرئيسي الأول، حيث نجح زورق الفيكتوري 3 بقيادة الثنائي عارف الزفين ومحمد المري من تسجيل أفضل توقيت من محاولة واحدة قام بها الزورق في التجارب الصباحية وقطع مسافة لفة السباق البالغة 4.5 ميلاً بحرياً في زمن قدره 02.45,50 دقيقة متقدماً على منافسة زورق روح قطر 96 بقيادة الشيخ حسن ين جبر آل ثاني والبريطاني ستيف كرتيس، والذي احتل المركز الثاني مسجلاً 02.48,29 دقيقة، بينما احتل المركز الثالث زورق روح قطر 95 بقيادة علي النعمة وماثيو نيكوليني وسجل 02.50,68 دقيقة.
تتويج الأبطال
وبعد ختام المنافسات، جرت مراسم تتويج الأبطال في المنصة بالميناء السياحي، بحضور سيف بن مرخان الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد دبي وصلاح تهلك نائب أول الرئيس للاتصال المؤسسي بالسوق الحرة بدبي عضو مجلس دبي الرياضي وحريز المر بن حريز رئيس اللجنة الرياضية بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومحمد عبدالله حارب مشرف سباقات الزوارق والقوارب السريعة وتم تكريم أبطال سباق أفضل زمن، ثم أبطال السباق الرئيسي الأول وسط فرحة كبيرة من الجمهور الذي شجع أمراء البحار سفراء الرياضة الإماراتية بحرارة وعزف النشيد الوطني ليكون ختام الليلة مسكا في نادي دبي.
الختام اليوم
ويسدل الستار اليوم علي فعاليات الجولة الرابعة والختامية بإقامة السباق الرئيسي الثاني الذي سينطلق بداية من الثانية ظهراً وتبلغ مسافة السباق 75.4 ميلاً بحرياً ويشمل 10 لفات، إضافة إلى لفة البداية وخمس لفات طويلة، ويبلغ طول لفة السباق الواحدة 4.5 ميلاً بحرياً، بينما يكون طول اللفة الطويلة 5.05 ميلاً بحرياً، إضافة إلى لفة البداية التي ستقطعها الزوارق وتصل إلى 4.6 ميلاً بحرياً.
وستعمل الزوارق العشرة المشاركة في سباق اليوم على تعويض ما فاتها في السباق الرئيسي الأول للجولة الختامية، وذلك من أجل وضع قدم في منصة التتويج مع ختام فعاليات جائزة دبي (سكاي دايف والسوق الحرة) للزوارق السريعة (الفئة الأولى) الجولة الختامية من بطولة العالم 2011.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي