الرياضي

الاتحاد

«الوثبة» تستضيف مونديال ناشئي القدرة للفردي والفرق اليوم

علي غانم المري ضمن قائمة منتخبنا المشارك في البطولة  (الاتحاد)

علي غانم المري ضمن قائمة منتخبنا المشارك في البطولة (الاتحاد)

(أبوظبي) - بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، تستضيف قرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية اليوم بطولة العالم للقدرة للناشئين والشباب لمسافة 120 كلم، بمشاركة 79 فارساً وفارسة من الدولة، وأبناء دول الخليج، وبمشاركة عالمية من عدة دول آسيوية وأوروبية ومن أميركا.
وقسمت مسافة السباق إلى 5 مراحل، وتبلغ مسافة المرحلة الأولى 33 كلم، وتم ترسيمها بالأعلام الصفراء، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية التي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء 27 كلم، فيما تبلغ مسافة المرحلة الثالثة التي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء 24 كلم، وتبلغ مسافة المرحلة الرابعة التي تم ترسيمها بالأعلام البرتقالية 20 كلم، فيما تبلغ مسافة المرحلة الخامسة والأخيرة التي تم ترسيمها بالأعلام البيضاء 16 كلم، وتتخلل المراحل الخمس أوقات راحة إجبارية للفرسان والخيول تتراوح بين 30 و50 دقيقة.
الشروط الفنية
وحددت اللجنة المنظمة عدة شروط فنية للسباق، وهي يجب أن يكون الحد الأدنى لعمر الجواد 8 سنوات فما فوق، والحد الأعلى لمعدل نبضات قلب الجواد 64 نبضة في الدقيقة، كما قررت أن يكون الحد الأدنى لوزن الفارسة مفتوحاً.
اكتمال كافة الاستعدادات
وأكملت اللجنة المنظمة الاستعدادات المتعلقة بتجهيز العديد من المرافق الخاصة بسباقات القدرة كالعيادة البيطرية وإسطبلات مبيت الخيول، إضافة إلى كافة مسارات السباق، كما شملت الاستعدادات أيضاً تجهيز المركز الإعلامي بالقرية والمركز الإداري، فيما باشرت اللجنة البيطرية أعمال الفحص البيطري لكافة الخيول المشاركة عصر الجمعة.
فريق الإمارات
ويمثل الإمارات في السباق الفرسان الشيخ خليفة بن محمد آل حامد على صهوة الجواد “التيمو”، وعلي غانم محمد المري على صهوة “كاستلبار تورنيدو”، وخليفة غانم محمد المري على صهوة الجواد “ليتل جو فوكس”، ومحمد سعيد محمد الفارسي على صهوة الجواد “فينويك كادينزا”.
وكان نادي أبوظبي للفروسية قد أعلن عن أسماء المشاركين في دورة هذا العام من البطولة التي سيتم تنظيمها، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للفروسية، وبالتنسيق مع اتحاد الفروسية وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بالنادي أمس الأول وحضره عدنان سلطان سيف النعيمي، مدير عام النادي، وطالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية، وفهد علي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وديريك ليبنبيرج المستشار الفني الذي صمم ميدان المسابقة، وأيان وليامز، مدير قسم الألعاب غير الأولمبية في الاتحاد الدولي للفروسية.
تحد تنظيمي
وقال عدنان سلطان النعيمي: عندما أعلن الاتحاد الدولي للفروسية عن فوز أبوظبي باستضافة هذا الحدث الرياضي المميز، أدركنا مدى أهمية الفرصة التي حظينا بها لتنظيم بطولة مدهشة ستنطوي على الكثير من التحديات أمام المتسابقين، فضلاً عما تحمله من متعة وتشويق للمشجعين. وأضاف: ستضيف قرية الإمارات العالمية للقدرة هذه الفعالية تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، وقد أنشأ النادي ميداناً يتضمن المقومات الطبيعية للبيئة الصحراوية مقسمة على خمس مراحل ستختبر قدرة الفئتين العمريتين اللتين تتضمنهما البطولة.
وتابع: التنظيم المميز للبطولة يمثل التحدي الأكبر لنا، حيث قامت اللجنة بتوفير كافة عناصر النجاح، وعملت من أجل تقديم بطولة تظل في ذاكرة المشاركين، ونأمل في الوصول بالبطولة إلى شاطئ النجاح، وان نقدم الصورة المثالية لأبوظبي وهي تستضيف الحدث مثلما سبق، وإن نظمت العديد من البطولات العالمية، والتي كانت حديث أجهزة الإعلام العالمية.
وقال: تم إغلاق باب التسجيل للمتسابقين يوم 20 نوفمبر الماضي مع اشتراك 79 متسابقاً من 29 بلداً تمثل 18 فريقاً أكد مشاركته في البطولة، وتنتمي الفرق المشاركة إلى الأميركيتين الشمالية والجنوبية، ونيوزيلند، وأوروبا، وأستراليا، وناميبيا، وجنوب أفريقيا، والهند، وقطر، وعمان، والإمارات، وتغطي الفئات العمرية بين 14 و21 عاماً.
ورحب النعيمي بالمشاركين وضيوف السباق وتمنى لهم إقامة طيبة في أبوظبي والنجاح في المهمة التي جاؤوا من أجلها.
روح التحدي

وقال أيان وليامز، مدير قسم الألعاب غير الأولمبية في الاتحاد الدولي للفروسية: اختيار أبوظبي لتنظيم البطولة، كان أمراً موفقاً، فقد أنشأ فريق نادي أبوظبي للفروسية ميداناً حافلاً بروح التحدي مع مجموعة مميزة من البرامج للمتسابقين، وقد استطاع الارتقاء بمستوى الحدث إلى مصاف البطولات العالمية الكبرى خلال مدة لا تتجاوز التسعة أشهر.
وأضاف: نحن على ثقة تامة بأن هذه البطولة ستكون واحدة من أبرز المنافسات التي يخوضها الشباب هذا العام.
وكان المتسابقون المشاركون في البطولة قد خاضوا مرحلة تأهيل نجحوا خلالها باجتياز 3 منافسات من التصنيفCEI 2 فما فوق، وتم قبولهم من الاتحاد الدولي للفروسية، وقال ليبنبيرج بهذا الصدد: «خضعت جميع الخيول المشاركة لإجراءات الحجر الصحي المعتمدة، واستطاعت التأقلم مع مناخ أبوظبي».


طالب المهيري يرحب بالمشاركين
أبوظبي (الاتحاد) - رحب طالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية نيابة عن سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس الاتحاد بجميع المشاركين وتمنى التوفيق للبطولة وللفرسان المشاركين متمنياً الفوز لمنتخب الإمارات في البطولة.
وقال: مشاركة أفضل الفرسان من 29 دولة يعد أمراً مميزاً يفتح الباب أمام تنافس قوي، ونأمل أن يستمتع الحضور بسباق يكشف عن قوة سباقات القدرة مشيراً إلى أن فرسان الإمارات يتمتعون بثقة وخبرة جيدتين، وآمل أن ينجحوا في الحفاظ على اللقب الذي حازوه في البطولة التي أقيمت في المجر.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية