الرياضي

الاتحاد

هدى سالم أول رباعة عراقية في الدورات العربية

بغداد (ا ف ب) - تتطلع العراقية هدى سالم التي تعد أول وأصغر رباعة تشارك مع منتخب بلادها على صعيد الدورات العربية، إلى تحقيق ظهور لافت في منافسات النسخة الثانية عشرة من الدورة.
وتقول هدى سالم التي اكتفت بمعسكر محلي لرفع مستوى التحضير لهذه المشاركة “أتطلع إلى لفت الأنظار في المنافسات وأسعى لتحقيق نتيجة جيدة أطمح إليها، لكن الأهم لدي هو المشاركة وخوض التجربة، وهي أول مشاركة نسوية في مجال رفع الأثقال في تاريخ المشاركات العراقية بالدورات العربية.
ولم تخف سالم حجم معاناتها من الإحراج الذي كانت تواجهه عندما تذهب إلى مركز التدريب كل يوم، والكائن في منطقة إقامتها التي تتميز بتحفظها الديني، وعن ذلك تقول: “كنت أشعر بالإحراج عندما أذهب إلى التدريب وأنا أرتدي الملابس الرياضية”.
وأضافت “لكن شيئا فشئيا أصبح الأمر مألوفا لدى الناس المحيطين بي وأخذ الجميع يشجعونني ويطلبون مني أن أحقق نتائج جيدة، وهذا ما دفعني للاستمرار في التدريب، بل ورفع من معنوياتي أيضا، وهذا أصبح أمرا حيويا لمسيرتي الرياضية القصيرة”.
وعن مشاركتها الأولى في الدورة العربية، تقول سالم “سأواجه بالتأكيد منافسة قوية من رياضيات لهن مشاركات سابقة، لكني اعتدت على أجواء المسابقات الخارجية ووجودي الأخير في البطولة العربية في المغرب هذا العام، جعلني أتخطى الحواجز النفسية التي تواجهها أي لاعبة في أول ظهور لها في محفل خارجي”. أما عن فرص حصولها على إحدى الميداليات، فقالت سالم “الحصول على ميدالية هي رغبة كل رياضية، لكن مشاركتي هذه مهمة أيضا وستمنحني الثبات أكثر في المستقبل وهذا شيء مفيد الآن”.
يشار إلى أن الرباعة هدى سالم من مواليد 1997، وحصلت على ثلاث ميداليات برونزية في ثلاث فعاليات ضمن وزن 53 كجم في البطولة العربية بالمغرب.
وتحرص الرباعة العراقية على أن تجري تدريباتها عادة بمشاركة عدد من الرياضيين من أجل إظهار المنافسة والتحدي كما يشير مدربها عباس خضير “تفضل أن تجري تدريباتها بمشاركة عدد من الرباعين وهذا ما نقوم به عادة لأنها ترى في ذلك نوعا من التحدي وإظهار المنافسة للوصول إلى نتائج جيدة”.
وتواصل سالم تدريباتها اليومية في مركز تدريي يقع في المنطقة التي تسكن فيها وهذا ما يسهل استمرارها في هذا النوع من الرياضة، والمركز عائد إلى نادي الحسنين وحصلت فيه على رعاية واهتمام من رئيسه كامل زغير.
ويقول زغير “هذه الإمكانات علينا أن نهتم بها ونؤمن لها أجواء التدريب الصحيح ونأمل بزيادة مساحة الاهتمام بالرياضات النسوية”.
وتذهب الرباعة هدى سالم إلى التدريب وهي ترتدي الملابس الرياضية المعدة لذلك، وتحرص على أن تكون محتشمة تراعي التقاليد سواء في المركز التدريبي أو في محفل البطولات.
ويعتبر أمين سر الاتحاد العراقي لرفع الاثقال محمد كاظم مزعل أن “مشاركة هدى في الدورة العربية ستفتح الطريق نحو مشاركات نسوية مستقبلا بشكل أوسع والاتحاد العراقي للعبة حريص على البحث عن إمكانات واعدة لإعادة الرباعة النسوية إلى الواجهة مجددا”.
يذكر أن رياضة رفع الأثقال العراقية شهدت ظهور آخر منتخب نسوي عام 2005 عندما نظمت بطولة الجامعات لكن المنتخب حل ويعاد الآن تشكيله مرة ثانية.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية