الاقتصادي

الاتحاد

«تويوتا» تخفض توقعاتها لنتائج السنة المالية الحالية

طوكيو (د ب أ) - خفضت شركة “تويوتا” اليابانية للسيارات أمس لنتائج السنة المالية الحالية التي تنتهي في الحادي والثلاثين من مارس المقبل. وعزت الشركة هذه الخطوة إلى الفيضانات التي وقعت في تايلاند وارتفاع قيمة الين الياباني. يشار الى ان ارتفاع قيمة الين الياباني يخفض من تنافسية المنتجات اليابانية خارج البلاد, مما يؤثر على عائدات الشركات في البلاد. كانت “تويوتا” اضطرت إلى إغلاق مصانعها في تايلاند خلال أكتوبر الماضي بسبب الفيضانات التي اجتاحت البلاد.
ووفقاً لتوقعات الشركة، من المنتظر أن يصل صافي أرباح تويوتا بنهاية السنة المالية الحالية إلى 180 مليار ين (1,7 مليار يورو) , مقابل 390 مليار ين كانت الشركة توقعتها خلال أغسطس الماضي. كانت “تويوتا” اضطرت إلى التخلي عن إعلان توقعات جديدة لإجمالي نتائج السنة المالية خلال طرحها لنتائجها نصف السنوية خلال نوفمبر الماضي وذلك بسبب فيضانات تايلاند. وأضافت الشركة، في بيانها، أنه من المتوقع وصول عائداتها عن السنة المالية 2012/2011 إلى 18,2 تريليون يورو مقابل 19 تريليون يورو كانت توقعتها الشركة لهذه العائدات خلال أغسطس الماضي. كانت أرباح “تويوتا” خلال النصف الأول من السنة المالية 2011/2012 سجلت تراجعاً كبيراً بسبب توقف حركة الإنتاج وارتفاع سعر صرف الين.

اقرأ أيضا

المحكمة العليا في المملكة المتحدة تعيّن حارساً قضائياً لـ «إن إم سي»