الاتحاد

الرياضي

«الفيفا» و«يويفا» يرفضان فحوص المنشطات خارج إطار المنافسات

بلاتر

بلاتر

أعرب السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن تمسكه بمعارضته الشديدة للوائح الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بشأن الفحص خارج إطار المنافسات.
وقال بلاتر أثناء حضور اجتماع اتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) في كوبنهاجن «إننا الاتحادات الدولية التي تتولى - على الأرجح - معظم الأحداث الرياضية. ولكننا نرغب في بعض الحياة الخاصة للاعبينا.
وأضاف أن الاتحادات تتعاون في مجال مكافحة المنشطات ولكن هذا يجب ألا يتحول إلى «مطاردة».
وكانت وادا أعربت «اندهاش وقلق» لمعرفتها بمعارضة فيفا ويويفا للائحة الإبلاغ بأماكن تواجد اللاعبين والتي بدأ تنفيذها في أول يناير 2009.
واتهم رئيس وادا جون فاهي، فيفا ويويفا بتجاهل الواقع عن طريق معارضة إجراء اختبارات الكشف عن المنشطات خارج إطار المنافسات.
وقال في بيان إن أحد المبادئ البارزة للسيطرة الفاعلة على المنشطات هو عنصر المفاجأة وإمكانية اختبار الرياضي في أي يوم من العام (365 يوماً)، دون إخباره مسبقاً.
ومنذ بداية يناير الماضي، نصت لوائح الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات على ضرورة أن يشير الرياضي إلى مكان تواجده خلال ساعة مختارة كل يوم طوال سبعة أيام في الأسبوع.
وكانت فيفا ويويفا أعلنا رفضهما للائحة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات التي تنص على إخبارها بأماكن وجود اللاعبين.
وفي بيان أصدره الفيفا، أكد المسؤولون رفضهم فكرة إخبار مسؤولي المنشطات بأماكن وجود لاعبي فرق كرة القدم.
وأشار البيان إلى أنهم توصلوا لقرارهم بعد اجتماع مشترك مع اتحادات الفرق أقيم في فيينا في الثامن من ديسمبر العام الماضي بجانب القرار الجماعي للجنة التنفيذية للفيفا في زيوريخ في 19 مارس وقرار اللجنة التنفيذية لليويفا في كوبنهاجن في 24 من الشهر نفسه. وأوضح البيان: «يريد فيفا ويويفا التشديد على الفروق الجوهرية بين اللاعبين، فهناك اللاعب الفردي الذي يتدرب بمعرفته من ناحية، وهناك اللاعب الذي يشارك مع فريق ويظهر في الملعب ستة أيام في الأسبوع،
وبالتالي من السهل تحديد مكانه، من الناحية الأخرى. وأضاف: وبناء على ذلك ، فإن فيفا ويويفا يعارضان قاعدة متابعة
الرياضيين ومعرفة مكان تواجدهم، ويرغبان في استبدالها بمجموعة من اللوائح فيما يتعلق بالفريق والبنية الأساسية للملعب». وتابع البيان: «رغم ذلك، فإن فيفا ويويفا يوافقان ، كاستثناء ، على الإعلان عن أماكن تواجد اللاعبين الذي يواجهون بالفعل عقوبة الإيقاف أو اللاعبين الذين تعرضوا لإصابة طويلة الأجل، حيث أن هؤلاء اللاعبين لا يشاركون بالضرورة في الحياة اليومية للفريق».
وأكد فيفا ويويفا رفضهما لفكرة أنه يتعين على اللاعبين الافصاح عن تفاصيل بشأن أماكن تواجدهم خلال العطلات، وذلك احتراما لحياتهم الخاصة.
وأوضح البيان أن هناك ما بين 25 ألف اختبار و30 ألفاً للكشف عن المنشطات تجرى على لاعبي كرة القدم سنوياً.

اقرأ أيضا

نيمار يشارك في المران الجماعي لسان جيرمان في خضم الشكوك حول مستقبله