الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

آلية للتعامل مع العاملين الصحيين المصابين بالالتهاب الكبدي

آلية للتعامل مع العاملين الصحيين المصابين بالالتهاب الكبدي
21 فبراير 2019 01:56

سامي عبد الرؤوف (دبي)

عقدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أمس بديوان الوزارة في دبي، اجتماعا لمناقشة آلية تطبيق فحص الكبد الوبائي بنوعيه ( «بي» و «سي» ) على العاملين الصحيين على مستوى الدولة، وتناول الاجتماع بالشرح والتوضيح العديد من النقاط المهمة التي تضمنها القرار الوزاري، الصادر بهذا الخصوص.
وتقرر أن يعقد فريق العمل المشترك المشكل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة في أبوظبي، وهيئة الصحة في دبي، وبعض الجهات المختصة، اجتماعاً الأسبوع المقبل، للاتفاق على موعد بدء تطبيق هذه الفحوصات على العاملين الصحيين، بالإضافة إلى الاطلاع على الدليل الوطني الخاص بإجراءات التطبيق.
وأكدت وزارة «الصحة»، أنه تم تحديد آلية التعامل مع الحالات الإيجابية المصابة بالتهاب الكبد الوبائي، بالنسبة للمتقدمين لتجديد الإقامة من فئة العاملين الصحيين المطبق عليهم فحص التهاب (بي، سي)، حيث إذا كانت النتيجة إيجابية يحول الشخص إلى اللجنة الطبية التي ستتولى التقصي عن طبيعة الشخص المتقدم والواجبات الوظيفية التي يمارسها ودرجة خطورة ذلك على الصحة العامة ضمن المعايير العالمية المعمول بها بالدولة.
وقالت: « في هذه الحالة تقرر اللجنة بشأن هذا المتقدم لتجديد الإقامة المصاب بالتهاب الكبد، أحد 3 إجراءات، وهي: منحه « لائقا للإقامة، وممارسة نفس مهامه الوظيفية التي يقوم بها».
وأضافت: أما «الأمر الثاني، منحه لائقا للإقامة وتوصي اللجنة بتقييد ترخيص المتقدم بمهام محددة بما يخص عمله في المجال الصحي، على أن يتم إعلام المسؤول في المنشأة الصحية بالنتيجة ليتم متابعة الحالة وتطبيق التقييد الخاص بالمهام الوظيفية، وعلى المنشأة الاحتفاظ بسجل خاص بالعاملين الصحيين إيجابيي الفحص وتوثيق إجراءات المتابعة». وأشارت إلى أن الأمر الثالث المخول به اللجنة في التعامل مع الحالات الإيجابية عند تجديد الإقامة، هو منح الشخص غير لائق للعمل في المرافق الصحية، وفي هذه الحالة، يعطى فرصة أسبوعين لتغيير نوع المهنة، وإلا توصي اللجنة بعدم أهليته للحصول على اللياقة الطبية للإقامة.
وقالت الوزارة، إن اتخاذ اللجنة الطبية المختصة، أحد الاحتمالات أو الأمور الثلاثة المذكورة سابقا، سيكون مبنيا على عدة أمور، أبرزها طبيعة الوظيفة الطبية التي يقوم بها العامل الصحي، المصاب بالتهاب الكبد الوبائي، حيث سيكون نوع الوظيفة محددا أساسيا، لنوع الإجراء المتخذ معه من قبل اللجنة الطبية.
وأوضحت الوزارة، أن العاملين الصحيين، مثل الجراحين والممرضين وغيرهم من الفئات الطبية التي تتعامل بشكل مباشر وكبير مع المرضى، سيكون الإجراء المطبق عليهم في حالة إصابتهم بالتهاب الكبد الوبائي، متناسبا مع هذا الدور، لافتة إلى أن تحديد الفئات التي يطبق عليها أحد الإجراءات الثلاثة السابقة، كان محل اهتمام ونقاش في الاجتماع الذي عقد صباح أمس في ديوان الوزارة بدبي، كما أنه سيكون محل نقاش خلال الأسبوع المقبل مع ممثلي دائرة الصحة بأبوظبي، وهيئة الصحة في دبي.
ولفتت الوزارة، إلى أنه بالنسبة للمتقدمين الجدد لفحص الإقامة من العاملين الصحيين، فتعتمد نتيجة الفحص التأكيدي لفحص التهاب الكبد (بي، سي)، وتعتبر الحالات الإيجابية غير لائقة للإقامة ما لم يتم تغيير المهنة خلال أسبوعين من تاريخ إعلامهم بنتيجة الفحص، موضحة أنه تم تعريف فئة العاملين في المرافق الصحية بأنهم الفنيون الذين يتطلب عملهم الحصول على ترخيص مزاولة أو تقييم فني.
وذكرت، أن برنامج فحص الوافدين في الخارج، الذي تطبقه الوزارة بالتعاون مع دول الخليج العربي، يجري في الوقت الراهن فحوصات التهاب الكبد الوبائي (بي، وسي)، ضمن قائمة أنواع الفحوصات التي تجرى خارجيا، وتشمل الأمراض الوبائية المعدية، مثل السل الرئوي والتهاب الكبد الوبائي (ب، ج) والإيدز والزهري، إضافة إلى بعض الأمراض غير الوبائية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©