الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول بحريني ينفي استخدام الغاز المسيل للدموع ضد سجناء

المنامة (ا ف ب) - قال مسؤول بارز في وزارة الداخلية البحرينية أمس إن نحو 100 ناشط معتقلين في السجون البحرينية ما زالوا مضربين عن الطعام بعد نحو ثلاثة أيام، إلا أنه نفى استخدام الغاز المسيل للدموع ضد السجناء. وصرح المفتش العام في وزارة الداخلية اللواء إبراهيم الغيث بقوله “اليوم عدد المضربين انخفض إلى حوالي 100. وكانوا امس (الأول الثلاثاء) 180 لا يأكلون لكن يشربون السوائل”. إلا أنه نفى استخدام القنابل المسيلة للدموع الاثنين ضد السجناء، وقال إن ذلك “ادعاء باطل”. واكد أن سلطات السجن تتخذ “إجراءات تبعا للمعايير الدولية منها فريق طبي موجود في السجن ويتابع حالاتهم ويحثهم على تناول الطعام”. وكان محمد المسقطي رئيس قسم البحرين في جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان صرح لوكالة فرانس برس الثلاثاء بأن شرطة مكافحة الشغب “أطلقت قنابل مسيلة للدموع على سجناء مضربين عن الطعام في إحدى الزنزانات”، لكنه لم يتحدث عن سقوط ضحايا.

اقرأ أيضا

بعد قطيعة 10 سنوات.. أميركا تستعيد علاقاتها الدبلوماسية مع بيلاروسيا