أرشيف دنيا

الاتحاد

محبة وعشق

الفَرْق بَيْـَن الحبِّ وَالودّ أن الحب يكون فيما يوجبه ميل الطباع والحكمة جميعاً، والود من جهة ميل الطباع فقط، ألا ترى أنك تقول: أحب فلاناً وأوَدّهُ، وتقول: أحب الصلاة، ولا تقول: أوَدّ الصلاة، وتقول: أوَدُّ أن ذاك كان لي، إذا تمنيت وِدَادَه، وأوَدّ الرجل وُدّاً وَمَوَدَّةً، والوِدُّ وللوَديدُ مثل الْحِبِّ وهو الحبيب.
أما الفَرْق بَيْـَن الْـمَحَبّةِ وَالعشْقِ فهو أن العشق شدة الشهوة لنيل المراد من المعشوق إذا كان إنساناً، والعزم على مواقعته عند التمكن منه، ولو كان العشق مفارقاً للشهوة لجاز أن يكون العاشق خالياً من أن يشتهي النيل ممن يعشقه، إلا أنه شهوة مخصوصة لا تفارق موضعها، وهي شهوة الرجل للنيل ممن يعشقه، ولا تسمى شهوته لشرب الخمر وأكل الطيب عشقاً، والعشق أيضاً هو الشهوة التي إذا أفرطت وامتنع نيل ما يتعلق بها قتلت صاحبها، ولا يقتل من الشهوات غيرها، ألا ترى أن أحداً لم يمت من شهوة الخمر والطعام والطيب، ولا من محبة داره أو ماله، ومات خلق كثير من شهوة الخلوة مع المعشوق والنيل منه... الحُبُّ: نَقِيضُ البُغْضِ.
والحُبُّ: الودادُ والـمَحَبَّةُ، وكذلك الحِبُّ بالكسر.والـمَحَبَّةُ أيضاً: اسم للحُبِّ.
والحِبابُ، بالكسر: الـمُحابَّةُ والـمُوادَّةُ والحُبُّ.
وحَبَّذَا الأَمْرُ أي هو حَبِيبٌ.
العِشْقُ: فرط الحب، وقيل: هو عُجْب المحب بالمحبوب يكون في عَفاف الحُبّ، وقيل: التَّعَشُّقُ، تكلّف العِشْقِ، وقيل: العِشْقُ الاسم والعَشَقُ المصدر، ورجل عاشِقٌ من قوم عُشَّاقٍ، وعِشِّيقٌ مثال فِسِّيقٍ: كثير العِشْقِ.. وامرأَة عاشِقٌ، بغير هاء، وعاشِقةٌ.
والعَشَقُ والعَسَقُ، بالشين والسين المهملة: اللزوم للشيء لا يفارقه، ولذلك قيل للكَلِف عاشِق للزومه هواه.
المتنبي:
وما أنَــــا إلاّ عاشِـــقٌ كلُّ عَاشِــــقٍ
أعَقُّ خَليلَيْـــــهِ الصّفِيّيــــنِ لائِمُـــهْ
وقَدْ يَتَزَيّـــا بالهَــوَى غَيــــرُ أهْلِـــهِ
ويَستَصحِبُ الإنســانُ مَن لا يُلائمُهْ
بَليتُ بِلى الأطْـلالِ إنْ لم أقِـفْ بها
وُقوفَ شَحيحٍ ضاعَ في التُّرْبِ خاتمُهْ
سَــقاكِ وحَيّانـَا بــكِ اللـــــه إنّمَــا
علـى العِيـــسِ نَوْرٌ والخدورُ كمائِمــُهْ
ابن نباتة:
ماضرّ من لمْ يجدْ في الحـبّ تعذيبي
لو كان يحمـــلُ عنـي هــمّ تأنيبــي
أشــــكو إلى اللــهِ عذّالاً أكابدهـــم
وما يزيدون قلـبي غــــيرَ تشــبيب
كأنني الشمعُ لما بـاتَ مشــتعلَ الـ
ـفؤاد قال لأحشـائي الأســى ذوبـي
لا يقربُ الصـــبرُ قلبـــي أو يفارقــه
كأنهُ المــالُ في كــفّ بــــن أيــوب


إسماعيل ديب | Esmaiel.Hasan@admedia.ae

اقرأ أيضا