الاتحاد

عربي ودولي

الخرطوم تنتقد تحذيرات أميركا من مجاعة في ولايتي كردفان والنيل الأزرق

الخرطوم (الاتحاد) - انتقد الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية السفير العبيد أحمد مروح “الإشارات التي ظلت ترسلها الإدارة الأميركية” بحدوث مجاعة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في شهر مارس المقبل، وقال إنها “مزايدة سياسية وتصعيد لحملة مغلوطة تستهدف الوضع الإنساني في الولايتين”. وأكد الناطق باسم الوزارة في تصريحات أن الولايتين تنعمان “بالاستقرار والهدوء والأمان”، وقال إن “ورقة التصعيد التي تلوح بها واشنطن بوقوع مجاعة في الولايتين ستحترق بيدها لان واقع الحال ينفي ذلك”، مشيراً إلى أنه يتم حاليا إجراء مسح شامل للوضع الإنساني في الولايتين.
وأضاف قائلاً “لا نتوقع في الأصل من واشنطن غير أحاديث الانتقاد ولكن التنسيق المشترك الذي يتم بين الحكومة السودانية والأمم المتحدة بشأن المنطقتين يدلل على الاستقرار فيهما”.
ومن جهة أخرى أوضح العبيد احمد مروح أن استدعاء القائم بأعمال السفارة السودانية ببكين من قبل نائب وزيرة الخارجية الصيني شيه هان شينغ بأنه “ليس احتجاجا وإنما يأتي في سياق إجراء عادي للتعبير عن قلق الصين ناحية رعاياها وحث الخرطوم ببذل المزيد من الجهود لتحرير المختطفين”.
وقال إن “الأمر لا يحمل ما يعكر صفو العلاقة بين البلدين وإن وزارة الخارجية السودانية التقت بالسفير الصيني لدى الخرطوم وأبلغته بالجهود التي تمت بشأن الرعايا المختطفين بولاية جنوب كردفان”.

اقرأ أيضا

خمسة قتلى بينهم نائب وزير في اعتداء مقديشو