لاروشيل- خالد السعدي: تبدأ غداً مرحلة جديدة من مراحل بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 عندما تستضيف مدينة لاروشيل في فرنسا أحداث الجولة الثانية من البطولة والتي كتب للمدينة الأثرية شرف استضافتها للمرة الأولى· وكانت بعثة فريق الإمارات قد وصلت يوم أمس بعد رحلة قصيرة من لشبونة إلى باريس، وبعد أن أعطى الفريق لنفسه يومين راحة في بورتيماو والتي شهدت أحداث الجولة الأولى في مطلع هذا الأسبوع، وقد سبق الطاقم الفني الفريق إلى لاروشيل من أجل إعداد خيام الفريق في معسكر الفرق وتجهيز الزوارق من أجل دخول غمار ثاني الجولات· وكانت الجولة الأولى قد شهدت تألق سكوت جيلمان وفوزه بالمركز الأول في السباق الرئيسي وسباق الزمن، ووضعه لأول عشرين نقطة في رصيده في بداية رحلة الفريق في دفاعه عن لقب بطولة العالم، فيما تسببت الأعطال الفنية والتي تعرض لها زورقي ثاني القمزي وأحمد الهاملي في خروجهما من السباق الرئيسي بعد أن قدما فاصلا رائعا على مياه بورتيماو، وبعد أن كان القمزي قاب قوسين أو أدنى من صعود منصة التتويج، ونأمل أن يوفق الفريق في التخلص من آثار الجولة الماضية والتركيز على مهمة تقديم مستوى أفضل في جولة لاروشيل· وقد يكون خروج القمزي والهاملي محزنا في الجولة الأولى ولكن فوز سكوت عوض كل إحباط وحزن حيث بدد المخاوف وكسر سوء الحظ الذي كان يلازم الفريق في كل موسم بعد فوزه بلقب البطولة، وفي كل موسم يحمل فيه زورقه رقم1 ، كما استطاع القمزي أيضا في الجولة الماضية الفوز بالمركز الثاني في سباق السرعة، وهو ما يعني تصدر وتفوق فريق الإمارات في المنافسة على جميع الألقاب مع نهاية الجولة الأولى· وفور وصوله إلى لاروشيل باشر سالم الرميثي رئيس بعثة فريق الإمارات بالقيام بمهامه فورا، والتي وضع على رأسها متابعة وسرعة الانتهاء من إصلاح وتجهيز الزوارق التي تعطلت في الجولة الأولى، مع أهمية التأكد من عدم تكرارها في هذه الجولة، وقد أعطى وجوده دافعا إضافيا للفنيين من أجل سرعة الانتهاء من تجهيز الزوارق مبكرا· اليونان تخسر الرهان للمرة الثانية قام مروج البطولة نيكولو سان جيرمانو بشطب جولة اليونان من أجندة البطولة هذا الموسم في مفاجأة غير متوقعة، بعد أن كانت جميع المؤشرات تدل على أن اليونان في طريقها لاستضافة الجولة الثالثة البطولة· وهو الموسم الثاني على التوالي والذي يشهد خروج اليونان بعد أن كانت في خارطة البطولة في الموسم الماضي، ولكن طلبها تأجيل البطولة حتى نهاية الموسم اضطر جيرمانو إلى عدم إدراجها في موسم 2006 ، وها هو الموقف يتكرر مرة أخرى ولكن لسبب آخر تماما، وهو أن القائمين تأخروا عن تنظيم البطولة في اليونان وتسليم الدفعة الأولى إلى جيرمانو، والذي لم يتردد في اتخاذ القرار·