الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع عدد زوار معرضي «صيانة الطائرات» و «التجهيزات الداخلية» 20%

دبي (الاتحاد) - ارتفع عدد زوار معرض التجهيزات الداخلية للطائرات في الشرق الأوسط، ومؤتمر ومعرض صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات بنحو 20% خلال نسخة العام الحالي من الحدثين اللذين اختتما أعمالهما أمس في مركز دبي التجاري العالمي، ليصلوا إلى 3300 زائر.
وطلبت 40% من الشركات العارضة في الدورة الخامسة من الحدثين حجز مواقع لها في الدورة السادسة التي ستعقد عام 2015.
وأكدت الشركة المنظمة «فيرز آند اكزيبيشنز ايروسبيس» وجود طلب قوي من المشاركين على الوجود في المعرض بغرض الاستفادة من سوق متنامٍ في مجال صيانة وتحديث الطائرات، والمتوقع أن ينمو بمتوسط 10% سنوياً حتى عام 2030. وبلغ عدد الشركات العارضة 228 شركة، إلى جانب 100 شركة طيران.إلى ذلك، حظيت منطقة صناعة الطيران، التابعة لـ «دبي ورلد سنترال»، باهتمام واسع من قبل كبار المستثمرين الدوليين وأبرز الشركات متعددة الجنسيات، خلال مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات 2014.
وتخلّل جدول أعمال الحدث الكشف عن أحدث المفاهيم المبتكرة في مجال صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات.
وسلّط «دبي ورلد سنترال» الضوء على المزايا التنافسية لـ «منطقة صناعة الطيران»، المشروع الممتد على مساحة 6,7 كيلومتر مربع، على مقربة من «مطار آل مكتوم الدولي»، والقائم على رؤية طموحة، تستهدف تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية لكبرى شركات الطيران الإقليمية والدولية، مستعرضاً ما تتمتع به المنطقة من بُنى تحتية متطورة ومجمّع تعليمي وخبرة عالمية المستوى في مجال الطيران.
وأوضح راشد بوقراعة، الرئيس التشغيلي في «مؤسسة مدينة دبي للطيران»، أنّ «دبي ورلد سنترال» يحظى بأهمية استراتيجية، كونه المشروع الوحيد في الشرق الأوسط القائم على مفهوم «مدن المطار» الذي يمثل بدوره أحد أبرز ملامح المستقبل.
وأضاف «يشكل المشروع الطموح نقلة نوعية على صعيد إتاحة آفاق جديدة أمام شركات الطيران العالمية لبناء حضور قوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
وقال بوقراعة إن «منطقة صناعة الطيران» منصة مثالية لاحتضان الوحدات التصنيعية الخفيفة ومراكز الخدمات والمنتجات وقطع الغيار ومرافق الصناعات التكنولوجية المتقدمة. وتتميز المنطقة بمرافق برية وجوية متطورة ومزايا تنافسية، تمثل استكمالاً للقدرة الاستيعابية الحالية والمستقبلية لـ «مطار آل مكتوم الدولي».
من جهتها، قالت ميشيل فان أكيليجين، المدير التنفيذي لشركة «فيرز آند اكزيبيشنز ايروسبيس»، المنظمة لمعرض التجهيزات الداخلية للطائرات ومؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات: «تستثمر الناقلات الشرق أوسطية مليارات الدولارات في طائرات جديدة، وبالتالي تبرز الحاجة لتسهيل مقصورات الطائرات التي تناسب التقنيات الحديثة للمحركات والطيران بشكل عام».

اقرأ أيضا

"الطيران الأميركية": لا جدول زمنياً لإعادة اعتماد "737 ماكس"