أرشيف دنيا

الاتحاد

سينما المرأة تسيطر على مشهد العام المقبل

الهام شاهين وغادة عبد الرازق في خلطة فوزية» (الصور من المصدر)

الهام شاهين وغادة عبد الرازق في خلطة فوزية» (الصور من المصدر)

تشهد الفترة الحالية تفوقاً غير مسبوق لأفلام المرأة سواء من حيث عودة البطولات النسائية المطلقة، أو تضمين قضاياهن ومشاكلهن في العديد من الأفلام التي ينتظر عرضها أو يتم التحضير لتصويرها خلال العام المقبل، لتكون المرأة هي المحور الرئيسي لهذه الأعمال، ويأتي هذا الوضع بعدما فرض الرجال من الفنانين أنفسهم من حيث البطولة والمواضيع على غالبية الأفلام التي تم تقديمها خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية.

(القاهرة) - تنتظر هند صبري العرض التجاري لفيلم «أسماء» الذي تلعب بطولته أمام ماجد الكدواني وهاني عادل وتأليف وإخراج عمرو سلامة، والذي تأجل عرضه نظراً للأحداث التي تشهدها مصر حالياً، وتدور أحداثه حول فتاة ريفية في الأربعينيات من عمرها تصاب بمرض الإيدز في ظروف غامضة ترفض الكشف عنها، لتواجه ظلم المجتمع وقهره لها قبل أن تكشف مفاجأة قوية في نهاية الأحداث، وقد شارك الفيلم في مهرجان أبوظبي السينمائي في دورته الأخيرة وحصل على جائزتي أحسن إخراج لعمرو سلامة، وأحسن ممثل دور ثانٍ لماجد الكدواني.
«بون سواريه»
أما منى زكي التي لعبت قبل ثلاثة أعوام أول بطولة سينمائية لها من خلال فيلم «احكي يا شهر زاد» من تأليف وحيد حامد وإخراج يسري نصر الله، وحقق نجاحاً كبيراً على المستويين النقدي والجماهيري، فتتبقى لها مشاهد قليلة لتنتهي من فيلمها الثاني «أسوار القمر» الذي تلعب بطولته أمام آسر ياسين وعمرو سعد عن قصة لمحمد حفظي وسيناريو وحوار تامر حبيب وإخراج طارق العريان، وتدور أحداثه حول فتاة يقع في غرامها شابان وتتعلق بأحدهما، إلا أنها تتعرض لحادث تفقد بصرها على أثره.
وتنتظر غادة عبدالرازق عرض ثاني بطولاتها المطلقة بعد فيلم «بون سواريه» الذي قدمته مع حسن حسني ومي كساب العام الماضي، حيث انتهت مؤخراً من تصوير فيلم «ريكلام» الذي تلعب بطولته أمام رانيا يوسف ومادلين طبر وعلا رامي وإنجى خطاب ودعاء سيف الدين وتأليف مصطفى السبكي وإخراج علي رجب، ويناقش أزمات المرأة من خلال أربع فتيات يعملن ليلاً في الكافيهات والملاهي والفنادق، ويتطرق الفيلم إلى الأسباب التي دفعتهن لهذه الأعمال.
«الغرفة 6»
وتنتظر بشرى أول بطولة سينمائية لها من خلال فيلم « جدو حبيبى» أمام محمود ياسين ولبنى عبدالعزيز وأحمد فهمى ونجلاء بدر وتأليف زينب عزيز وإخراج علي إدريس، وتدور أحداثه حول فتاة تعيش فى أوروبا، لكنها تعود لتحصل على إرثها من جدها، وتقابلها العديد من المشكلات، نظراً لاختلاف طبيعة الحياة فى المجتمع الذى تربت فيه، ومجتمعها الذى تنتمي إليه بجذورها. الأمر نفسه يتكرر مع كندة علوش وريم البارودي اللتين تنتظران عرض فيلم «برتيتة» اللتين شاركتا في بطولته وأخرجه شريف مندور، ويتناول قصة فتاة تعاني مشكلة نفسية بسبب مشاكل أسرية واجهتها في صباها وترافقها بعدما تكبر.
وانتهت تيسير فهمي من بطولة فيلم عنوانه «مشروع غير أخلاقي» من إخراج محمد حمدي، وتجسد فيه قصة حقيقية لزوجة يسعى زوجها بكل السبل للحصول على الجنسية الأميركية، فيقوم بتزويجها من رجل أميركي لتحصل على الجنسية، على أن تنفصل عنه بعد هذا وتعود إليه ليحصل هو الآخر على نفس الجنسية.
وفي الوقت الذي اقتربت فيه يسرا من الانتهاء من تصوير دورها في فيلم «جيم أوفر» أمام مي عز الدين وعزت أبو عوف وتأليف محمد القوشطي وإخراج أحمد البدري، تستعد لتصوير دورها في فيلم جديد عنوانه «كوافير مجلس الوزراء» وتجسد فيه شخصية صاحبة كوافير تتوافد عليها كل زوجات الوزراء والقيادات السياسية ومن خلال تواجدهن لديها والنميمة التي تدور بينهن تتكشف لها أسرار كثيرة تستغلها وتقوم بتسريبها.
وتستعد إلهام شاهين التي قدمت قبل ثلاثة أعوام تجربتها الأولى مع البطولة النسائية من خلال فيلم «خلطة فوزية» لتجربتها الثانية من خلال فيلمين هما «يوم للستات» من اخراج كاملة أبو ذكري، و»هز وسط البلد» من إخراج محمد أبو سيف. كما تستعد هيدي كرم لأول بطولة سينمائية لها من خلال فيلم «الغرفة 6» أمام المغربية إيمان شاكر والمطرب نادر نور، وتجسد فيه شخصية محامية وزوجة تواجه العديد من المشكلات.
«صمت» الدغيدي
وتحضر ايناس الدغيدي لتصوير فيلم «الصمت»عن قصة للأديبة التونسية مي زبادي وسيناريو وحوار رفيق الصبان ورشحت لبطولته نيللي كريم وروبي وبسمة، وتتمحور أحداثه حول زنا المحارم، من خلال طبيبة نفسية ومريضة منتحرة، حيث تبحث الطبيبة عن سبب انتحار مريضاتها، فتكتشف أموراً كثيرة يصمت عنها المجتمع. كما تحضر غادة عادل لبطولة سينمائية من خلال فيلم «حلو البحر» من إخراج مجدي الهواري، وتجسد فيه شخصية فتاة تبتعد عن والدها منذ طفولتها، وعندما تكبر تبدأ في البحث عن إحساس الأبوة في من تقابله، وتلتقي ثلاثة رجال يكبرونها في العمر، فتبحث في كل منهم عن الأب الذي لم تعرفه في طفولتها.


مساحة أكبر للفنانات
كانت قضايا المرأة محوراً مهماً في عدد من الأفلام التي عرضت في الآونة الأخيرة واحتلت أدوار الفنانات فيها مساحة أكبر بكثير من مساحة أدوار الفنانين، ومنها «أحلى الأوقات» لحنان ترك ومنة شلبي وهند صبري وإخراج هالة خليل، و»الشوق» لسوسن بدر وروبي وإخراج خالد الحجر، و»واحد صفر» لنيللي كريم والهام شاهين وإخراج كاملة أبو ذكري، و»بنتين من مصر» لزينة وصبا مبارك وإخراج محمد أمين، و»678» لبشرى ونيللي كريم وإخراج محمد دياب، و»إذاعة حب» لمنة شلبي ويسرا اللوزي ومنى هلا واخراج أحمد سمير فرج، و»شارع الهرم» لدينا ومها أحمد ومادلين طبر وآيتن عامر.

اقرأ أيضا